اليوم السبت 12 يونيو 2021 - 3:08 مساءً
جديد الأخبار
الرميد يكتفي برد مبهم بعد إنتشار خبر إستقالته من حزب العدالة والتنمية. جرادة – مبروك ثابت يشرف على تسلم وحدة طبية مجهزة و متنقلة. اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تصدر بلاغا حول الازمة المغربية الاسبانية.  دجوكوفيتش يطيح بنادال ويصعد لنهائي رولان غاروس إستقالة.. مصطفى الرميد يستقيل من حزب العدالة والتنمية حد السوالم.. العثور على بقايا عظام بشرية بمصنع متوقف عن العمل إيطاليا تدشن اليورو بانتصار صريح على تركيا التحضير للمؤتمر الوطني الأول للمنظمة المغربية لحماية المال العام بالجديدة البرلمان العربي يعقد جلسة طارئة نتائج المسابقة الوطنية في مجال تفعيل أدوار الحياة المدرسية بدرعة تافيلالت مشاريع مدرة للدخل تستفيد منها 24 نزيلة ونزيلا سابقين بالمؤسسات السجنية. إن القرار الذي اعتمده البرلمان الأوروبي، الخميس 10 يونيو 2021، لا يغير من الطبيعة السياسية للأزمة الثنائية بين المغرب وإسبانيا سفيان البقالي يحقق أفضل رقم عالمي هذا الموسم في سباق تخصصه سبل تنزيل النموذج التنموي الجديد بجهة درعة تافيلالت من وجهة نظر فاعلين إقتصاديين المحمدية/ ماذا يجري بالمركز الصحي بني يخلف في كل مرة..!! وديا:لبؤات الأطلس تزأرن في وجه سيدات مالي بثلاثية نظيفة
أخر تحديث : الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 8:35 مساءً

محمد السادس يقوم بزيارة لضحايا انقلاب قطار بُولقنادل، و الديوان الملكي يصدر بلاغا في الموضوع

زهراء لبيدير –

إنتقل الملك محمد السادس بعد زوال اليوم لمستشفى مولاي عبد الله بسلا  لزيارة ضحايا انقلاب القطار صباح اليوم ببولقنادل، كما انتقل بعدها للمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط  لتفقد الحالة الصحية للجرحى.
هذا، و أصدر الملك تعليماته لوزير الداخلية ووزير التجهيز والنقل واللوجيستك والماء، للانتقال صباح اليوم مباشرة بعد انقلاب القطار إلى مكان الحادث، قصد الإشراف على عملية نقل المصابين لتلقي العلاجات الضرورية.
وفي ما يلي نص بلاغ الديوان الملكي:

” على إثر الحادث المفجع لانحراف قطار يربط بين الرباط والقنيطرة، على مستوى منطقة بوقنادل، يومه الثلاثاء 16 أكتوبر 2018، والذي خلف عددا من الضحايا والمصابين، أصدر جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، تعليماته السامية لكل من وزير الداخلية ووزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، اللذين انتقلا إلى مكان الحادث، قصد نقل المصابين لتلقي العلاج اللازم بالمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط. ومشاطرة من جلالة الملك لأسر الضحايا آلامها في هذا المصاب الجلل، وتخفيفا لما ألم بها من رزء فادح، لا راد لقضاء الله فيه، فقد قرر سيدنا المنصور بالله، التكفل شخصيا بلوازم دفن الضحايا، ومآتم عزائهم، معربا لهم عن تعازيه الحارة، ومواساته الصادقة، ودعواته إلى الله تعالى بأن يتغمد المتوفين بواسع رحمته وغفرانه، وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.
وقد تم فتح تحقيق بهدف تحديد الأسباب والحيثيات المتعلقة بهذا الحادث”.

أوسمة : , , , , , , ,