اليوم الأحد 5 أبريل 2020 - 12:59 صباحًا
جديد الأخبار
المحمدية – التحاليل المخبرية تؤكد تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المحمدية – لا تسجيل لأية حالة إصابة بكوفيد 19 لحد الساعة .خلية اليقظة بمستشفى السلامة بقلعة السراغنة تتخذ التدابير اللازمة لاستقبال الحالات المحتمل اصابتها بفيروس كوفيد 19. .Nouvelles des Femmes marocaines saisonnières dans les champs de la fraise en Espagn مدينة مرتيل لم تسجل أية حالة لحدود اليوم لوباء كورونا كوفيد19 بفضل السلطة الرسمية المختصة رئيس مقاطعة الحي الحسني في جلسة عمل مع ممثلي شركة افيردا. شركة الدار البيضاء – بيئة. جمعية الهدى للتنمية تعاونية الاخلاص تملالت قلعة السراغنة تعفي المنخرطين من المبالغ الواجبة لاستهلاك ماء الشرب لشهر مارس وأبريل لمدة شهرين. نداء المغرب الحر وحصيلة اليوم الجمعة 27 مارس 2020 لفيروس كورونا بالبلد نحمي لبلاد.. عمل جديد لحاتم عمور في عز حالة الحجر الصحي الإبداع عن بعد في خدمة الوطن” شعار المهرجان الإقليمي للطفولة و الشباب عن بعد، من تنظيم مديرية قطاع الشباب و الرياضة بعمالتي عين الشق الحي الحسني وإقليم النواصر. المهرجان الاقليمي للطفولة والشباب عن بعد 2020 مولاي احمد العمراني يهيب بجميع القوى الحية بالمغرب للمساهمة في المجهود الوطني للتصدي لتداعيات وآثار وباء فيروس كورونا COVID19 بامر من القائد الاعلى للبلاد، الطب العسكري والطب المدني جنبا لجنب للقضاء على وباء كورونا بالمغرب. سعيد رفيق رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية عمالة المحمدية والمبادرات الحسنة من طرف رئيس جماعته قائد قيادة رأس العين إقليم الرحامنة والسلطات المحلية بمختلفها تنخرط في مجموعة من التدابير الاحترازية لمكافحة فيروس من أجل سلامة المواطنين المحمدية – فعاليات المجتمع المدني بحي النصر تنظم قافلة تحسيسية تحت شعار ” ابق في دارك، أنا نتسخر ليك ” للتغلب على فيروس كوفيد-19
أخر تحديث : الإثنين 13 مايو 2019 - 1:48 صباحًا

وفاة شاب مغربي من طرف عناصر متطرفة بإيرلندا

أبو رضى –

تعرض الشاب المغربي المدعو قيد حياته عزام الركراكي – 18 سنة – لطعنات سكين غادرة من طرف عناصر متطرفة بإيرلندا إرلنديين في طريقه لأداء صلاة المغرب بالمسجد  بالعاصمة ديبلان، و لحضور وجبة إفطار جماعية، يوم الجمعة الماضي.

هذا، و تناقلت وسائل الإعلام العالمية خبر وفاة الشاب عزام الركراكي مباشرة بعد نشر والده لتدوينة على حسابه الخاص بصفحات التواصل الاجتماعي، قائلا بالحرف :  “توفي أمس الجمعة إبني حبيبي عزام بطعنة غادرة، أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يتقبله من الشهداء ويتجاوز عنه ويغفر له ويرزقنا الصبر والسلوان”، العبارة التي حركت الإعلام الصادق و النزيه، معبرا أن العنصرية و التطرف لا يرتبط بالإسلام، و أن الإرهاب لادين له، وأن لكل ثقافة وديانة وإيديولوجية متطرفوها وإرهابيوها، يتحولون إلى متربصين بالأبرياء، يغتصبون أحلامهم، و يوقفون حياتهم بدون مشاعر للإنسانية.

المشهد الحزين الذي لم يحرك الأقلام للأسف لا بالمغرب، و لا بالدول الإسلامية و العربية، كأن أمر المسلم لا يعنينا، و دماء المسلمين صارت رخيصة.

رحم الله الشاب عزام الركراكي، و إنا لله و إنا إليه راجعون.

فرحم الله عزام، وألهم ذويه الصبر والسلوان.

أوسمة : , , ,