اليوم الإثنين 6 أبريل 2020 - 9:42 مساءً
جديد الأخبار
المحمدية – التحاليل المخبرية تؤكد تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المحمدية – لا تسجيل لأية حالة إصابة بكوفيد 19 لحد الساعة .خلية اليقظة بمستشفى السلامة بقلعة السراغنة تتخذ التدابير اللازمة لاستقبال الحالات المحتمل اصابتها بفيروس كوفيد 19. .Nouvelles des Femmes marocaines saisonnières dans les champs de la fraise en Espagn مدينة مرتيل لم تسجل أية حالة لحدود اليوم لوباء كورونا كوفيد19 بفضل السلطة الرسمية المختصة رئيس مقاطعة الحي الحسني في جلسة عمل مع ممثلي شركة افيردا. شركة الدار البيضاء – بيئة. جمعية الهدى للتنمية تعاونية الاخلاص تملالت قلعة السراغنة تعفي المنخرطين من المبالغ الواجبة لاستهلاك ماء الشرب لشهر مارس وأبريل لمدة شهرين. نداء المغرب الحر وحصيلة اليوم الجمعة 27 مارس 2020 لفيروس كورونا بالبلد نحمي لبلاد.. عمل جديد لحاتم عمور في عز حالة الحجر الصحي الإبداع عن بعد في خدمة الوطن” شعار المهرجان الإقليمي للطفولة و الشباب عن بعد، من تنظيم مديرية قطاع الشباب و الرياضة بعمالتي عين الشق الحي الحسني وإقليم النواصر. المهرجان الاقليمي للطفولة والشباب عن بعد 2020 مولاي احمد العمراني يهيب بجميع القوى الحية بالمغرب للمساهمة في المجهود الوطني للتصدي لتداعيات وآثار وباء فيروس كورونا COVID19 بامر من القائد الاعلى للبلاد، الطب العسكري والطب المدني جنبا لجنب للقضاء على وباء كورونا بالمغرب. سعيد رفيق رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية عمالة المحمدية والمبادرات الحسنة من طرف رئيس جماعته قائد قيادة رأس العين إقليم الرحامنة والسلطات المحلية بمختلفها تنخرط في مجموعة من التدابير الاحترازية لمكافحة فيروس من أجل سلامة المواطنين المحمدية – فعاليات المجتمع المدني بحي النصر تنظم قافلة تحسيسية تحت شعار ” ابق في دارك، أنا نتسخر ليك ” للتغلب على فيروس كوفيد-19
أخر تحديث : الإثنين 16 سبتمبر 2019 - 4:44 مساءً

الامن يفك لغز جريمة قتل وتقطيع وحرق فتاة بحي فرح بالدارالبيضاء

تفاصيل صادمة بعد تمكن الامن من فك لغز جريمة قتل وتقطيع وحرق فتاة بحي فرح بالدارالبيضاء.

…الفتاة مخطوفة مند حوالي السنتين وخاطفها هو قاتلها، تمكنت مصالح الشرطة القضائية بولاية امن الدارالبيضاء من فك الغاز وخيوط جريمة حي الفرح البشعة والتي اثارت الكثير من الاستنكار و التساؤولات بعد اكتشاف جثة فتاة شابة مربوطة ومحروقة ومقطعة الرجلين ، وحسب عدة مصادر صحفية نقلت تصريحات من افراد اسرة الفتاة الضحية فان الفتاة القتيلة تبلغ من العمر حوالي 28 سنة وقد تم التوصل الى هوية اسرتها التي كانت تبحث عنها مند اكثر من سنة ونصف بعد ان تمكن المحققون من التوصل الى هويتها و هوية والديها بعد ابحاث مكثفة في سجلات الاشخاص المختفين انتهت بالتاكد من هويتها عبر إجراء فحوصات الحمض النووي ADN على جثتها وعلى و الديها من طرف الشرطة العلمية وهي الفحوصات التي كانت نتيجتها متطابقة ، كما تم التوصل الى قاتلها بعد ابحاث ميدانية مكثفة وعبر استغلال اثار مادية بمكان إكتشاف جثة الفتاة (اثر جزءي لبصمة على ولاعة مكسورة”بريكة مهرسة”) وكدا عبر استغلال تسجيل لمدة ثواني معدودة من كاميرا مراقبة في الطريق المؤدي الى مكان إكتشاف الجثة ، حيث تبين للمحققين بعد التوصل الى هوية المشتبه به انه سبق ودفن جثة الفتاة في منزله بعد قتلها وانه اخرجها من جديد بعد انتشار رائحتها وقام باحراقها لطمس معالم الجريمة والمفاجئة انه قام باختطافها واحتجازها في منزله لاستغلالها وتعذيبها لمدة تفوق السنة والنصف قبل قتلها .

 

أوسمة :