اليوم الأحد 31 مايو 2020 - 8:37 مساءً
جديد الأخبار
الفنانة نعيمة لمشرقي و الفنان الشرقي السروتي كيتمناو لهشام ازريقة الشفاء العاجل حراس الأمن الخاص بالسكك الحديدية بمدينة القصر الكبير وأصيلا يطالبون شركةSNJH بصرف مستحقاتهم وتسوية أوضاعهم المادية إندلاع حريق مهول بأحد المصانع التابعة لشركة Fujikura بمدينة طنجة المجلس الإقليمي لميدلت يخصص مساعدات غذائية لفائدة الأسر المعوزة بقيادة اكديم. جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل بشعة بحي جنان الشعبي بقلعة السراغنة قسم الولادة بمستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية – الداخل مفقود و الخارج مولود المحمدية – تاجر مخدرات بمنطقة الفتح 1 يصيب قائد الدرك بسلاح أبيض على مستوى الوجه و دركي آخر بجروح خفيفة بلاغ وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حول إشاعة فتح المساجد في جميع ربوع المملكة المقاهي والمطاعم تنتظر من السلطة قرار يقضي بفتح أبوابها من جديد في وجه الزبناء الفنان يوسف الزايتي يضع سينكل ” الله يخليك معايا يا الميمة ” بيوتيب و يدعو كل من يحب أمه للانضمام للقناة إبن المحمدبية الفنان هشام صياد الملقب ب ” ازريقة ” يجري بعد أيام عملية جراحية لاستئصال الورم الخبيث مؤشر انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 في المغرب يسجل انخفاضا طفيفا إقليم قلعة السراغنة : المسابقة القرٱنية الإقليمية في تجويد القرٱن الكريم في نسختها الثانية عبر الوتساب الإنسانُ المُرَقْمَنُ إعفاء المندوب الاقليمي لوزارة الصحة باقليم قلعة السراغنة من مهامه. إطلاق منصة إلكترونية للمواطنين المحرومين من صندوق الدعم الحكومي المخصص لجائحة كورونا2
أخر تحديث : الإثنين 18 مايو 2020 - 10:23 مساءً

الحكومة المغربية تعتمد خطة لتخفيف تدابير الحجر الصحي بعد 10يونيو

رشيد بوعودة –

بعد تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 يونيو المقبل، وضعت الحكومة تصوراً لتدبير المرحلة المقبلة التي تتطلب التخفيف من قيود الحجر الصحي، مع استمرار إجراءات الوقاية والسلامة الصحية في البلاد.

وتعتمد خطة الحكومة على التدرج في اعتماد إجراءات تخفيف الحجر الصحي عبر مراحل، مصحوبة بتدابير مواكبة، حسب تطور الوضعية الوبائية، بالإضافة إلى البعد الترابي، خصوصا في ظل وجود تفاوت كبير في الوضعية الوبائية بين العمالات والأقاليم.

المعطيات التي قدمها رئيس الحكومة أمام البرلمان، الإثنين، تشير إلى استمرار الوضعية المقلقة وبائيا لأربع جهات بالخصوص، هي: الدار البيضاء سطات ومراكش آسفي وفاس مكناس وطنجة تطوان الحسيمة.

وأشار العثماني إلى أن تخفيف الحجر الصحي مرتبط بالمرونة وإمكانية المراجعة، مشددا على ضرورة أن تخضع إجراءات أي تخفيف للحجر الصحي أو رفعه للمراقبة المستمرة، وعند بروز بؤر جديدة، أو ارتفاع في عدد الحالات، يمكن وقف تنفيذ بعضها على المستوى الترابي المعني أو البؤرة المعنية، تفاديا لتصاعد انتشار الفيروس والعودة إلى تدابير أكثر صرامة.

وأضاف المتحدث ضرورة التمييز الإيجابي في إجراءات تخفيف رفع الحجر؛ أي توفير حماية أكبر للفئات الهشة صحيا، مثل كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، وكذا الأشخاص المصابين بأمراض مصاحبة أمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري، والسرطان، ونقص المناعة، وما إلى ذلك.

العثماني أوضح أن الفئات المشار إليها قد تتعرض لخطر فردي كبير للغاية من الإصابة بأشكال حرجة، مع ارتفاع خطر الوفاة، وزاد: “لذلك سيُنصح لهؤلاء الأشخاص باحترام العزلة الطوعية أو الحد من تحركاتهم وتجنب الأماكن ذات الكثافة العالية”.

ونبه رئيس الحكومة إلى أن مرحلة تخفيف الحجر الصحي لا تعني التنصل من جميع الإجراءات الاحترازية، الشخصية والمهنية، بل سيتعين استصحاب عدد من التدابير ذات الطابع العام، من قبيل: الإبقاء على التدابير الوقائية، ولاسيما التباعد الاجتماعي، وإجراءات النظافة الشخصية، والتطهير المنتظم للأدوات والمساحات المستعملة بكثرة، والالتزام بارتداء الكمامات في الفضاء العام، وما إلى ذلك.

وشدد المصدر ذاته على ضرورة رهن ممارسة أو استئناف أي نشاط اقتصادي أو تجاري بالتقيد بإجراءات احترازية وصحية مضبوطة، تراعي خصوصية هذا النشاط، على أساس أن يتولى كل قطاع حكومي إعداد دلائل توضح هذه الإجراءات بالنسبة للأنشطة التجارية والاقتصادية التي تدخل في اختصاصاته بتنسيق مع وزارة الصحة.

أما بخصوص التدابير القطاعية لتدبير الحجر الصحي فأشار العثماني إلى أن كل قطاع حكومي في مجال اختصاصاته، ومن خلال التنسيق والتكامل مع القطاعات الأخرى المعنية، وبإشراك المهنيين والفاعلين المعنيين، يعمل على تنزيل هذه البرامج والمخططات والعمل على إنجاحها، بالإضافة إلى وضع خطة لإنعاش الاقتصاد الوطني.

وأكد رئيس الحكومة وجود صعوبة في دعم المقاولات المتضررة، مورداً أنه “سيكون من بين التحديات الرئيسية، في هذا الصدد، التفكير في الآليات التي ستتم تعبئتها لضمان توفير التمويلات اللازمة للمقاولات، وخصوصا المقاولات الصغرى والمتوسطة من أجل استئناف أنشطتها”.

ولفت المتحدث إلى ضرورة التفكير في كيفية استخدام الطلبيات العمومية كوسيلة لإنعاش الاقتصاد الوطني، وذلك من خلال مراجعة أساليبها وأولوياتها، من أجل دعم الإنتاج والاستهلاك المحليين.

أوسمة : , , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.