اليوم الثلاثاء 18 يناير 2022 - 10:48 مساءً
جديد الأخبار
وجدة:جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر. ،العاهل الإسباني فيليبي السادس يؤكد أهمية إعادة تحديد العلاقة القائمة مع المغرب على “أسس أكثر مثانة”، المغرب .. توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الثلاثاء الفنان إدريس العويني موهبة جادة خليفة المرحوم”رويشة” في فن العزف على آلة الوتر .   المغرب يدين بشدة الهجوم الذي تعرضت له الإمارات اليوم . مدينة خريبكة،فضاءات ملاعب القرب بشراكة بين عمالة إقليم خريبكة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي و act4community.O.C.P، الأسود يواصلوان التربص الإعدادي لمواجهة نمور الغابون. فاجعة.. حادثة سير خطيرة تودي بحياة أستاذ يدرس بإعدادية الساقية الحمراء بمدينة الگارة. جرادة — السيد مبروك ثابت عامل إقليم جرادة يعطي إنطلاق لمجموعة من المشاريع. تعزية في وفاة جدة الزميل و الصديق صلاح الدين تيمي مراسل صحفي بجريدة المغرب الحر . ،الملحقة الإدارية الأمان بسيدي مومن تستغيث، رواية مسير مقهى باكادير تكشف تفاصيل الاعتداء على سائحة بلجيكية بـ”ساطور” الأمن يطيح بقاتل المواطنة الفرنسية بتيزنيت والمتهم بمحاولة قتل بأكادير إصابة عبد الإله بنكيران بفيروس كورونا افتتاح مدرسة التحكيم بمدينة سطات. ،اختناق قناة الصرف الصحي بالشلالات وعوائق التدخل الفوري لحل المشكل،
أخر تحديث : الإثنين 8 فبراير 2021 - 5:37 مساءً

أصابع الاتهام تشير إلى مقربين من العائلة في جريمة حي الرحمة.. (عصابة وراء الفعل وكاميرا المراقبة وثّقت شخصين)

ياسر الوازي –

لايزال التحقيق المفعل قصد تحديد الجاني او الجناة المفترضين على خلفية فاجعة حي الرحمة بسلا، متواصل الى حدود الساعة، وزاد من تعقيد الامور اضرام النار الذي اعقب الجريمة، والذي تسبب في محو البصمات والادلة..
وحسب مصادر ومعطيات توصلت بها جريدة المغرب الحر من مقربين لعائلات الضحايا وجيرانهم، فإن الامر يتعلق بعصابة اجرامية لها حسابات مع العائلة، ويستبعد ان يكون الجاني منفردا، اثناء اقدامه على الجريمة، كما أن تحليل البصمات والعينات البيولوجية التي تم الحصول عليها من عين المكان، لازال مستمرا لحدود الساعة من طرف الشرطة العلمية والتقنية، كما أن المحققين يقومون بتفريغ ما سجلته كاميرات المراقبة المتواجدة بمحيط المنزل الذي عثر داخله على الجثث، بالإضافة إلى الاستماع إلى إفادات الشهود ومعارف الضحايا، علهم يحصلون على معلومة تفيد في التحقيق.جريمة غير متوقعة تلك التي استيقظ عليها سكان حي الرحمة بمدينة سلا، نهاية الأسبوع المنصرم، وراح ضحيتها 6 أشخاص من عائلة واحدة بعدما تم ذبحهم وإضرام النار في المنزل قصد تضليل الأبحاث، أو هكذا قيل بعد تضارب الروايات حول من يكون الجاني؟
هذه الجريمة التي استنكرتها مختلف الأطياف والهيئات، واهتز لها الرأي العام الوطني وتداولها الإعلام العربي، لم يتم فك خيوطها بعد والتوصل إلى مرتكبها أو مرتكبيها -في حال ما إذا كان الأمر يتعلق بأكثر من شخص رغم مرور أزيد من 48 ساعة، وهذا الأمر دفع بالعديد ليتساءلوا حول الأسباب التي لم تعجل في إلقاء القبض على المتورطين المفترضين، علما أن المغرب يتمتع بفرق أمنية تشتغل وفق أساليب وتكتيكات في غاية الدقة تمكنها من فك ألغاز جرائم كبرى واستباق وقوع أخرى حتى قبل تنفيذها.

أوسمة : , , , , , , ,