اليوم الأحد 17 يناير 2021 - 3:27 صباحًا
جديد الأخبار
تكريم دونالد ترامب بالوسام المحمدي وهو أعلى وسام في المملكة الحذر ثم الحذر من السياقة ليلا انعقاد إجتماع بمقر مقاطعة الحي المحمدي بالدار البيضاء بخصوص الدور الآيلة للسقوط القصر الكبير : الشرطة القضائية تحجز كمية كبيرة من مخدر الشيرة القايدة حورية شخصية السنة بامتياز ولوج العلامة التجارية الجديدة FRS إلى المغرب هاد : الحصانة الجماعية ضد الفيروس يمكن بلوغها في أوائل مايو في المغرب القصر الكبير : تحاليل المخبرية للكشف عن كوفيد 19 تدخل بيت الثانوية التأهيلية المحمدية المغرب – إسبانيا: 12 مليون درهم لتأمين نقل البضائع الخطرة القصر الكبير : حماية المستهلك تراسل رئيس الحكومة ووزير الداخلية ووزير التجهيز والنقل واللوجيستيك تملالت : مدير ثانوية ابن بطوطة الإعدادية والمدير الإقليمي لوزارة التعليم يشرفان على توزيع مجموعة من لوازم التنظيف والتعقيم سطات – فيروس كورونا يغلق ثانوية تأهيلية في إطار الخدمات الاجتماعية التي تقدمها مقاطعة الحي المحمدي بالدار البيضاء بعد صرخته وسط الثلوج – السلطات المحلية بأزيلال تزور منزل الطفل عبد السلام الحكم على بطلة الشريط المخل للحياء”مولات الخمار” عامل بنسليمان يسلم مفاتيح ثمانية سيارات للنقل المدرسي وشاحنتين لسبع جماعات ترابية بالإقليم
أخر تحديث : السبت 12 سبتمبر 2020 - 9:13 صباحًا

البحرين ثاني دولة عربية تطبع علاقتها مع إسرائيل، و فلسطين تعتبره خيانة

أعلنت مملكة البحرين، رسميا، تطبيع علاقتها مع دولة الاحتلال الإسرائيلي بشكل كامل، وذلك في بلاغ مشترك بينها وبين إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية، مساء اليوم الجمعة، لتكون بذلك ثاني دولة عربية تطبع علاقتها مع إسرائيل خلال شهر، بعد الإمارات. وكشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن البحرين وإسرائيل وافقتا على صفقة سلام، وذلك خلال مكالمة هاتفية بين ملك البحرين حمد بن عيسى ونتنياهو وترامب.

البلاغ المشترك أوضح أن مملكة البحرين اتفقت مع إسرائيل على إرساء علاقات دبلوماسية كاملة، حيث سيوقع وزير الخارجية البحريني ونتنياهو اتفاق السلام في واشنطن. مستشار الرئيس الأمريكي كوشنر، قال لـ”رويتزر”، إن الاتفاق سيشمل فتح سفارتين، فيما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، إن دولا عربية أخرى ستقيم علاقات مع إسرائيل. وفي نفس الصدد، كشف البيت أن البحرين ستشارك في حفل توقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات والبحرين يوم 15 شتنبر الجاري، حيث سيتم خلال الحفل توقيع اتفاق السلام بين إسرائيل والبحرين. وفي أول رد فعل على الاتفاق، نددت منظمة التحرير الفلسطيني بإعلان التطبيع بين البحرين وإسرائيل، واصفة إياه بأنه “خيانة للقضية الفلسطينية”. من جهته، رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بتطبيع العلاقات بين إسرائيل والبحرين، قائلا: “لقد استغرقنا 29 يوما للتوصل إلى اتفاق مع البحرين، هذه حقبة جديدة من السلام”، في إشارة إلى المدة الزمنية بين إعلان اتفاقيتي التطبيع بين إسرائيل وكل من الإمارات والبحرين. وأضاف: “استغرقنا 26 عاما لإبرام اتفاقية سلام ثالثة مع الدول العربية، لكن لم يستغرق الأمر 26 عاما، بل 29 يوما للتوصل إلى اتفاق سلام مع الدولة العربية الرابعة”، مشيرا إلى أن “دولا عربية أخرى ستقيم علاقات مع إسرائيل”. ويوم 13 غشت الماضي، وقعت الإمارات وإسرائيل اتفاقا لتطبيع العلاقات بينهما بالكامل، وسط تنديد واسع من طرف السلطة الفلسطينية، في حين اعتبرته الفصائل الفلسطينية “خيانة وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني”. وبذلك تكون البحرين الدولة العربية الرابعة التي توقع اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، بعد مصر (عام 1979) والأردن (عام 1994) والإمارات (عام 2020).

أوسمة : , , , ,