اليوم الإثنين 12 أبريل 2021 - 8:13 مساءً
جديد الأخبار
كأس الكونفدرالية الأفريقية: الرجاء يطيح ببيراميدز و يضمن تأهله على رأس المجموعة الرابعة بيراميدز vs الرجاء : هل يستغل نادي الأهرام الفراغ التقني للنسور ليثأر من هزيمة الذهاب الحسيمة : رئيس جماعة لوطا في ضيافة الدرك الملكي بإمزورن  انتحار شاب ببوفكران يؤدي بالسكان للخروج الى وقفة احتجاجية. الاتحاد الاشتراكي يدخل الانتخابات بوجدة من باب “اصدقاء فكيك” كلاش خطير لمنير الشدادي الشهير ب” قوة القانون ” – شوفوا شكون كلاشا و علاش كارثة – شوفوا العافية لي كلات شركة بمنطقة الشلالات بالمحمدية شوفوا شنو طرا بالشلالات – بسبب تماس كهربائي، ح ـريق مهول بشركة، الخسائر كانت كبيرة – يا ربي السلامة نضال جمعية سيدي بوزكري بمكناس المطالبة بالسكن بحي الوحدة 2 وحي الأمل 2 منذ 2011 تكلل بالنجاح لقاح كورونا :وزارة الصحة المغربية تنتظر التوصل بأكثر من 14 مليون جرعة وفاة والدة البطلة نزهة بدوان الرباط : المجلس الوطني للصحافة يهنئ شبكة محرري الشرق الأوسط وشمال إقريقيا، بالمغرب جرادة : إضراب عام للمكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بجرادة جرادة : جمعويون يقومون بمبادرة سابقة من نوعها في مجال الفلاحي بكفايت إقليم جرادة الگارة.. دخول الأسبوع الثاني من اعتصام مهنيي قطاع الآلات الفلاحية جرادة : السيدة نزهة بوشارب تختتم زيارتها الميدانية لجهة الشرق بمحطة إقليم جرادة
أخر تحديث : الأحد 7 مارس 2021 - 6:36 مساءً

المغرب والمملكة المتحدة: طريق بحري جديد لتجاوز مشاكل الحدود بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

الوازي ياسر

دخلت اتفاقية الشراكة بين المغرب والمملكة المتحدة ، بطبيعة الحال ، حيز التنفيذ في 1 يناير وتغطي استمرار العلاقات بين البلدين بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي. لكن تظل الحقيقة أن الحواجز الحدودية الجديدة ، عبر منطقة الاتحاد الأوروبي ، تميل إلى إبطاء التجارة بين المغرب والمملكة المتحدة. ويجري العمل على إقامة رابط بحري جديد بين البلدين.

دخلت اتفاقية الشراكة بين المغرب والمملكة المتحدة حيز التنفيذ في 1 يناير 2021. ووقع المغرب ، وهو أول بلد صادق على اتفاقية شراكة مع المملكة المتحدة التي غادرت الاتحاد الأوروبي ، هذه الاتفاقية في لندن في عام 2019 ، بهدف تعزيز هذا الاتفاق. – العلاقات الثنائية البريكست. لكن الحواجز الحدودية الجديدة ، عبر أراضي الاتحاد الأوروبي ، تميل إلى إبطاء التجارة بين البلدين. وفقًا للموقع البريطاني المتخصص thegrocer.co.uk ، فإن الرابط البحري الجديد بين المغرب والمملكة المتحدة يجب أن يرى النور قريبًا ، ويربط مباشرة بين ميناء طنجة وبول في جنوب غرب إنجلترا ، وبالتالي تجنب التعقيدات. بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

هذه الخدمة البحرية الأسبوعية الجديدة RoRo ، التي ستربط طنجة ببول مباشرة بدون توقف ، ستساعد المنتجات المغربية على تجنب الاحتكاك الحدودي الذي أحدثه خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على البضائع التي تصل عبر أوروبا عن طريق البر. سيتم توفير هذه الخدمة المباشرة من قبل United Seaways. كما وعد مالك السفينة البريطاني بتقليص وقت سفر البضائع المغربية بين البلدين إلى أقل من 3 أيام ، مقارنة بـ 6 أيام حاليًا عن طريق البر.

وفي حين أنها ستركز بشكل رئيسي على توفير طريق بديل للشاحنات التي تسافر بالفعل إلى المملكة المتحدة عبر أوروبا، قالت “يونايتد سيواي” إنها تأمل في تشجيع المستوردين البريطانيين على الحصول على المزيد والمزيد من شمال أفريقيا، وفقا لموقع المملكة المتحدة على شبكة الإنترنت. وقال المدير العام للمواعيد البحرية المتحدة زيد فاسي الفهري إن الربط سيخلق “بديلا مستداما وبيئيا” عند إطلاقه في الأشهر المقبلة، مضيفا أن الخدمة ستكون “بأسعار تنافسية” مقارنة بالطريق البري، على الرغم من أنه من المرجح أن تعود السفينة إلى المغرب فارغة في البداية على الأقل. وللتذكير، تمثل الفواكه والخضروات غالبية الصادرات المغربية إلى المملكة المتحدة، على الرغم من أنها لا تزال تمثل جزءاً صغيراً من الصادرات في الاتحاد الأوروبي. وكان المستوردون البريطانيون اشتروا 180 مليون جنيه من المنتجات الطازجة في المغرب العام الماضي مقابل نحو 1،8 مليار جنيه استرليني لاسبانيا وحدها.

ومع ذلك ، فإن تشديد الضوابط الحدودية على واردات الاتحاد الأوروبي التي من المقرر أن تبدأ في يوليو يهدد “بالتسبب في مستوى من الاضطراب لم تشهده الصناعة منذ أجيال” ، كما قال نايجل جيني ، الرئيس التنفيذي لشركة Fresh Produce. صناعة المنتجات الطازجة تجمع أكثر من 700 شركة.

أوسمة : , , , , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.