اليوم الخميس 26 نوفمبر 2020 - 2:54 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 30 سبتمبر 2019 - 8:31 مساءً

الإتحاد النقابي للشبيبة والرياضة ينتخب الأخ أحمد ماغوسي رئيسا للجنة التحضيرية لمؤتمره الوطني .

عقد المكتب الوطني للاتحاد النقابي للشبيبة والرياضة التابع للاتحاد المغربي للشغل اجتماعه الشهري العادي يوم 28شتنبر 2019 بمقر المركزية بالبيضاء. وقد حضر هذا الاجتماع 37 عضوا من المكتب الوطني، وتغيب عضوان فين حين حضر الاجتماع إطاران التحقا بالنقابة وجه لهما الدعوة الأخ الكاتب الوطني لحضور الاجتماع نظرا لخبرتهما السياسية والنقابية، ومستواهما العلمي قصد المساهمة في بلورة اقتراحات وتصورات تهم القطاع.
في بداية الاجتماع طلب الأخ الكاتب الوطني من الحضور قراءة الفاتحة ترحما على الروح الطاهرة لزوجة اخينا زكرياء بن دالي عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للشبيبة و الرياضة Cdt والتي وافتها المنية بشكل مفاجئ يومه السبت.
بعد ذلك تلى الأخ الكاتب الوطني مشروع جدول الأعمال الذي تمحور حول مايلي:
*الحوار الاجتماعي
*الحوار القطاعي
*المسألة التنظيمية
*الملف الطلبي
و صادق اعضاء المكتب الوطني على كل النقط الواردة فيه انطلاقا من راهنية وأهمية محاوره ،ثم تقدم الأخ الكاتب الوطني بعرض مستفيض حول جولات الحوار الاجتماعي الذي ثم بين المركزية والحكومة والذي كان دون طموح الطبقة العاملة، كما أشار الى مواكبة المركزية لأجرأة مخرجات ونتائج الحوار المذكور.
وفيما يخص الحوار القطاعي ،اعتبر الأخ الكاتب الوطني أن اللقاءات الثلات التي عقدها المكتب الوطني مع السيد الوزير كانت تصب في مناقشة اهم نقط الملف المطلبي، ومن بينها على سبيل المثال لا الحصر، تجويد معايير الترقية بشكل ينصف جميع الفئات ،وكذا الحركة الانتقالية للموظفين التي يجب ان تحضى بالشفافية والموضوعية و مراعات الحالات الاجتماعية ،اما بالنسبة للمبارايات المهنية الداخلية لموظفي القطاع وكذا مباريات التوظيف لولوج القطاع، فقد نوه الأخ الكاتب الوطني بالتزام جميع مناضلي الاتحاد النقابي بأخد مسافة عن هذه المبارايات و اعتماد الحياد والابتعاد عن كل تدخل في اللجن او التشويش عليها، لأن من يدافع عن الشفافية لا يخرقها ،وكذلك بالنسبة لتأطير المخيمات الصيفية والتظاهرات، لأن الكفاءة هي الفيصل على حد تعبيره.
و ناقش اعضاء المكتب الوطني مجموعة من المستجدات والقضايا ، تهم تدخلات القطاع في ميدان الرياضة والشباب والطفولة و مؤسسات حماية الطفولة و الانعاش النسوي، كما تطرقوا الى ظروف اشتغال الموظفين في مؤسسات القطاع ،وكذا النقص في الموارد البشرية الذي يتفاقم بشكل مهول.
اما بالنسبة للتدابير التي تهم المسألة التنظيمية، فبعد التشخيص لوضعية الهياكل والأجهزة والفروع ، فقد ثم وضع تصور ومنهج تنظيمي ،يروم خلق دينامية ناجعة في التأسيس والبناء والقرب من الموظفين، قصد شرح و إشاعة مشروع وتصور العمل النقابي للاتحاد المغربي للشغل بالقطاع.
وفي ختام الاجتماع، أكد الأخ الكاتب الوطني مصطفى الحمداوي على ضرورة عقد مؤتمر وطني استثنائي، لفسح المجال أمام الطاقات الجديدة والشابة لتحمل المسؤولية في قيادة التنظيم ،وضخ دماء جديدة في هياكل النقابة، وفق مبادىء التداول و الديمقراطية، خصوصا أن هناك مجموعة من مناضلي الاتحاد النقابي ابانوا عن علو كعبهم في مباشرة الملفات، وكذا نظرا لتجربتهم الطويلة في العمل الجمعوي والنقابي والسياسي إضافة الى مستواهم المعرفي و الأكاديمي، وبإمكانهم اعطاء قفزة نوعية للتنظيم .
وبعد نقاش مستفيض ،وافق اعضاء المكتب الوطني على اقتراح الكاتب الوطني، و شكلت لجنة تحضيرية لعقد مؤتمر استثنائي في غضون الشهور المقبلة، حيت انتخب اعضاء المكتب الوطني الأخ أحمد ماغوسي رئيسا لها بالاجماع، وتم تشكيل هيكلتها على النحو التالي:
* ملف المخيمات: ( سعيد بلفقيه، قيقي عبد الحكيم).
* ملف حماية الطفولة: (حميد الناجي، خالد عليلة، عبد
اللطيف النجار، عهد بلهاشمي)
* ملف الرياضة: ( أحمد ماغوسي، مصطفى الهيبة،
خالد التوير، عزيز كرعاين )
* ملف الشباب:( عاطف مظفر الادريسي، أحمد
لغضف ،عبد القادر الخياطي )
* ملف شؤون المرأة: ( زكية جبور، لطيفة لحسن )
* ملف الأعمال الاجتماعية:( محمد حربل، جمال
الناصري،محمد بلهنديل )
* ملف الموارد البشرية:( أحمد الباهي، حميد الناجي).

وتجدر الإشارة، الى أن التنسيقة الوطنية للأطر المساعدة العاملة بالوزارة عقدت في نفس اليوم لقاءا مع الأخ الميلودي المخاريق الامين العام للاتحاد المغربي للشغل قصد دعم ملفهم المطلبي، و قد أسفر اللقاء المذكور عن تبني ملفهم من طرف الأمانة العامة للإتحاد المغربي للشغل، وبالتالي الاتفاق على عقد لقاء للتنسيقية بمعية السيدة أمال عاميري رئيسة فريق الإتحاد المغربي للشغل بمجلس المستشارين مع السيد وزير الشباب و الرياضة ، لمعرفة المستجدات التي قطعها ملف الأطر المساعدة وكذا الاجراءات الكفيلة لإنصافهن وتحقيق مطالبهن.

أوسمة : , , , ,