اليوم الجمعة 30 يوليو 2021 - 7:22 صباحًا
جديد الأخبار
مذكرة حول تنزيل القانون الإطار المتعلق بمزاولة الطب الذكرى22 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين عيد العرش .. الملك يصدر عفوه السامي على 1243 شخصا جمعية الجيل الذهبي لقصر السوق في زيارة لمتحف دار البقيع بالحيبوس جميعا بصوت واحد، سوف نبقى هنا كي نبني الوطن جلالة الملك يوجه بعد غد السبت خطابا إلى الأمة بمناسبة عيد العرش سيبث على الساعة التاسعة مساء حادثة سير مميتة بمدخل ورزازات المغرب يسجل 9428 إصابة و27 وفاة جديدة بـ”كورونا” في 24 ساعة‎‎‎‎‎‎‎‎ تعزية – وفاة المختار المرابط أمين مال مؤسسة البحث العلمي و التنمية و الإبتكار موقع المغرب الحر الإخباري يعلن تضامنه المطلق مع خالد مطيع مدير موقع محمدية بريس المغرب التطواني و نهضة الزمامرة يغادران الدوري المغربي الممتاز جماعة رياح..دوار القواسم يستغيث من العطش ويناشد المسؤولين وزير خارجية مالاوي يعلن افتتاح قنصلية لبلاده في مدينة العيون وزارة الصحة توفد لجنة إلى مراكش لإجراء تحقيق طبي والبحث في ظروف وملابسات وفاة شابة بعد تلقيها جرعة اللقاح الميلودي المخارق الأمين العام للإتحاد المغربي يستقبل وفدا نقابيا عن الإتحاد الدولي للنقل “هيتشكوك” السقوط الحر للمشاركة المغربية لا يزال مستمرا في سماء طوكيو!!!!
أخر تحديث : الإثنين 18 فبراير 2019 - 5:14 مساءً

بلاغ صحفي لمرصد الشمال لحقوق الانسان – يرجع ارتفاع معدلات الانتحار بشفشاون الى نتائج نمط الانتاج وسياسات التهميش

خالد بن تبات –

يتابع مرصد الشمال لحقوق الانسان بقلق بالغ ارتفاع عدد حالات الانتحار التي يعرفها اقليم شفشاون خلال السنوات الاخيرة، كما يتابع معه صمت السلطات المركزية والمحلية والجماعات ” المنتخبة ” حول هذه الظاهرة باستنكار شديد، رغم انها تمس اهم حق في منظومة حقوق الانسان الكونية وهو الحق في الحياة.

وإذ يسجل المرصد، ان ظاهرة الانتحار التي يعرفها اقليم شفشاون تدخل ضمن ما يسمى في الحقل السوسيولوجي بالانتحار اللامعياري ” الذي يحدث عندما تضطرب ضوابط المجتمع نتيجة اما للكساد الاقتصادي او انتعاشته”. فإن تفاقم الظاهرة حاليا يرجع إلى الحكومات المغربية المتعاقبة وسياساتها العمومية التي ربطت المنطقة بنمط انتاج قائم على زراعة القنب الهندي وتجارة المخدرات بهدف ضبط المجال لدواعي أمنية… فكان من نتائج تراجع تجارة القنب الهندي وعدم قدرة الدولة على نهج سياسة تنموية حقيقية للمنطقة بعد عقود من التهميش واللامبالاة تسجيل مجموعة من الظواهر كالهجرة نحو المدن، ارتفاع معدلات الطلاق، الادمان، الانتحار …
واذ يسجل مرصد الشمال بعض مبادرات الفعاليات الجمعوية بالمنطقة، باعتزاز كبير، من اجل دق ناقوس الخطر حول ظاهرة الانتحار، فإنه يسجل غياب اية مبادرة من الجماعات الترابية والمجلس الاقليمي وعمالة شفشاون.

وإذ يدعو مرصد الشمال لحقوق الانسان الى ضرورة تكافل جهود الفاعلين المدنيين اجل الضغط على الجهات المختصة للتدخل قصد الحد من تفاقم الظاهرة. وضرورة اخضاعها للدراسة العلمية عبر بحث ميداني تكون توصياته خريطة طريقة لوضع استراتيجية في شتى المجالات في القريب العاجل. فإنه يعلن ما يلي :

1- يدعو الجهات المختصة الى التدخل العاجل لوقف نزيف الانتحار بالمنطقة.

2- يحمل سياسات الحكومات المتعاقبة على المنطقة على المقاربة الامنية فقط، مع تهميش كلي للمقاربة التنموية.

أوسمة : , , , , , , , , ,