اليوم السبت 16 يناير 2021 - 6:17 مساءً
جديد الأخبار
تكريم دونالد ترامب بالوسام المحمدي وهو أعلى وسام في المملكة الحذر ثم الحذر من السياقة ليلا انعقاد إجتماع بمقر مقاطعة الحي المحمدي بالدار البيضاء بخصوص الدور الآيلة للسقوط القصر الكبير : الشرطة القضائية تحجز كمية كبيرة من مخدر الشيرة القايدة حورية شخصية السنة بامتياز ولوج العلامة التجارية الجديدة FRS إلى المغرب هاد : الحصانة الجماعية ضد الفيروس يمكن بلوغها في أوائل مايو في المغرب القصر الكبير : تحاليل المخبرية للكشف عن كوفيد 19 تدخل بيت الثانوية التأهيلية المحمدية المغرب – إسبانيا: 12 مليون درهم لتأمين نقل البضائع الخطرة القصر الكبير : حماية المستهلك تراسل رئيس الحكومة ووزير الداخلية ووزير التجهيز والنقل واللوجيستيك تملالت : مدير ثانوية ابن بطوطة الإعدادية والمدير الإقليمي لوزارة التعليم يشرفان على توزيع مجموعة من لوازم التنظيف والتعقيم سطات – فيروس كورونا يغلق ثانوية تأهيلية في إطار الخدمات الاجتماعية التي تقدمها مقاطعة الحي المحمدي بالدار البيضاء بعد صرخته وسط الثلوج – السلطات المحلية بأزيلال تزور منزل الطفل عبد السلام الحكم على بطلة الشريط المخل للحياء”مولات الخمار” عامل بنسليمان يسلم مفاتيح ثمانية سيارات للنقل المدرسي وشاحنتين لسبع جماعات ترابية بالإقليم
أخر تحديث : الجمعة 24 أبريل 2020 - 8:31 مساءً

الحكومة المغربية تصف المصانع الغير المحترمة لمعايير السلامة الصحية للمواطن

رشيد بوعودة –

وسط تحول عدد من الوحدات الصناعية إلى بؤر انتشار فيروس كورونا المستجد، وبالموازاة مع تشبث عدد من المعامل، ومراكز النداء باستمرار نشاطها الطبيعي، خرجت الحكومة بخطاب يتوعد كافة المؤسسات، التي لا تزال تفتح أبوابها دون اتخاذ الإجراءات الخاصة بالصحة، والسلامة.

وخلال نقاش ساخن عرفته لجنة المالية في البرلمان، أمس الخميس 23أبريل 2020، تحدث وزير الصناعة والتجارة، مولاي حفيظ العلمي، عن الشركات، التي لا تحترم تدابير السلامة، خصوصا المعامل، ومراكز النداء.

وقال العلمي إن المغرب يحتاج إلى مراكز النداء، لأنها تدخل العملة الصعبة للبلاد، ولكنه لن يسمح باستمرار عملها، وسيغلقها إذا لم تحترم تدابير سلامة موظفيها، وقال: “صحة المغاربة أولى من العملة الصعبة”.

وأوضح العلمي أنه تم اتخاذ قرارات سابقة بإغلاق عدد من الوحدات، بسبب عدم احترامها لتدابير الصحة الخاصة بالعمال، وهددت وزارته وحدة لتصنيع الكمامات، لعدم اتخاذها كافة الاحتياطات الضامنة لسلامة العمال، مؤكدا أنه تقرر إغلاق وحدات، ومراكز نداء، والحكومة مستعدة لاتخاذ قرارات مماثلة حفاظا على الصحة العامة.

وكان حقوقيون قد حذروا من تحول مراكز النداء إلى قنبلة موقوتة، فيما تحولت وحدات صناعية، في مدن الدارالبيضاء، والعرائش، وطنجة، إلى بؤر انتشار لفيروس كورونا المستجد.

أوسمة :