اليوم الثلاثاء 26 يناير 2021 - 9:28 صباحًا
جديد الأخبار
ݣرݣارات: المغرب ينفي أخبار البوليساريو الكاذبة يا ربي السلامة – شاب يتعرض لهجوم بأسلحة بيضاء بعد صراع حول الإرث وزان:شاب يلقي بنفسه من سطح المنزل استقالة رئيس أركان الجيش الإسباني على إثر تجاوزه دوره للحصول على لقاح “كورونا ثلاث نقط ثمينة للكوديم تبقيه في صدارة المجموعة. بعد انتصاره الاسبوع الماضي على نظيره اتحاد سيدي قاسم السلامةالسلامة العافية شعلات فالطوبيس فمكناس بناء على تعليمات ملكية، يلتزم المغرب بمرافقة الأطراف الليبية حتى نهاية الأزمة أعلنت Orange Maroc عن استحواذها على Etix Everywhere Maroc واستحوذت على مركز بيانات محايد بمعايير دولية أشرف الغربي بطل برنامج ستانداب هذا الموسم و المحظوظ بنيل جائزة البرنامج القصر الكبير – سرقة سيارة من نوع فيات بونتو في واضحة النهار و أمام أعين صاحبها القصر الكبير – الرائد العوفير رئيس وحدة الوقاية المدنية ينتقل إلى مدينة المحمدية عندما تقوم وسائل التواصل الاجتماعي بتطبيق القانون جريمة قتل راحل ضحيتها شاب في عقده الثاني بالحي المحمدي الدار البيضاء فك العزلة عن المناطق القروية بإقليم شيشاوة السيد بوانوا يستقبل ادارة النادي المكناسي المغرب يتوصل بأول دفعة من اللقاح ضد كوفيد 19
أخر تحديث : الأحد 3 فبراير 2019 - 9:35 مساءً

حملة طبية مجانية خاصة بتشوهات الشفة الأرنبية من تنظيم مصحة القلعة بإقليم قلعة السراغنة

قلعة السراغنة – عزيز احجيبي

في إطار تنزيل أهدافها المسطرة النبيلة الهادفة إلى تخفيف معاناة ساكنة العالم القروي والحضري، ووعيا منها بظرورة مساعدة الأطفال، من خلال تقديم المساعدة و العون في مختلف المجالات، و بالأخص المجال الصحي، نظمت مصحة القلعة حملة طبية مجانية لجراحة تشوهات الشفة الأرنبية ( fente labio-palatine)، حيث استهدفت أطفال ساكنة إقليم قلعة السراغنة والنواحي إستفاذ منها أكثر من 16 طفل وطفلة، تكفل بها اطباء المصحة وأخرين من مختلف مدن المملكة المغربية على رأسهم الدكتور خالد عبد اللطيف مدير المصحة بمساعدة أطباء وممرضات وممرضين من داخل وخارج الإقليم، وذلك يوم السبت 2 فبراير 2019 ابتداء من الساعة 8:30 صباحا.

هذه الحملة الطبية تندرج في إطار تقريب الخدمات الصحية إلى المواطنات و المواطنين في وضعية اجتماعية صعبة، هذا وقدت لقيت هذه المبادرة الإنسانية استحسانا كبيرا لدى الساكنة، كما خلفت ارتياحا كبيرا لدى الفعاليات المدنية بالمنطقة، حيث حرصت الجهة المنظمة على إدخال البهجة والفرحة على قلوب الأطفال المستفيدين وأوليائهم، كما مرت الحملة الطبية في أجواء منتظمة.

وقد ترك الحفل ارتياحا كبيرا في نفوس آباء وأمهات الأطفال المستفيدين من هذه العملية الإحسانية، خاصة وأن الكثير من الأسر تعجز عن علاج أبنائها بالطرق الحديثة، بسبب التكاليف الباهضة، كما من شأن هذه المبادرة أن تنمي الوعي الصحي للمواطن وتجنبه خطورة الأساليب التقليدية في العلاج، التي كثيرا ما تسبب أمراضا مزمنة، أو تؤدى إلى الوفاة، وقد رحب كل السكان والفاعلين بهذه البادرة، وطالبوا المجالس المنتخبة والسلطات المحلية والإقليمية دعمها ومساندتها للجهود التي تبذلها من أجل الساكنة والصالح العام، مما سيجعلها رائدة في هذا المجال على المستوى الإقليمي، خصوصا أن المواطن المحلي أصبح يراهن على مثل هذه الحملات الطبية، نظرا لما تعرفه المنطقة من فقر وهشاشة اجتماعية.

أوسمة :