اليوم السبت 12 يونيو 2021 - 7:17 مساءً
جديد الأخبار
واد النزالة يعيد البسمة لساكنة الرشيدية ما واقع الفيديوهات المصورة لتلاميذ الباكالوريا ج؟ ويلز تفرض التعادل الإيجابي على سويسرا الرميد يكتفي برد مبهم بعد إنتشار خبر إستقالته من حزب العدالة والتنمية. جرادة – مبروك ثابت يشرف على تسلم وحدة طبية مجهزة و متنقلة. اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تصدر بلاغا حول الازمة المغربية الاسبانية.  دجوكوفيتش يطيح بنادال ويصعد لنهائي رولان غاروس إستقالة.. مصطفى الرميد يستقيل من حزب العدالة والتنمية حد السوالم.. العثور على بقايا عظام بشرية بمصنع متوقف عن العمل إيطاليا تدشن اليورو بانتصار صريح على تركيا التحضير للمؤتمر الوطني الأول للمنظمة المغربية لحماية المال العام بالجديدة البرلمان العربي يعقد جلسة طارئة نتائج المسابقة الوطنية في مجال تفعيل أدوار الحياة المدرسية بدرعة تافيلالت مشاريع مدرة للدخل تستفيد منها 24 نزيلة ونزيلا سابقين بالمؤسسات السجنية. إن القرار الذي اعتمده البرلمان الأوروبي، الخميس 10 يونيو 2021، لا يغير من الطبيعة السياسية للأزمة الثنائية بين المغرب وإسبانيا سفيان البقالي يحقق أفضل رقم عالمي هذا الموسم في سباق تخصصه
أخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2021 - 5:07 مساءً

أساتذة التعاقد يعودون للاحتجاج بالدارالبيضاء و إنزكان

صلاح الدين تيمي –

أكدت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، خوض محطتين احتجاجيتين بكل من الدار البيضاء وإنزكان، يوم 26 يناير الجاري، ضمن تصعيد جديد ضد وزارة التربية الوطنية.

ويستمر مسلسل الاحتجاجات الجديدة لتنسيقية المتعاقدين، من أجل التأكيد على الإستمرارية القوية والرفض القاطع لكل الحلول الترقيعية، التي تتبناها الوزارة الوصية في تدبيرها للعملية التربوية.

وفي هذا الصدد٬ اعتبرت التنسيقية في بلاغ لها٬ أن “حالة الطوارئ الصحية صارت حجرا حقوقيا، وسياسيا، وخرجت عن أهدافها الأصلية”، مشيرة أنّ إلغاء تنظيم الامتحانات المحلية في قطاع التعليم المدرسي، “من دون إشراك الفاعلين في القطاع، وسيلة للتستر على واقع ما يسمى بالتعليم بالتناوب، ولضمان نسبة نجاح عالية”.

وتأتي هذه الاحتجاجات كمحطة الاقطاب التي تؤكد استمرارية المعركة النضالية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد،حسب مصادر مقربة من التنسيقية.

ويشدد ذات المصدر٬ أن “الوضعية مازالت قائمة، لم تتغير، بالتالي فشروط الخروج للشارع ثابتة”٬ مشيرا إلى أن الملف جامد لم يتحرك ولم يعرف تطورا، كما لم تتم الإستجابة لمطالبهم، مشيرا أنه “خلال جلسات الحوار، حيث نجد الحكومة، تلعب سياسية الهروب للامام للوصول للانتخابات”.

وأوضح ذات المصدر بخصوص المطالب التي سيتم رفعها أنها “لا تزال قائمة، وعلى رأسها، إسقاط مخطط التعاقد والادماج في سلك الوظيفة العمومية، لأن النظام الذي تروجه له الوزارة، حول أطر الأكاديميات، فيه لعب على المفاهيم وفقط.

أوسمة : , , , , ,