اليوم الأحد 9 مايو 2021 - 2:14 مساءً
جديد الأخبار
المملكة المغربية تابعت بقلق بالغ الأحداث في القدس الشريف وفي المسجد الأقصى (بلاغ) وزارة الصحة تقرر توسيع عملية التلقيح الوطنية لتشمل المواطنين والمواطنات الذين تتراوح أعمارهم ما بين 50و 55 سنة ( بلاغ) المغرب يعلن فتح حدوده الجوية بشروط صارمة لإستقبال العالقين بالخارج  الذكرى 18 لميلاد ولي العهد مولاي الحسن. السيرة الفنية للفنان الكوميدي محمد مهيول من الهواية بدار الشباب إلى الاحتراف بالمسرح و التلفزيون خبر عاجل.. حادثة سير مميتة تودي بحياة شخصين وإصابة آخران بجروح خطيرة الهلال يتوهج بخماسية في مرمى الشباب و يغرد في صدارة الدوري السعودي منير الشدادي الشهير بقوة القانون يقصف ندى حاسي : استحمار الشعب المغربي كلمة قبيحة و تستحق المتابعة شوفوا افتتاح صالون ندى حاسي بالخميسات- ندى غادا تطير بالفرحة، و قرات تنسى الماضي و الخرجات المزعجة ندى حسي تعتذر للمغاربة و معها جمعيات حقوقية للمؤازرة، بعد متابعتها من طرف الحقوقي ادريس واغريس نادي إنسيم الخير التابع للمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك يتظم قافلة إنسيم الخير بشراكة مع جمعية الوئام إقليم جرادة : مواطنون يشتكون سوء وتردي خدمات بوكالة البريد بنك خبر عاجل :انتحار تاجر بمتجره بحي الانارة مكناس. السلطات الأمنية توقف شاب عشىريني متورطا في تخريب ممتلكات الغير بالبيضاء ناضور : الفرقة المتنقلة للجمارك تحجز كمية مهمة من المخدرات كأس العرش….الجيش يهزم الرجاء البيضاوي و يلاقي رجاء بني ملال في النصف النهائي
أخر تحديث : الأحد 14 أكتوبر 2018 - 9:45 مساءً

من يكون الدكتور محمد الوادي ؟ وما جديده ..؟

الحسن ولدالمسكين –

الدكتور محمد الوادي ..عرفته انسانا خلوقا ومسرحيا متميزا وباحثا فذا  وناقذا مقتدرا ولم أعهده روائيا قط .

فبعد إصداره لمجموعة من الأعمال النقدية والإبداعية والتي نذكر منها :

  • في مجال المسرح.. مسرحية مدينة العميان- احتفال الجسد
  • في مجال النقد المسرحي .. كتاب صورة اليهودي في المسرح المغربي- تجليات حية صورة اليهودي في المسرح العربي
  • في الدراسات السوسيو ثقافية .. كتاب الوجود اليهودي بالمغرب.

هاهو الان يبرهن لنا بان الابداع لا حدود له ، وها هو يطرق باب المجال الروائي بإصدار جديد اختار له عنوان ” وداعاً رانقة”.

كتاب بتصفيف أنيق ل 170 صفحة من الحجم المتوسط ، وبلغة رشيقة وانسيابية تطبعها النفحات الشعرية، والصورة البلاغية، والحكي الروائي الجذاب، والتصعيد في الأحداث، وبناء المواقف والشخصيات الدرامية …

فعلا انه الخيال والحبك ..الواقع والتسلسل في شخص مبدعنا المتميز والروائي الجميل الدكتور محمد الوادي  فلمن لا يعرفه ويريد التعرف عليه نقدم كتاب”وداعاً رانقة” الرواية التي تضمنت ثلاثة أطياف مقسمة على الشكل التالي

  • الأطياف الأولى: ظلال تخترق

الطريق إلى السماء – النزول الاضطراري إلى الأرض – المتاهة

  • الأطياف الثانية: ذاكرة تخترق

في البدء كانت رانقة والكتابة ـ لن يهرب السر –  مقهى العشاق  – في أعين ليليان ـ القادمة من النسيان

  • الأطياف الثالثة: قوارب الرحيل: – رفقة الحلم والظل – على خشبة المسرح – في انتظار الباخرة – اللقاء الأخير

وعلى ظهر غلاف الرواية نقرأ

” يفتح حمدان ألبوم الصور فيجد بقايا كثيرة من رانقة، أو من ظلالها التي تجوس مسافات حياته وتبصمها بطابع خاص، ولا تزال شاهدة على تقليعات درامية. يغمض العينين،بتكاسل،ليستعرض الذكريات تباعا، وبمشاهد سينمائية موغلة في التفاصيل والخصوصية. يحاول التشطيب، برمشة عين، أو بجرة قلم أحمر، على كل الأحداث المحفورة في الذاكرة فلا يستطيع، ولا هي تستطيع، مهما تقمصت دور الممثلة اللامبالية. أكيد أنها، مثله، تعود إلى نفس سلة الذكريات الطافحة بالأحداث، بالرغم من أنها أحرقت جل الخيوط، وأغلب الآثار الدالة، خوفا أن يعثر عليها أحد ما، أو خوفا أن تحاصرها وتسجنها داخل قفص لامرئي… ظلت صوره، وأشعاره، وأطيافه، وحضوره وغيابه، ونظراته وفلسفته…. تحاصرها أينما حلت وارتحلت. يتخيل مشهد إحراقها لصورهما المشتركة. أوقدت النار ووضعت الحقيبة الجلدية أمامها، وبدأت تنتقي الصور وتحرقها صورة صورة، حسب أهميتها، وحسب سحرها ومدى تأثيرها فيها، وحسب شكل الصورة وموقعه فيها. نيرون- بصيغة المؤنث-هي”

أوسمة : , ,