حسب ماوردنا من رؤساء بعض الجمعيات المحلية بجهة الدار البيضاء الكبرى والتي يتجاوز عدد الجمعيات المنخطرة بها 114 جمعية من اصل 480 جمعية على الصعيد الوطني، وما نشر في عناوين بعض المنابر الاعلامية بالمملكة المغربية ، وفي تصريح شامل لرئيس المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم بجهة الدار البيضاء الكبرى السيد: عبد الهادي دهاج

. .  جمعيات محلية بجهة الدار البيضاء سطات تهدد بمقاطعة البرنامج التخييمي لصيف 2019

. .  التقسيم الجائر في حق الجمعيات المحلية بجهة الدار البيضاء سطات…اين الجامعة الوطنية للتخيم؟

..   المخيمات الصيفية / تراجعات خطيرة

عناوين عدة واستفسارات غامضة مع خرجات محزنة وسخط واضح في وسائل التواصل الاجتماعي لنخبة هامة من رؤساء ورواد الجمعيات المحلية والفاعلين في المجال التخييمي بجهة الدار البيضاء الكبرى ،بعد التصريح الواضح لرئيس المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم عبد الهادي ديهاج ،والذي يشرف على تنظيم عملية التخييم في إطار لجان ثنائية تجمع ممثلين عن الجامعة وممثلين عن الوزارة الوصية،في خرجة إعلامية له قال :إن المكتب الجهوي حاول تنظيم عملية التخييم لهذه السنة وقام بإجراءات لتقسيم الجمعيات لكن المخصصات التي خصت بها الوزارة الجمعيات المحلية بجهة الدار البيضاء غير كافية وغير ممكنة التحقق والتطبيق، ونرى فيها حيفاً في حق الجمعيات ،هذا من جهة وبخصوص توزيع مراكز التخييم الوطنية ،أكد رئيس المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم  على تسجيل اللجان الثنائية  لتوزيع غير عادل وغير منصف لمراكز التخييم مع غياب استفادة الجمعيات المحلية بالجهة،من المخيمات المتميزة التابعة للجهة مثل: الحوزية ، الطماريس ، سيدي رحال ، المحمدية ، بن سليمان والمؤسسات التعليمية التابعة للجهة،وكشف بأن التوزيع العددي المذكور يختلف بين مرحلة وأخرى حيث تمت برمجة.. 8 مراكز  بحمولة 1150 في المرحلة الاولى ،4 مراكز فقط بحمولة 570 في المرحة التانية ،7 مخيمات بحمولة 1140 في المرحلة الثالثة ، 6 مخيمات بـحمولة 900 في المرحلة الرابعة  ومرحلة خامسة حمولة 1090 .

فمن خلال ماتقدم به مسؤول المكتب الجهوي للجامعة في تصريحاته وفضحه للخروقات  من سوء للتخطيط والبرمجة ،وما قد اورده السيد راشد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، في لقاء صحفي بالرباط امس الخميس 2019/06/13  عنْ استعدادِ وزارتهِ لإنجاحِ برنامجِ “عطلة للجميع صيف 2019” مع دعوته لابعاد الحسابات السياسية عن الفعل التربوي ، وما قد عبرت عنه الجمعيات المحلية بجميع مكوناتها .

اقولها واعيدها .. عار ثم عار ،  ان تخصص لجهة الدار البيضاء ،اكبر تجمع بشري بالمملكةوالتي يتجاوز عدد الجمعيات المحلية  المنخطرة بها 114 جمعية من اصل 480 جمعية على الصعيد الوطني.

عار ان نمنحها 4850 مقعد و25 مركز مقسمة على 5 مراحل .

وفي نفس الوقت نطرح عدة تساؤلات و نرفعها للجهات المسؤولة   :

1- لما تم حرمان الجمعيات المحلية بجهة الدار البيضاء سطات من المراكز المتواجدة بترابها ، و برمجة فضاءات ومراكز بعيدة جداً مثل الحسيمة، لودكة وغيرها؟

2- كيف ستدبر الامور في حال  تعليق مجموعة من الجمعيات المحلية بالجهة مشاركتها في البرنامج التخييمي صيف 2019 ؟

3- هل سيتدارك الامر باعادة البرمجة  للتوزيع الغير عادل والمجحف في حق الجمعيات المحلية و المستفيدين معا؟

4- من الذي يعكس الخلل الذي تعرفه المنظومة التربوية والادارية عموما فيما يخص تدبير برنامج التخييم ببلدنا الحبيب ؟