اليوم الأحد 13 يونيو 2021 - 3:02 مساءً
جديد الأخبار
“تراجيديا” ايركسون تخيم على أجواء القمة الإسكندنافية بين فلندا و الدانمارك شياطين بلجيكا تقسو على دببة روسيا بثلاثية نظيفة بلاغ ملكي: لتسهيل عودة مغاربة العالم إلى بلدهم المغرب قرار الإحتفاض بنتائج عملية القرعة الخاصة بموسم الحج. الكاف..إعلان عن الملاعب التي ستحتضن التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022 “تافيلالت أرض التعايش والتسامح” شعار محاضرة أطرها الأستاذ لحسن تاوشيخت أسود بلا مخالب و لا أنياب:هدف يتيم،و انتصار بدون طعم ولا رائحة!! واد النزالة يعيد البسمة لساكنة الرشيدية ما واقع الفيديوهات المصورة لتلاميذ الباكالوريا ج؟ ويلز تفرض التعادل الإيجابي على سويسرا الرميد يكتفي برد مبهم بعد إنتشار خبر إستقالته من حزب العدالة والتنمية. جرادة – مبروك ثابت يشرف على تسلم وحدة طبية مجهزة و متنقلة. اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تصدر بلاغا حول الازمة المغربية الاسبانية.  دجوكوفيتش يطيح بنادال ويصعد لنهائي رولان غاروس إستقالة.. مصطفى الرميد يستقيل من حزب العدالة والتنمية حد السوالم.. العثور على بقايا عظام بشرية بمصنع متوقف عن العمل
أخر تحديث : الخميس 13 سبتمبر 2018 - 4:22 مساءً

جديد الدارجة بالمقررات المدرسية

الحسن ولدالمسكين/المغرب الحر

كشف الناطق الرسمي باسم الحكومة،السيد مصطفى الخلفي  عقب اجتماع المجلس الحكومي، اليوم الخميس 13 شتنبر  2018 أن رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني عبر عن موقفه الواضح والصريح بأن الدارجة ليست لغة تدريس مؤكدا أن خيار اعتماد اللغة العربية ضمن المقررات الدراسية، أمر لا محيد عنه، وانه أمر ينص عليه القانون، كما نوه بتحركات المجتمع  المغربي وتفاعله الإيجابي مع قضية إدراج الدارجة في المقررات المدرسية مع التاكيد بأن الحكومة منفتحة للإنصات والتفاعل مع الجميع.

وهذا بعدما أن جدّد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، تأكيده على أنه لا وجود لأي قرار لإدماج الدارجة في المقررات المدرسية خلال افتتاحه اشغال مجلس الحكومة اليوم الخميس ، مؤكدا أن موقفه الرافض لاستعمال الدارجة في المقررات المدرسية واضح، نافيا أن يكون هناك أي قرار حكومي أو قرار من وزارة التربية الوطنية لإدماج الدارجة في التعليم مع طمأنة المواطنين بأنه سيولي اهتماما كبيرا لهذا الموضوع، ملتمسا في المقابل من العموم التأكد من المعلمة قبل النشر والتداول في المواقع الاجتماعية او الاعلامية  ،للحد من الأخبار الزائفة، وتسريب بعض الأمور غير الصحيحة وختم  بأن مكانة اللغتين العربية والأمازيغية مذكورة في الدستور ، ضمن مضامين المادة 29 من القانون ،الإطار المعروض حاليا على انظار البرلمان، التي تقطع الطريق أمام الاستعمالات اللغوية.

 

أوسمة : , , ,