اليوم الأحد 11 أبريل 2021 - 9:38 مساءً
جديد الأخبار
بيراميدز vs الرجاء : هل يستغل نادي الأهرام الفراغ التقني للنسور ليثأر من هزيمة الذهاب الحسيمة : رئيس جماعة لوطا في ضيافة الدرك الملكي بإمزورن  انتحار شاب ببوفكران يؤدي بالسكان للخروج الى وقفة احتجاجية. الاتحاد الاشتراكي يدخل الانتخابات بوجدة من باب “اصدقاء فكيك” كلاش خطير لمنير الشدادي الشهير ب” قوة القانون ” – شوفوا شكون كلاشا و علاش كارثة – شوفوا العافية لي كلات شركة بمنطقة الشلالات بالمحمدية شوفوا شنو طرا بالشلالات – بسبب تماس كهربائي، ح ـريق مهول بشركة، الخسائر كانت كبيرة – يا ربي السلامة نضال جمعية سيدي بوزكري بمكناس المطالبة بالسكن بحي الوحدة 2 وحي الأمل 2 منذ 2011 تكلل بالنجاح لقاح كورونا :وزارة الصحة المغربية تنتظر التوصل بأكثر من 14 مليون جرعة وفاة والدة البطلة نزهة بدوان الرباط : المجلس الوطني للصحافة يهنئ شبكة محرري الشرق الأوسط وشمال إقريقيا، بالمغرب جرادة : إضراب عام للمكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بجرادة جرادة : جمعويون يقومون بمبادرة سابقة من نوعها في مجال الفلاحي بكفايت إقليم جرادة الگارة.. دخول الأسبوع الثاني من اعتصام مهنيي قطاع الآلات الفلاحية جرادة : السيدة نزهة بوشارب تختتم زيارتها الميدانية لجهة الشرق بمحطة إقليم جرادة تشييع جـ نازة والد محمد مهيدية والي جهة طنجة تطوان الحسيمة بمكناس بحضور وزير الداخلية وبعض الوزراء
أخر تحديث : السبت 13 فبراير 2021 - 11:14 مساءً

التشغيل: سيتم مراجعة الأولويات في المغرب

ياسر الوازي –

سيتم إعادة تحديد أولويات التوظيف الحكومية بسبب تأثير الوباء على سوق العمل. ومن المقرر عقد اجتماع للجنة الوزارية للتشغيل في مارس. إن السلطة التنفيذية مدعوة لتقديم تقييم مفصل لاستراتيجيتها الوطنية. سيتعين على لجنة التشغيل الوزارية ، التي اضطرت إلى تأجيل اجتماعها المقرر عقده في فبراير 2020 بسبب شبح الوباء ، أن تعمل ، في مارس ، على موضوع إعادة تحديد أولويات سوق العمل على أساس استنتاجات اللجنة. اللجان الفنية. في أوقات الأزمات هذه ، من الضروري مراجعة استراتيجية التوظيف وتعديل التدابير للتكيف مع القيود الجديدة التي يفرضها الوباء. إن الحكومة مطالبة قبل كل شيء بإعداد تقييم مفصل لخطة التشغيل الوطنية التي تم إطلاقها في عام 2018 ، مع تجنب التلويح ببطاقة “القوة القاهرة” لتبرير عدم قدرتها على الوفاء بجميع الالتزامات التي تعهدت بها بحلول عام 2021. أرقام العمالة باردة في الخلف ، حيث بدأت بمعدل البطالة الذي بلغ 11.9٪. إلا أن وزير العمل والاندماج المهني محمد أمكراز الذي استجوبه النواب حول هذا الموضوع ، من الواضح أنه لا يرى الأمور بنفس الطريقة. ويعتبر هذا المعدل “إنجازا” بعد أول توقعات المندوبية السامية للتخطيط التي توقعت الأسوأ بنسبة 14.8٪. يدافع المسؤول الحكومي عن السجل الحكومي على الرغم من أن أرقام سوق العمل تظهر أننا ما زلنا بعيدين عن الواقع ، مع اقتراب انتهاء التفويض الحكومي.ووفقا للاحصاءات الصادرة عن الوزارة المشرفة، بين 2017 و 2019، فإن الحكومة خلقت بعض 486435 وظيفة في القطاع الخاص (أعلن عدد من الناس الجدد إلى CNSS، ناهيك عن حالات تسوية) و142572 في القطاع العام خلال نفس الفترة أي نسبة إنجاز 52٪ من هدف 1،200،000 وظيفة الذي حددته الخطة الوطنية لتشجيع التشغيل المسماة “مومكين”. هذه الأرقام الحكومية الرسمية مأخوذة بحذر من قبل نواب المعارضة. يجب القول ان الخلاف حول الارقام لم يحسم بعد. هو في الواقع هناك فرق كبير بين الأرقام من الحكومة ومصالح المندوبية من حيث خلق فرص العمل بسبب الاختلاف في طريقة الحساب بين الطرفين فضلا عن زاوية معالجة الملف والمؤشرات. اعتمادها. وانتقد التنفيذي لإسناد حساباتها على التسجيلات الجديدة مع CNSS دون الأخذ بعين الاعتبار فقدان الوظائف التي لا تعني شطب تسجيل فوري من CNSS أو تدمير فرص العمل غير المسجلة. على مستوى هذا الصندوق. إن المخاطر كبيرة لتعزيز التوظيف. من الضروري العمل على عدة جبهات ، بدءًا من تعزيز معدل النمو. لم تتمكن الحكومة حتى الآن من حل مشكلة الانخفاض الكبير في معدل النمو في خلق فرص العمل ، والذي انخفض من 30 ألف وظيفة لكل نقطة نمو بين 2000/2008 إلى 10500 وظيفة فقط. يضاف إلى ذلك تباطؤ النمو في السنوات الأخيرة. ومع ذلك ، من دون تعزيز النمو ، من الصعب تعزيز العمالة ، لا سيما على المستوى الإقليمي. تعزيز البعد الإقليمي هو أحد المحاور الاستراتيجية لاستراتيجية التوظيف.على هذا النحو ، تم الانتهاء من التشخيصات الإقليمية وبدأت البرامج الإقليمية للإدماج المهني للشباب. يبقى أن نرى ما إذا كان هذا البرنامج قد أتى بثماره. تنتظر الحكومة بفارغ الصبر تقييم هذه الآلية التي من المفترض أن تتكيف مع احتياجات كل منطقة. بالإضافة إلى ذلك ، فإن تنمية الموارد البشرية وتكييف التدريب مع متطلبات سوق العمل أمر ضروري. في هذا الصدد ، تعتبر الجهود المبذولة غير كافية وذات تأثير ضئيل على سوق العمل. إن التقييم الدقيق لسياق الهياكل الاقتصادية الوطنية ضروري أيضًا لأن المعروض من العمالة لا يزال في الغالب غير ماهر ويتقاضى رواتب منخفضة. أما برامج التشغيل النشط فتتطلب مراجعة شاملة بهدف تحسينها بشكل دوري وتقييم تأثيرها على المستفيدين. بالطبع ، تُبذل جهود في هذا المجال ، لكنها تظل غير كافية فيما يتعلق بالتحديات الحالية. حان الوقت لإجراء تحليل عميق لهذه البرامج لتقرير ما إذا كان يجب الحفاظ على نفس الجهاز أو إنشاء آليات جديدة لتصحيح الوضع. إن القضية الشائكة للقطاع غير الرسمي لا ينبغي تجاوزها. هذا ليس فقط لضمان اندماج هذا القطاع في الاقتصاد الوطني ، ولكن لضمان ظروف عمل لائقة وآمنة للعمال ، وتجنب المآسي ، مثل معمل طنجة.استراتيجية التوظيف الحكومي ل2021 تنص على إنشاء بعض 1،200،000 فرص العمل من خلال 2021. وثمة هدف طموح جدا من حيث الكم لأنه ينطوي على خلق 240،000 وظيفة. العمل سنويا. رقم لم يتحقق في العشرين سنة الماضية. حالما تم الإعلان عنها ، اعتبرها القطاع الخاص والمراقبون خيالية. يواصل البرلمانيون توجيه أصابع الاتهام إليه. ان الحكومة تعول على عدد من التدابير الرامية إلى تحقيق النتائج المتوقعة (التدريب والحوافز للشركات، وتحسين أثر الاستثمارات العامة على العمالة، والإصلاح التشريعي، وما إلى ذلك)، لكنه يواجه صعوبات في تنفيذ كل منها. الحكومة تدابير لتعزيز العمالة. ازداد الوضع تعقيدًا في عام 2020 بسبب الأزمة الصحية. وبالتالي ، سيتم تمديد الخطة الخمسية لتعزيز التوظيف حتى عام 2030.

أوسمة : , , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.