اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 4:10 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 27 مارس 2019 - 8:23 مساءً

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تصدر بيانا استنكاريا وتضامنيا لما يتعرض له الأساتذة المتعاقدين من مضايقات وممارسات قمعية

خالد بن تبات –

إن المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد باعتبارها منظمة حقوقية تشجب بشدة وبمرارة المضايقات والممارسات القمعية التي يتعرض لها الأساتذة المتعاقدين ،والتي لا ترقى إلى مستوى الديمقراطية التي ينص عليها دستور 2011 الذي يؤسس لدولة الحق والقانون.
لدى. نطالب من الحكومة التدخل فورا في حوار جاد وبناء مع الأساتذة المعنيين بالأمر وغيرهم من الفئات ذات الصلة وبباقي القطاعات الأخرى ، وذلك لإيجاد حلول سلمية لهذا الحراك المهني الذي لا يخدم المصالح العليا للبلاد في الوقت الراهن.
وبالتالي ضرورة العمل على تجنب البلاد المزيد من الويلات والمآسي الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية نحن في غنى عنها ، وكذا احترام حق هذه الفئة من أبناء الشعب في ضمان عيش كريم يعود على أبناءنا في المدارس بالنفع العميم والرقي بمستوى التعليم في بلدنا الحبيب إلى العلى .
كما يعرب أعضاؤ المنظمة عن تضامنهم المطلق و اللامشروط مع شريحة الأساتذة المتعاقدين في نضالهم لضمان الحق في الشعل لكل المواطنين على حد سواء دون تمييز أو انحياز طبقا للدستور و المواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب .

أوسمة :