اليوم الأحد 13 يونيو 2021 - 4:26 مساءً
جديد الأخبار
“تراجيديا” ايركسون تخيم على أجواء القمة الإسكندنافية بين فلندا و الدانمارك شياطين بلجيكا تقسو على دببة روسيا بثلاثية نظيفة بلاغ ملكي: لتسهيل عودة مغاربة العالم إلى بلدهم المغرب قرار الإحتفاض بنتائج عملية القرعة الخاصة بموسم الحج. الكاف..إعلان عن الملاعب التي ستحتضن التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022 “تافيلالت أرض التعايش والتسامح” شعار محاضرة أطرها الأستاذ لحسن تاوشيخت أسود بلا مخالب و لا أنياب:هدف يتيم،و انتصار بدون طعم ولا رائحة!! واد النزالة يعيد البسمة لساكنة الرشيدية ما واقع الفيديوهات المصورة لتلاميذ الباكالوريا ج؟ ويلز تفرض التعادل الإيجابي على سويسرا الرميد يكتفي برد مبهم بعد إنتشار خبر إستقالته من حزب العدالة والتنمية. جرادة – مبروك ثابت يشرف على تسلم وحدة طبية مجهزة و متنقلة. اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تصدر بلاغا حول الازمة المغربية الاسبانية.  دجوكوفيتش يطيح بنادال ويصعد لنهائي رولان غاروس إستقالة.. مصطفى الرميد يستقيل من حزب العدالة والتنمية حد السوالم.. العثور على بقايا عظام بشرية بمصنع متوقف عن العمل
أخر تحديث : الإثنين 4 فبراير 2019 - 4:24 صباحًا

منطقتي مسؤوليتي وحياتي، شعار تألقت به جمعية النصر للتنمية وإحياء الثرات في تنظيم حفلها بمنطقة أولاد ناصر زمران الشرقية إقليم قلعة السراغنة

تملالت – الحسن اليوسفي

قال تعالى: { وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُذكِرٍ }، بهذه الكلمات الربانية الخاشعة، وفي إطار أنشطتها الثقافية والتنموية والخيرية والاجتماعية، الرامية إلى بث الأمل في نفوس الطبقات الفقيرة، ومن أجل الدفع والرقي بأعمال التكافل الاجتماعي، وتحت شعار ” منطقتي مسؤوليتي وحياتي“، شهدت منطقة أولاد ناصر زمران الشرقية إقليم قلعة السراغنة، يومه الجمعة 26 يناير 2019 ابتداء من الساعة 3 بعد الزوال بالقاعة الكبرى بجماعة زمران الشرقية، انطلاق حفل مسابقة القرآن الكريم وتجويده، من تنظيم جمعية النصر للتنمية وإحياء الثرات، هذه الأمسية القرآنية التي أحياها نخبة من القراء المشاركين من منطقة زمران، تميزت المسابقة بحضور مجموعة من ساكنة المنطقة والضيوف الكرام الذي حجوا من مختلف أحياء الإقليم لمتابعة فقراتها، وقد استهلت الأمسية القرآنية بقراءة عطرة لآيات بينات من الذكر الحكيم، تلاه على مسامع الحاضرين التلميذ أيوب بوعطار، بعدها تم تكريم أحد الشيوخ الأئمة بالمنطقة، تلتها بعد ذلك كلمة الأستاذ محمد نجيب العلوي، والأستاذ محمد الرامي مقدم فقرات المسابقة القرآنية، الذي رحب من خلالها بالحضور الكريم، كما أشاد بأهمية الحفلات القرآنية المباركة التي لا شك تسمو بالجانب الروحي، وتحصن الثوابت الدينية والوطنية للأمة، وتخدم كتاب الله العزيز بربط الأجيال الصاعدة به وحفظه في النفوس، مؤكدا على ضرورة الاهتمام بكتاب الله تعالى حفظا وتجويدا وترتيلا، كما قام بتوجيه كلمة شكر وتقدير إلى كل مكونات جمعية النصر للتنمية وإحياء الثرات وعلي رأسهم،

رئيس الجمعية، السيد عبد الرحيم بن التائكة

نائبه، السيد محمد المؤدن

أمين المال، السيد مصطفى بن العياشي

نائبه، السيد عبد الجليل بن اليزيد

الكاتب العام، السيد عثمان أكريري

نائبه، السيد عبد الرفيق التديلي

المستشار، السيد بوجمعة الزاهر

المستشار، السيد عبد المجيد أيت عبد الله

المستشار، السيد عبد الفتاح بن الشتوي.

المستشار، السيد عبد المولى بوقدير

المستشار، السيد محمد الفراق

كما وجه الشكر أيضا لكل الساهرين والمساهمين من قريب أو بعيد في إنجاح هذا الحفل القرآني، وفي نهاية الحفل، تم الإعلان عن النتائج وتوزيع الجوائز والشواهد التقديرية على الفائزين.

وفي نفس السياق، وحرصاً منها على التنافس الشريف وزرع البسمة والفرح في قلوب ساكنة المنطقة، قررت جمعية النصر للتنمية وإحياء الثرات يوم السبت 27 يناير 2019 تنظيم مسابقات محلية في العدو الريفي، حيث افتتحت هذه المسابقات باستعراض الفئات المشاركة، بعد ذلك أعطيت انطلاقة السباق، هذا وقد شارك في منافسات العـدو الريفي مجموعة من تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية بالمنطقة، كما أشرف على تنظيم أطوار السباقات العديد من الأساتذة على رأسهم الأستاذ عمر فاضل، وقد مرت هذه المسابقات المحلية الرياضية في أجواء تنظيمية جيدة، كما اختتمت أطوار المسابقات المحلية للعدو الريفي بأولاد ناصر زمران الشرقية إقليم قلعة السراغنة على إيقاع توزيع الجوائز والشواهد التقديرية على الفائزين في جميع السباقات، وعلى اللجنة المنظمة التي ساهمت في إنجاح هذا الحفل الرياضي.

وفي الساعات الصباحية من نفس اليوم، بتاريخ 27 يناير 2019، سهرت جمعية النصر للتنمية وإحياء الثرات على تنظيم حفل ختان جماعي مجاني لفائدة أطفال الأسر المعوزة والفقيرة، بالمستشفى المحلي بأولاد ناصر زمران الشرقية إقليم قلعة السراغنة، حيث استفاد من هذه العملية مجموعة من أطفال المنطقة والنواحي، بالإضافة إلى توزيع مجموعة من الألبسة بالمناسبة،

وقد سهر على هذا الحفل طاقم طبي متميز، كما لقيت هذه البادرة الخيرية الإنسانية الاجتماعية، التي تسهر عليها جمعية النصر للتنمية وإحياء الثرات، استحسانا ورضا من الجميع، حيث حرصت الجهة المنظمة على إدخال البهجة والفرحة على قلوب الأطفال المستفيدين وأوليائهم، كما مر حفل الختان في أجواء منتظمة، وقد ترك الحفل ارتياحا كبيرا في نفوس آباء وأمهات الأطفال المستفيدين من هذه العملية الإحسانية، خاصة وأن الكثير من الأسر تعجز عن إعذار أبنائها بالطرق الحديثة، بسبب التكاليف الباهظة، كما من شأن هذه المبادرة أن تنمي الوعي الصحي للمواطن وتجنبه خطورة الأساليب التقليدية في الختان، التي كثيرا ما تسبب أمراضا مزمنة، أو تؤدى إلى الوفاة، وقد رحب كل السكان والفاعلين بهذه البادرة، وطالبوا المجالس المنتخبة والسلطات المحلية والإقليمية دعمها ومساندتها للجهود التي تبذلها من أجل الساكنة والصالح العام، مما سيجعلها رائدة في هذا المجال على المستوى الإقليمي، خصوصا أن المواطن المحلي أصبح يراهن على نشاط الجمعية في مجموعة من الجوانب ذات البعد الاجتماعي، نظرا لما تعرفه المنطقة من فقر وهشاشة اجتماعية.

وفي الختام، رفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير، بأن يحفظ جلالة الملك محمد السادس نصره الله بما حفظ به الذكر الحكيم، وأن يقر عينه بولي عهده الأمير الجليل مولاي الحسن، وكافة العائلة الملكية الشريفة إنه سميع مجيب.

أوسمة : ,