اليوم الأحد 17 يناير 2021 - 3:35 صباحًا
جديد الأخبار
تكريم دونالد ترامب بالوسام المحمدي وهو أعلى وسام في المملكة الحذر ثم الحذر من السياقة ليلا انعقاد إجتماع بمقر مقاطعة الحي المحمدي بالدار البيضاء بخصوص الدور الآيلة للسقوط القصر الكبير : الشرطة القضائية تحجز كمية كبيرة من مخدر الشيرة القايدة حورية شخصية السنة بامتياز ولوج العلامة التجارية الجديدة FRS إلى المغرب هاد : الحصانة الجماعية ضد الفيروس يمكن بلوغها في أوائل مايو في المغرب القصر الكبير : تحاليل المخبرية للكشف عن كوفيد 19 تدخل بيت الثانوية التأهيلية المحمدية المغرب – إسبانيا: 12 مليون درهم لتأمين نقل البضائع الخطرة القصر الكبير : حماية المستهلك تراسل رئيس الحكومة ووزير الداخلية ووزير التجهيز والنقل واللوجيستيك تملالت : مدير ثانوية ابن بطوطة الإعدادية والمدير الإقليمي لوزارة التعليم يشرفان على توزيع مجموعة من لوازم التنظيف والتعقيم سطات – فيروس كورونا يغلق ثانوية تأهيلية في إطار الخدمات الاجتماعية التي تقدمها مقاطعة الحي المحمدي بالدار البيضاء بعد صرخته وسط الثلوج – السلطات المحلية بأزيلال تزور منزل الطفل عبد السلام الحكم على بطلة الشريط المخل للحياء”مولات الخمار” عامل بنسليمان يسلم مفاتيح ثمانية سيارات للنقل المدرسي وشاحنتين لسبع جماعات ترابية بالإقليم
أخر تحديث : السبت 17 أكتوبر 2020 - 10:30 مساءً

القصر الكبير : الجمعية المغربية لحماية المستهلك و الدفاع عن حقوقه تنظم لقاءا تواصليا مع ممثلي التعاونيات المتضررة من شركة جرف الرمال (درابو)

إبراهيم بنطالب –

نظمت الجمعية المغربية لحماية المستهلك و الدفاع عن حقوقه اليوم السبت 14 أكتوبر لقاء تواصلي حول جرف الرمال بمقر شباك المستهلك بالقصر الكبير، و ذلك بمناسبة اليوم العربي للبيئة الذي يصادف 14 أكتوبر من كل سنة .
ثم افتتاح اللقاء بكلمة ترحيبية من طرف رئيس الجمعية المغربية لحماية المستهلك و الدفاع عن حقوقه بمدينة القصر الكبير السيد نور الدين حمانو ، و الذي تحدث عن السياق العام الذي من أجله نظم هذا اللقاء .
بعد ذلك أعطيت الكلمة للسادة المتدخلون، كانت البداية بمداخلة السيد عبد السلام الغربي رئيس تعاونية ليكسوس للصيد التقليدي بالعرائش ، و الذي تحدث عن المشاكل التي يعاني منها قطاع الصيد البحري بمدينة العرائش ، حيث قال المتدخل بأن جرف الرمال سبب مشاكل كثيرة على مستوى الصيد منها انقراض بعض الأسماك بالإضافة إلى صعوبة الصيد بسبب هروب السمك لمسافة تصل إلى 150 كيلومتر عوض المسافة القريبة التي كانوا يقطعونها سابقا ، و في نفس السياق قال رئيس تعاونية ليكسوس للصيد التقليدي بالعرائش أن هذه المشاكل التي يعيشها قطاع الصيد البحري بمدينة العرائش ستسبب في تشرد العديد من العمال الذين يشتغلون بهذا القطاع ، و ذكر المتدخل بمجموعة من التحركات التي قام بها من أجل الحفاظ على الثروة السمكية .
المداخلة الثانية كانت للسيد مصطفى بن حمدان رئيس تعاونية الرمال بالعرائش، تحدث عن تاريخ الجمعية التي اشتغلت لسنوات في قطاع الرمال ، كما وضح المراحل التي تمر من عملية الحصول على الرمال و نقلها عبر الشاحنات ، كما تحدث المتدخل عن (درابور) الذي يشكل خطرا على هذا القطاع بسبب توقف الآلاف من اليد العاملة من عمال و سائقي الشاحنات ، كما ذكر السيد مصطفى بن حمدان باللقاءات التي قام بها على الصعيد الإقليمي و الجهوي من أجل النهوض بهذا القطاع و من أجل الأخذ بعين الاعتبار الفئة المتضررة .
المداخلة الثالثة للسيد محمد جردوق موظف شباك حماية المستهلك بالقصر الكبير و الذي تحدث عن الحماية القانونية للرمال في التشريع المغربي، حيث ركز المتدخل عن قانونين لحماية هذا القطاع و هما القانون 81.12 المتعلق بالساحل حيث أن هذا القانون نص على اعتماد مجموعة من المبادئ و القواعد التي حثت الأخذ بها مجموعة من المؤتمرات و الاتفاقيات الدولية كمؤتمر الأمم المتحدة حول البيئة و التنمية بريو دي جانيرو سنة 1992 ، كما قال المتدخل بأن هذا القانون جاء لإيقاف سوء الاستغلال البشع للسواحل المغربية ، كما ان هذا القانون جاء بمجموعة من الأهداف منها المحافظة على توازن الأنظمة البيئية الساحلية . ثم تحدث السيد محمد جردوق عن القانون رقم 27.13 المتعلق بالمقالع و الذي يستند على ثلاث مبادئ رئيسية تتجلى في تبسيط المساطر المتعلقة بتسليم وصولات التصاريح لاستغلال المقالع و حماية البيئة و تكثيف المراقبة ، و تحدث عن أهم المقتضيات التي جاء بها هذا القانون كإعداد مخططات جهوية لتدبير المقالع على الصعيد الوطني، و إخضاع جميع أنواع المقالع لدراسات التأثير على البيئة بالإضافة إلى إخضاع جميع أنواع المقالع لبحث عمومي تعلن عنه الإدارة .
و المداخلة الأخيرة قبل فتح باب المناقشة كانت للسيد المهدي السباعي منسق الشبكة البيئية بمدينة القصر الكبير و الذي تحدث عن تدهور المجال البيئي بإقليم العرائش خاصة الأضرار التي سببها جرف الرمال على البيئة و على الإنسان ، و عبر المتدخل عن استعداهم التام في الشبكة البيئية لمتابعة الوضع بالإقليم و التفكير بطريقة تشاركية من أجل إنقاذ قطاع الصيد البحري و قطاع الرمال بإقليم العرائش .
في الأخير فتح السيد نور الدين حمانو رئيس الجمعية المغربية لحماية المستهلك باب المناقشة ، و التي من خلالها تم الاتفاق على مجموعة من التوصيات و التي تتجلى في :
ــ تكوين لجنة من إطارات جمعوية و حقوقية و إعلامية ، قصد التنقل إلى عين المكان للاستماع إلى أصحاب الصيد التقليدي و الساحلي بالعرائش .
ــ الخروج ببيان للإطارات المشاركة و الداعمة .
ــ مراسلة رئيس الحكومة و الجهات المختصة .

أوسمة : , , , , , , , , , ,