اليوم الأربعاء 20 يناير 2021 - 6:53 صباحًا
جديد الأخبار
طنجة – إتحار شاب عشريني بمنطقة اكزناية المغرب: انخفاض الحركة الجوية بأكثر من 71٪ في 2020 استشهاد جندي مغربي بجمهورية إفريقيا الوسطى. تمديد فترة العمل بالتدابير الوقائية لأسبوعين إضافيين المغرب يحسن موقعه في ترتيب القوة العسكرية 2021 القصر الكبير – الكتابة المحلية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ينظم لقاء تواصليا شيشاوة :تفقد أشغال تهيئة مسلك الطريق الجديد لدوار تبردجوت ● الحكومة تقرر تمديد العمل بإجراءات حالة الطوارئ لأسبوعين إضافيين و تستمر معانات ساكنة بني يخلف المحمدية من الكلاب الضالة أصيلة : خلاف أسري ينهي حياة أم على يد زوج ابنتها تعبيد اجزاء مهمة من الطريق لفك العزلة في بعض مناطق اقليم شيشاوة ● السلالة المتحورة لفيروس كورونا..المغرب يعلن اكتشاف أول حالة إصابة واردة إنزكان – أستاذ يفارق الحياة داخل حجرة الدراسة جامعة الكرة ترخص للرجاء القيام بتعاقدات في “الميركاتو” شيشاوة : حادثة حادثة سير خطير بالطريق الجهوية رقم 212 حجز 23 ألف قرص طبي مهلوس بمكناس والقبض على عصابة مكونة من 12 عنصر من بينهم صيدلي
أخر تحديث : الثلاثاء 9 يونيو 2020 - 5:55 مساءً

الارتجالية والضبابية وتضارب التصريحات السمة التي طبعت تدبير ملف عودة المغاربة العالقين بالخارج

في البداية لايفوتنا أن ننوه بالجهود والتدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية لمواجهة تفشي جائحة كوفيد 19،لا شك أن التدابير كانت ضرورية إلا أن إغلاق الحدود من و إلى المغرب  دون سابق إعلام أدى إلى مأساة إنسانية لأزيد من 30 ألف من المواطنين المغاربة العالقين بالخارج ، و الذين تقطعت بهم السبل بعد استنزاف مواردهم المالية. والمعاناة تشتد أكثر بالنسبة للعالقين الذين تخلفوا عن عملهموباتوا يعيشون حالة توتر شديدة خوفا من فقدان وظائفهم .

الكثير من المغاربة العالقين في بعض الدول الإفريقية و الذين قاموا باستثمارات ، و يشتغلون في إطار سياسة الانفتاح التي أقرها جلالة الملك يعيشون أوضاعا كارثية و مأساوية جراء إغلاق الحدود فحتى بعض السفارات للأسف لم تهتم بأوضاعهم وتركتهم لكل المخاطر المحتملة . كما أن الآلاف من الطلبة المغاربة في الخارج يعيشون أوضعا صعبة وجد مقلقة مثل باقي العالقين إن لم تكن أشد.

السيد الوزير، إننا في الاتحاد المغربي للشغل نتابع بقلق شديد ملف المغاربة العالقين بالخارج و كذلك المغاربة العالقين بالمغرب ،و نعتبرهنقطة سوداء بالنظر للارتجالية التي طبعت التعاطي مع هذا الملف ، وتناقض التصريحات الرسمية التي جاءت مخيبة للآمال و لم تقدم إجاباتمقنعة و واضحة عن موعد وكيفية عودة المواطنين العالقين.

فأين هي السيناريوهات الجاهزة التي تتحدث عنها الحكومة، و لا تنتظر إلا اتخاذ القرار؟ أين الفرج الذي قلتم أنه قريب؟ فهذه الضبابية هي التي دفعت العديد من المغاربة العالقين إلى الاحتجاج بسبب تنامي الإحساس لديهم أنهم موطنون متخلى عنهم، ما يقارب 3 أشهر.

إن مسألة إعادة المغاربة العالقين هو بالدرجة الأولى قرار حكومي ولا مجال هنا للتحجج بالأمن الصحي لأن أغلب العالقين يخضعون للحجر الصحي بدول الإقامة.

المطلوب هو أن تتحمل الحكومة كامل مسؤولياتها وبحس وطني وإنساني لإرجاع هؤلاء المواطنين إلى حضن الوطن في أقرب الآجال ،وضمان عودة الأجراء منهم إلى عملهم. وفي انتظار ذلك لا بد من التكفل و تكثيف التواصل مع جميع العالقين لطمأنتهم والتخفيف من معاناتهم النفسية و الاجتماعية.

السيد الوزير

لقد صرحتم أن حق العودة طبيعي وغير قابل للنقاش ، إلا أنه من غير الطبيعي أن تطمئنوا الرأي العام  بأن الحكومة بصدد العمل على خلق شروط هذه العودة في أقرب الآجال و و… و لا حل يظهر في الأفق إلى اليوم.

لذا نطالبكم السيد الوزير الإفصاح بوضوح عن موقفكم و الإجراءات العملية التي تعتزمون القيام بها لعودة المغاربة العالقين التي لم تعد تحتمل الانتظار.

أوسمة : , , , , , , , ,