اليوم السبت 12 يونيو 2021 - 3:18 مساءً
جديد الأخبار
الرميد يكتفي برد مبهم بعد إنتشار خبر إستقالته من حزب العدالة والتنمية. جرادة – مبروك ثابت يشرف على تسلم وحدة طبية مجهزة و متنقلة. اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تصدر بلاغا حول الازمة المغربية الاسبانية.  دجوكوفيتش يطيح بنادال ويصعد لنهائي رولان غاروس إستقالة.. مصطفى الرميد يستقيل من حزب العدالة والتنمية حد السوالم.. العثور على بقايا عظام بشرية بمصنع متوقف عن العمل إيطاليا تدشن اليورو بانتصار صريح على تركيا التحضير للمؤتمر الوطني الأول للمنظمة المغربية لحماية المال العام بالجديدة البرلمان العربي يعقد جلسة طارئة نتائج المسابقة الوطنية في مجال تفعيل أدوار الحياة المدرسية بدرعة تافيلالت مشاريع مدرة للدخل تستفيد منها 24 نزيلة ونزيلا سابقين بالمؤسسات السجنية. إن القرار الذي اعتمده البرلمان الأوروبي، الخميس 10 يونيو 2021، لا يغير من الطبيعة السياسية للأزمة الثنائية بين المغرب وإسبانيا سفيان البقالي يحقق أفضل رقم عالمي هذا الموسم في سباق تخصصه سبل تنزيل النموذج التنموي الجديد بجهة درعة تافيلالت من وجهة نظر فاعلين إقتصاديين المحمدية/ ماذا يجري بالمركز الصحي بني يخلف في كل مرة..!! وديا:لبؤات الأطلس تزأرن في وجه سيدات مالي بثلاثية نظيفة
أخر تحديث : الأحد 3 فبراير 2019 - 9:35 مساءً

حملة طبية مجانية خاصة بتشوهات الشفة الأرنبية من تنظيم مصحة القلعة بإقليم قلعة السراغنة

قلعة السراغنة – عزيز احجيبي

في إطار تنزيل أهدافها المسطرة النبيلة الهادفة إلى تخفيف معاناة ساكنة العالم القروي والحضري، ووعيا منها بظرورة مساعدة الأطفال، من خلال تقديم المساعدة و العون في مختلف المجالات، و بالأخص المجال الصحي، نظمت مصحة القلعة حملة طبية مجانية لجراحة تشوهات الشفة الأرنبية ( fente labio-palatine)، حيث استهدفت أطفال ساكنة إقليم قلعة السراغنة والنواحي إستفاذ منها أكثر من 16 طفل وطفلة، تكفل بها اطباء المصحة وأخرين من مختلف مدن المملكة المغربية على رأسهم الدكتور خالد عبد اللطيف مدير المصحة بمساعدة أطباء وممرضات وممرضين من داخل وخارج الإقليم، وذلك يوم السبت 2 فبراير 2019 ابتداء من الساعة 8:30 صباحا.

هذه الحملة الطبية تندرج في إطار تقريب الخدمات الصحية إلى المواطنات و المواطنين في وضعية اجتماعية صعبة، هذا وقدت لقيت هذه المبادرة الإنسانية استحسانا كبيرا لدى الساكنة، كما خلفت ارتياحا كبيرا لدى الفعاليات المدنية بالمنطقة، حيث حرصت الجهة المنظمة على إدخال البهجة والفرحة على قلوب الأطفال المستفيدين وأوليائهم، كما مرت الحملة الطبية في أجواء منتظمة.

وقد ترك الحفل ارتياحا كبيرا في نفوس آباء وأمهات الأطفال المستفيدين من هذه العملية الإحسانية، خاصة وأن الكثير من الأسر تعجز عن علاج أبنائها بالطرق الحديثة، بسبب التكاليف الباهضة، كما من شأن هذه المبادرة أن تنمي الوعي الصحي للمواطن وتجنبه خطورة الأساليب التقليدية في العلاج، التي كثيرا ما تسبب أمراضا مزمنة، أو تؤدى إلى الوفاة، وقد رحب كل السكان والفاعلين بهذه البادرة، وطالبوا المجالس المنتخبة والسلطات المحلية والإقليمية دعمها ومساندتها للجهود التي تبذلها من أجل الساكنة والصالح العام، مما سيجعلها رائدة في هذا المجال على المستوى الإقليمي، خصوصا أن المواطن المحلي أصبح يراهن على مثل هذه الحملات الطبية، نظرا لما تعرفه المنطقة من فقر وهشاشة اجتماعية.

أوسمة :