اليوم الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 12:39 صباحًا
أخر تحديث : السبت 4 يناير 2020 - 1:46 صباحًا

المهرجان الربيعي لجماعة عكرمة قيادة رأس العين إقليم الرحامنة يضع بصمته ضمن المهرجانات المتألقة على الصعيد الوطني

تملالت – الحسن اليوسفي

تعتبر المواسم والاحتفالات فرصة للتذكير بأهمية هذا الفن، لهذا ارتبط إقليم الرحامنة بعادات وتقاليد توارثها عن أسلافه، وحافظ عليها إلى يومنا هذا، والمهرجان الربيعي لجماعة عكرمة من التقاليد المتوارثة والتي أحتفظ بها أبناء المنطقة منذ سنوات كرمز من رموز الأصالة العريقة.
فعلى مدى ثلاث أيام في الفترة مابين 12 إلى 14 أبريل 2019، عاشت جماعة عكرمة قيادة رأس العين عمالة بن جرير إقليم الرحامنة فعاليات مهرجانها الربيعي في نسخته السادسة، من تنظيم المجلس الجماعي لجماعة عكرمة، وجمعية المضير للتنمية الاجتماعية، بتنسيق مع عمالة الإقليم، والمجلس الإقليمي، وقيادة رأس العين، والذي أضحى موعدا لا يمكن الاستغناء عنه لتنشيط الفرح الفردي والجماعي، وتعميق سبل النظر والعمل بما يخدم الجواد المغربي، ويعزز أواصر التواصل والتعاون لتطويره وضمان مستقبل أفضل لمكانته ودوره، وآفاق حضوره المحلي والإقليمي والجهوي والوطني، وقد تابع فقراته الاختتامية اليوم الأحد 14 أبريل 2019، جمهور غفير من ساكنة الإقليم والمناطق المجاورة.
قد نتكلم عن جماعة عكرمة ومهرجانها الربيعي، وقد يطول حديثنا عن المنطقة، لكن في خضم حديثنا، لا ننسى أن هناك أناس اختارت الاشتغال في الخفاء وبصمت، أناس ليس من اهتمامها اكتناز الثروات باستغلال المنطقة سياسيا، ولا بقمع أو قتل شبابها بعادات سيئة، أناس اختاروا ممارسات مرنة وطيبة نابعة من أخلاقهم للإهتمام بالساكنة، أناس إختاروا الحكمة التي تقول، دير الخير تلقاه، كرؤية جديدة للدفع بجماعة عكرمة قيادة رأس العين وسكانها لأرقى مستوى، قد يضمن للمنطقة الرجوع إلى السكة الصحيحة، قد لا يخفى على أحد منكم الواقع الحقيقي الذي يعيشه إقليم الرحامنة، واقع يحتم على من له غيرة على المنطقة، البحث عن آليات جديدة للدفع بها لتكون أكثر إيجابية، وهذا بالضبط ما يشتغل عليه أناس، مسؤولون منهم ومواطنون اختاروا العمل بصدق وأمانة، قد تتسائلون من هؤلاء الأشخاص؟، تأملوا جيدا إنجازات وتعامل كل إدارة ومسؤول ومنتخب ومواطن بجماعة عكرمة قيادة رأس العين عمالة بن جرير إقليم الرحامنة، وستعرفون عن من أتحدث، بالمختصر، تأملوا مجهودات عامل إقليم الرحامنة في انجاز المشاريع بالمنطقة، تأملوا الشفافية والوضوح والتواضع الذي يتميز به السيد عبد اللطيف المروني قائد قيادة رأس العين، والتواصل المباشر مع الساكنة والخدمات التي يقوم بها السيد نبيل البوزيدي وموظفي قيادة رأس العين لخدمة المواطن، تأملو انفتاح السيد ميلود المعناوي رئيس جماعة عكرمة والسيد أحمد لعطاعطة موظف بالجماعة، وقدرتهم على التواصل الدائم مع المواطنين وفعاليات المجتمع المدني، ومساهمتهم الفعالة في إنجاح عدد من المخططات والبرامج، تأملوا الخدمات التي يقوم بها موظفي جماعة عكرمة وأعضاء المجلس الجماعي لخدمة الساكنة والرفع من قيمة المنطقة.
وفي الختام، نظرا للمجهودات الجبارة التي قامت بها السلطات المحلية، والإقليمية، والجهوية، في إنجاح النسخة السادسة للمهرجان الربيعي، قام رئيس جماعة عكرمة السيد ميلود المعناوي بتوجيه كلمة شكر وتقدير واحترام إلى عامل الإقليم، والمجلس الإقليمي، ورئيس الدائرة، وإلى السيد المروني عبد اللطيف قائد قيادة رأس العين، الساهر على حفظ الأمن والأمان، وتوفير مستلزمات هذا الحفل الكبير، وإلى السيد نبيل البوزيدي، والقوات المساعدة، والدرك الملكي، وأعوان السلطة، وأعضاء وموظفي المجلس الجماعي، لتختتم فعاليات المهرجان الربيعي لجماعة عكرمة، بتوزيع الشواهد التقديرية على الفرسان والخيالة، وكل من ساهم من بعيد أو قريب في إنجاح المهرجان، كما تم رفع أكف الضراعة إلى العلي القدير، بأن يحفظ جلالة الملك محمد السادس نصره الله بما حفظ به الذكر الحكيم، وأن يقر عينه بولي عهده الأمير الجليل مولاي الحسن، وكافة العائلة الملكية الشريفة إنه سميع مجيب.
أوسمة :