اليوم الأحد 13 يونيو 2021 - 4:21 مساءً
جديد الأخبار
“تراجيديا” ايركسون تخيم على أجواء القمة الإسكندنافية بين فلندا و الدانمارك شياطين بلجيكا تقسو على دببة روسيا بثلاثية نظيفة بلاغ ملكي: لتسهيل عودة مغاربة العالم إلى بلدهم المغرب قرار الإحتفاض بنتائج عملية القرعة الخاصة بموسم الحج. الكاف..إعلان عن الملاعب التي ستحتضن التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022 “تافيلالت أرض التعايش والتسامح” شعار محاضرة أطرها الأستاذ لحسن تاوشيخت أسود بلا مخالب و لا أنياب:هدف يتيم،و انتصار بدون طعم ولا رائحة!! واد النزالة يعيد البسمة لساكنة الرشيدية ما واقع الفيديوهات المصورة لتلاميذ الباكالوريا ج؟ ويلز تفرض التعادل الإيجابي على سويسرا الرميد يكتفي برد مبهم بعد إنتشار خبر إستقالته من حزب العدالة والتنمية. جرادة – مبروك ثابت يشرف على تسلم وحدة طبية مجهزة و متنقلة. اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تصدر بلاغا حول الازمة المغربية الاسبانية.  دجوكوفيتش يطيح بنادال ويصعد لنهائي رولان غاروس إستقالة.. مصطفى الرميد يستقيل من حزب العدالة والتنمية حد السوالم.. العثور على بقايا عظام بشرية بمصنع متوقف عن العمل
أخر تحديث : الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 - 1:20 مساءً

المحمدية – ضربه ل ” قلقولة راسو ” و أرسله لغرفة المستعجلات بين الحياة و الموت

أبو رضى –

أصيب شاب يسكن بحي النصر بمدينة المحمدية زوال يوم الإثنين 22 أكتوبر 2018 لإصابة خطيرة على مستوى الرأس كانت كافية لإرساله لغرفة الإنعاش بمستشفى 20 غشت بالدارالبيضاء، حيث لازال لحد الساعة يعاني من غيبوبة حادة، و ذلك بعد تعرضه لضربة قوية ب ” قفل ” مرتبط بسلسلة حديدية تستعمل لتكبيل دراجة نارية، من طرف شخص آخر يسكن بنفس الحي، بعد نقاش حاد تطور بسرعة لعملية الشروع في القتل.

هذا، و أثبتت مصادرنا أن المشتبه فيه قد حمل السلسلة الحديدية دفاعا عن نفسه، بعد أن أن أخرج الضحية سلاحا أبيضا مشكلا تهديدا واضحا لحياته. و عن ظروف الواقعة، أكدت نفس المصادر  أن المشتبه فيه قد ناقش الضحية حول أسباب جلبه لشباب من خارج الحي، و وقوفهم بشكل مستمر بالواجهة المقابلة للعمارة السكنية التي يسكنها، و أن الحي به نساء يتوجب عليه احترامهم، الأمر الذي تحول لتبادل السب و الشتم قبل أن يتحول لعراك و استعراض للقوة، لكن تدخل الساكنة لتهدئة الأوضاع لم يمنع من حمل الضحية لسلاحه الأبيض، الأمر الذي دفع المتهم لحمل “قفل” و سلسلة حديدية، و وجه ضربة قوية لغريمه على مستوى الرأس، أسقطته مغميا عليه بين الحياة و الموت، و لاذ القرار لوجهة مجهولة.

حضرت سيارة الإسعاف بعد إخبارها بوقوع الحادث، حيث تم نقله لمستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية قصد تلقي الإسعافات المستعجلة و الضرورية، و نظرا لخطورة الإصابة فقد تم إرساله على وجه السرعة لقسم المستعجلات بمستشفى 20 غشت بالدارالبيضاء، كما حضرت فرقة الشرطة القضائية و عناصر الأمن التابعة للدائرة الرابعة الراشدية، للوقوف على تفاصيل و ملابسات الواقعة، و أطلقت حملة تمشيطية واسعة لاعتقال المتهم الذي انبرى عن الأنظار، و لازال مبحوثا عنه لحد الساعة، كما تم إخبار وكيل الملك بالنيابة العامة الذي طلب إحضاره على وجه السرعة، و متابعته غيابيا بتهمة الشروع في القتل، و ذلك نظرا للظروف الصعبة التي تعرفها مدينة المحمدية مؤخرا بعد استفحال الجريمة .

أوسمة : , , , , , , , ,