اليوم الجمعة 30 يوليو 2021 - 7:35 صباحًا
جديد الأخبار
مذكرة حول تنزيل القانون الإطار المتعلق بمزاولة الطب الذكرى22 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين عيد العرش .. الملك يصدر عفوه السامي على 1243 شخصا جمعية الجيل الذهبي لقصر السوق في زيارة لمتحف دار البقيع بالحيبوس جميعا بصوت واحد، سوف نبقى هنا كي نبني الوطن جلالة الملك يوجه بعد غد السبت خطابا إلى الأمة بمناسبة عيد العرش سيبث على الساعة التاسعة مساء حادثة سير مميتة بمدخل ورزازات المغرب يسجل 9428 إصابة و27 وفاة جديدة بـ”كورونا” في 24 ساعة‎‎‎‎‎‎‎‎ تعزية – وفاة المختار المرابط أمين مال مؤسسة البحث العلمي و التنمية و الإبتكار موقع المغرب الحر الإخباري يعلن تضامنه المطلق مع خالد مطيع مدير موقع محمدية بريس المغرب التطواني و نهضة الزمامرة يغادران الدوري المغربي الممتاز جماعة رياح..دوار القواسم يستغيث من العطش ويناشد المسؤولين وزير خارجية مالاوي يعلن افتتاح قنصلية لبلاده في مدينة العيون وزارة الصحة توفد لجنة إلى مراكش لإجراء تحقيق طبي والبحث في ظروف وملابسات وفاة شابة بعد تلقيها جرعة اللقاح الميلودي المخارق الأمين العام للإتحاد المغربي يستقبل وفدا نقابيا عن الإتحاد الدولي للنقل “هيتشكوك” السقوط الحر للمشاركة المغربية لا يزال مستمرا في سماء طوكيو!!!!
أخر تحديث : الأحد 4 أغسطس 2019 - 1:53 مساءً

تقنية بمستشفى الفارابي بوجدة تتعرض لاعتداء، و الاتحاد المغربي للتقنيين يدخل على الخط

يتابع المكتب الوطني للاتحاد المغربي للتقنيين بقلق كبير حدث الاعتداء السافر، الذي تعرضت له التقنية نوال اليوسفي، يوم الإثنين 22 يوليوز 2019 بمصلحة الاستقبال والقبول (SAA) أثناء مزاولتها لعملها بمستشفى الفرابي بوجدة، حيث قام أحد المرتفقين بتصرفات غير أخلاقية نتج عنها خلق حالة من الرعب بهذه المصلحة، وذلك إثر قيامه بتكسير زجاج مكتب الاستقبال وإلحاق أضرار مادية أخرى.

وأمام تكرار مثل هذه الأفعال المرفوضة في حق التقنيين والتقنيات، العاملين في المرافق والمؤسسات العمومية التابعة لوزارة الصحة، التي يفترض أن لها هيبة وحرمة، حيث أن الأصل هو خضوع الجميع للقانون، أفراد ومؤسسات.
وأمام غياب أي رد فعل للإدارات المعنية، اتجاه ما يحدث للأطر التقنية أثناء مزاولة مهامها التي على أساسها الأولي تنبني مهمة التطبيب والعناية بالمريض، فإن المكتب الوطني يستنكر هذا الاعتداء الشنيع على التقنية نوال اليوسفي، ويطالب السيد الوزير، بإعطاء تعليماته إلى الجهات المختصة من أجل تفعيل الفصل 19 من قانون الوظيفة العمومية، وكذا الفصل 263 من القانون الجنائي، من خلال توفير الحماية الأمنية ومتابعة المعني بالأمر، للحد من هذه السلوكيات العدوانية التي قد تتعرض لها الأطر التقنية خاصة، والطبية عامة بوزارة الصحة، حيث أن مثل هذه الظروف الأمنية الهشة التي يشتغلون فيها لن تساهم في تجويد الأداء المرغوب للمؤسسات الاستشفائية العمومية، وبالتالي ستنعكس سلبا على المرتفقين المرضى وذويهم وعلى الخدمات الصحية، التي تقدمونها للمواطنين على العموم وهو ما يحتم وضع حلول جذرية لهذا الإشكال المتكرر، الذي يسيءإلى سمعة وزارة الصحة.

أوسمة : , , , ,