اليوم الجمعة 15 يناير 2021 - 9:19 مساءً
جديد الأخبار
القايدة حورية شخصية السنة بامتياز ولوج العلامة التجارية الجديدة FRS إلى المغرب هاد : الحصانة الجماعية ضد الفيروس يمكن بلوغها في أوائل مايو في المغرب القصر الكبير : تحاليل المخبرية للكشف عن كوفيد 19 تدخل بيت الثانوية التأهيلية المحمدية المغرب – إسبانيا: 12 مليون درهم لتأمين نقل البضائع الخطرة القصر الكبير : حماية المستهلك تراسل رئيس الحكومة ووزير الداخلية ووزير التجهيز والنقل واللوجيستيك تملالت : مدير ثانوية ابن بطوطة الإعدادية والمدير الإقليمي لوزارة التعليم يشرفان على توزيع مجموعة من لوازم التنظيف والتعقيم سطات – فيروس كورونا يغلق ثانوية تأهيلية في إطار الخدمات الاجتماعية التي تقدمها مقاطعة الحي المحمدي بالدار البيضاء بعد صرخته وسط الثلوج – السلطات المحلية بأزيلال تزور منزل الطفل عبد السلام الحكم على بطلة الشريط المخل للحياء”مولات الخمار” عامل بنسليمان يسلم مفاتيح ثمانية سيارات للنقل المدرسي وشاحنتين لسبع جماعات ترابية بالإقليم طنجة : وفاة زوجين إثر تسرب غاز البوتان شوفوا اشنو وقع للشيخة الطراكس هذا اليوم مجلس الجماعة الترابية لمدينة مرتيل يعقد دورته الإستثنائية رباح : تم استثمار 32 مليار درهم على مدى 15 سنة في برنامج تطهير السائل
أخر تحديث : الإثنين 25 مارس 2019 - 11:58 صباحًا

الأكاديمية الدولية للسلام للتدريب والاستشارات تتألق في تنظيم الصالون المعرفي الأدبي في نسخته الأولى بمدينه سلا المملكة المغربية

تملالت – الحسن اليوسفي

حرصا منها على التنافس الشريف، والإبداع في برامجها المتنوعة والمتميزة عن غيرها، ومن أجل ﺧﻠﻖ ﻣﻨﺼﺔ ﺃﺩﺑﻴﺔ ﻭﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﻭﺍﺯﻧﺔ ﻣﺘﻜﺎﻣﻠﺔ ﻭﻣﻨﻔﺘﺤﺔ من أجل نشر الثقافة الهادفة في مغربنا الحبيب ودول العالم، وفي جو شاعري أصغت آذان القلوب إلى كلمات من شدي الألحان وصفاء الأصوات، وبرعاية البروفسور نبيل الصافي رئيس الأكاديمية الدولية للسلام، وتحت ﺷﻌﺎﺭ ” ﺍﻷﺩﺏ ﻭﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﺍﻷﻛﺎﺩﻳﻤﻲ“، ارتأت الأكاديمية الدولية للسلام للتدريب والاستشارات يومه السبت 23 مارس 2019 بقاعة الاجتماعات ﺑﻤﻘﺮ  ﻣﻘﺎﻃﻌﺔ ﺍﺣﺼﻴﻦ بمدينة سلا المملكة المغربية، إلا أن تشارك فرحة افتتاح ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﺼﺎﻟﻮﻥ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﻲ ﺍﻷﻭﻝ للأكاديمية، مع مجموعة من الشعراء والكتاب والساكنة، الذين اجتمعوا في لقاء شعري تنافسي أبهر ساكنة مدينة سلا المملكة المغربية والحضور الكريم، نظرا لوجود ﺃﺩﺑﺎﺀ ﻭﺷﻌﺮﺍﺀ، ﻭﻣﻔﻜﺮﻭﻥ، ﻭﻗﺼﺎﺻﻮﻥ، ﻭﻓﻨﺎﻧﻮﻥ كبار بتواضعهم وأخلاقهم وكلماتهم الراقية، وكذلك لجمالية صوتهم ونفَسِهم الطويل وروحهم الطيبة.

وقد تميز الصالون المعرفي الأدبي بحضور مجموعة من الشخصيات والفعاليات، وعدد كبير من الضيوف الكرام، شيوخا وشبابا، نساءا ورجالا، طلبة وطالبات، مدراء وأساتذة وعلماء، الكل حج ولبى دعوة البروفسور نبيل الصافي، رئيس الأكاديمية الدولية للسلام للتدريب والاستشارات، من مختلف الأقاليم المغربية والدول العربية لمتابعة هذا الحفل الشعري، وقد استهل افتتاح الصالون المعرفي الأدبي بقراءة عطرة لآيات بينات من الذكر الحكيم، تلاه على مسامع الحضور أحد الفقهاء، بعدها تم الاستماع للنشيد الوطني المغربي، تلتها كلمة الاستاذ التهامي ﺍﺷﻮﻳﻜﺔ، ﻭالأستاذة ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﺀ ﻣﺴﻤﻮﻉ، رحبوا من خلالها بالحضور الكريم، بعدا ذلك أخذ الكلمة البروفسور نبيل الصافي رئيس الأكاديمية الدولية للسلام للتدريب والاستشارات، جدد فيها الترحيب بكل الحاضرين، ﻣﻦ أدباء ومفكرين، وشعراء، وفنانين ورياضين، ومسؤولين، وشخصيات، وفعاليات المجتمع المدني، مضيفا ﻓﻲ خطابه أن ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺼﺎﻟﻮﻥ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﻲ الأدبي سيؤسس له ﻧﻬﻀﺔ ﻣﺠﺘﻤﻌﻴﺔ، ﺗﻘﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺗﺒﺎﺩﻝ ﺍﻷﻓﻜﺎﺭ ﻭﺍﻟﺮﺅﻯ ﻭ ﺍﻟﻄﺎﻗﺎﺕ ﺍﻹﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﻴﻦ ﻭﺍﻷﺩﺑﺎﺀ، ﻭﻛﻞ ﻣﻦ ﻟﻪ ﺧﺼﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻠﻢ، ﻣﺘﻮﺳﻤﺎ ﺍﻻﺳﺘﻤﺮﺍﺭﻳﺔ والتألق ﻟﻠﺼﺎﻟﻮﻥ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﻲ في جميع الأقاليم وﺍﻟﻤﺪﻥ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ وحتى العالمية.
وعلى هامش الحفل الأدبي، تقدم الأديب الأستاذ محمد الوادي، والروائي الأستاذ إدريس لفريك، والأستاذ محمد بوكربة مؤسسWordAcademy PD بمجموعة من المداخلات، بالإضافة إلى ﻗﺮﺍﺀﺍﺕ ﺷﻌﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺮﺏ ﻭﺍﻟﻔﺼﻴﺢ، مرفقة بأوتار صوت العود من عزف ﺍﻟﻔﻨﺎﻥ ﺣﻤﻴﺪ ﺯﻳﺮﻱ، ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻣﺘﻊ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﺑﺒﺎﻗﺔ ﻣﺘﻨﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﻏﺎﻧﻲ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ، وقد عرف الحفل ﺗﺴﻠﻴﻢ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭﺍﻩ ﺍﻟﻔﺨﺮﻳﺔ من طرف البروفسور نبيل الصافي رئيس الأكاديمية ﻟﻸﺳﺘﺎﺫ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻮﻛﺮﺑﺔ، ﺧﺮﻳﺞ ﺟﺎﻣﻌﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻠﻮﻡ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ ﻋﻦ ﺑﺤﺜﻪ ﺍﻟﻤﻘﺪﻡ ﻟﻸﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺔ ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮﺍﻥ، ” THE PERSONAL SOURCE “، ﺑﻌﺪ ﻣﻨﺎﻗﺸﺘﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻸﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺔ ﻟﺪﺭﺍﺳﺔ البحوث ﺍﻟﺘﻄﻮﻋﻴﺔ، كما شهد ﺍﻟﺤﻔﻞ أيضا ﺗﻮﻗﻴﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤؤلفات ﺍﻷﺩﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻴﺔ ﻟﻜﻞ ﻣﻦ،
ﺍﻷﺩﻳﺐ الأستاذ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻮﺍﺩﻱ عن رواية ‏( ﺭﺍﻧﻘﺔ ‏).
ﺍﻷﺩﻳﺒﺔ ﻣﺎﻟﻜﺔ ﻋﺴﺎﻝ عن كتاب ‏( ﺃﺩﺏ ﺍﻟﺮﺣﻠﺔ ‏).
اﻟﺸﺎﻋﺮﺓ ﺍﻟﺴﻌﺪﻳﺔ ﺍﺟﻄﻴﻂ عن ديوان ‏(ﺭﺣﻴﻞ ‏).
ﺍﻟﺒﺮﻭﻓﻴﺴﻮﺭ ﻧﺒﻴﻞ ﺍﻟﺼﺎﻓﻲ عن كتاب ‏( ﺃﻧﻮﺍﺭ ﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ‏).
وفي الختام، تلا البروفسور نبيل الصافي ﻧﺺ ﺍﻟﺒﺮﻗﻴﺔ ﺍﻟﻤﻮﺟﻬﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﺪﺓ ﺍﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﺑﺎﻟﻠﻪ، ﺟﻼﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ نصره الله، مع تقديم شواهد ﺗﻘﺪﻳﺮﻳﺔ ﻟﻜﻞ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺎﺕ ﻓﻲ ﺣﻔﻞ، كما توجه أيضا بالشكر الجزيل إلى كل الأدباء والشعراء، والفنانين ووسائل الاعلام المحلية والوطنية والدولية، والمواقع الاكترونية، والسلطات المحلية، والضيوف الكرام، وأعضاء وأطر الأكاديمية الدولية للسلام للتدريب والاستشارات، وإلى هيئات المجتمع السياسية والمدنية، المغربية والدولية، الذين شرفوا بحضورهم هذا الحفل الأدبي الكبير، وإلي كل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح النسخة الأولى من الصالون المعرفي الأدبي.
أوسمة :