اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 4:20 صباحًا
أخر تحديث : السبت 12 أكتوبر 2019 - 12:31 مساءً

الشبكة الجمعوية للمواكبة و التقييم بسطات تراسل رئيسة الجامعة حول موضوع تغيير مكان تشييد المدرسة الوطنية العليا للتربية و التكوين

راسلت الشبكة الجمعوية للمواكبة والتقييم بإقليم سطات  سادس أكتوبر السيدة رئيسة جامعة الحسن الأول بسطات  بخصوص تغيير مكان تشييد المدرسة الوطنية العليا للتربية و التكوين، و هذا نص الرسالة :

الموضوع : حول قرار مجلس جامعتكم بتحديد برشيد كمدينة احتضان المدرسة العليا للتربية والتكوين

المراجع :  الفصل 12 من الدستور

قرار مجلس الجامعة ليوم الثلاثاء فاتح أكتوبر 2019

المرسوم رقم 2.18.958 الصادر في 13 من شوال 1440 الموافق 17 يونيو 2019 المتعلق بالمؤسسات الجامعية والاحياء الجامعية

سلام تام بوجود مولانا الامام

وبعد،

اسمحوا لي السيدة الرئيسة أولا أن أتقدم لكم أصالة عن نفسي ونيابة عن باقي الجمعيات المكونة للشبكة بأحر التهاني لتحملكم مسؤولية تدبير جامعة الحسن الأول، وتشريف جامعة الحسن الأول بأن تكون اول جامعة تترأسها إمرأة،  والذي يعد جزء من الاعتراف بالمرأة المغربية وانجازاتها المشهود لها بها دوليا ووطنيا، كما نتمنى لكم كل التوفيق والسداد في مهامكم ومسيراتكم المهنية.

السيدة الرئيسة المحترمة،

إن جامعة الحسن الأول بسطات المنتمية للجيل الجديد من الجامعات، استطاعت منذ انطلاقتها تأكيد حضورها وطنيا وإقليميا بأنشطة متميزة وشراكات متنوعة بفضل مجهودات أطر مختلفة لمؤسسات نالت الريادة، هي بالنسبة لسطات أكثر من مؤسسة أكاديمية وعلمية، لان لها دور محوري في تنمية الاقليم حسب كل خطابات الهيئات المنتخبة من جماعات ترابية وغرف مهنية.

السيدة الرئيسة المحترمة،

لن نخفي عنكم تفاجؤنا من قرار مجلسكم الموقر المنعقد بتاريخ فاتح أكتوبر 2019، الرامي لجعل معهد التربية والتكوين  بمدينة برشيد بعد ان كانت سطات مكان إحداثه وفق ما ورد في المرسوم رقم 2.18.958 الصادر في 13 من شوال 1440 الموافق 17 يونيو 2019 المتعلق بالمؤسسات الجامعية والاحياء الجامعية، والصادر بالجريدة الرسمية عدد 6789 (24 يونيو 2019), والذي يؤكد في صريح المادة 11 مكررة بالمؤسسات التابعة لجامعة الحسن الأول مع ذكر مقرها، حيث اشار لمؤسستين فقط ببرشيد، والباقي سكتت المادة عن ذكر مقره. وفي قراءة للمرسوم ككل فانه يحدد المكان صراحة عندما يكون خارج تراب تواجد الجامعة فقط، وهو ما يفيد ان المدرسة العليا للتربية والتكوين مقرها بسطات. وهو انسجام مع قرار مجلس الجامعة السابق الذي تقدم بمقترح احداث هذه المؤسسة.

إن تغيير مقر هذه المؤسسة قد يمس بمبدأ استمرارية المرفق العمومي واستقرار وتراتبية القرارات الادارية، كما أننا على علم أن الوعاء العقاري لاحتضانها سبق ان التزم المجلس الاقليمي بتوفيره.

وتقبلوا سيدتي الرئيسة بقبول أزكى التقديرات والاحترام.

والسلام.

عن المكتب : الرئيس

أوسمة : , , , , , ,