اليوم الأربعاء 14 أبريل 2021 - 8:44 صباحًا
جديد الأخبار
رسميا …الاربعاء أول أيام رمضان بالمغرب كأس الكونفدرالية الأفريقية: الرجاء يطيح ببيراميدز و يضمن تأهله على رأس المجموعة الرابعة بيراميدز vs الرجاء : هل يستغل نادي الأهرام الفراغ التقني للنسور ليثأر من هزيمة الذهاب الحسيمة : رئيس جماعة لوطا في ضيافة الدرك الملكي بإمزورن  انتحار شاب ببوفكران يؤدي بالسكان للخروج الى وقفة احتجاجية. الاتحاد الاشتراكي يدخل الانتخابات بوجدة من باب “اصدقاء فكيك” كلاش خطير لمنير الشدادي الشهير ب” قوة القانون ” – شوفوا شكون كلاشا و علاش كارثة – شوفوا العافية لي كلات شركة بمنطقة الشلالات بالمحمدية شوفوا شنو طرا بالشلالات – بسبب تماس كهربائي، ح ـريق مهول بشركة، الخسائر كانت كبيرة – يا ربي السلامة نضال جمعية سيدي بوزكري بمكناس المطالبة بالسكن بحي الوحدة 2 وحي الأمل 2 منذ 2011 تكلل بالنجاح لقاح كورونا :وزارة الصحة المغربية تنتظر التوصل بأكثر من 14 مليون جرعة وفاة والدة البطلة نزهة بدوان الرباط : المجلس الوطني للصحافة يهنئ شبكة محرري الشرق الأوسط وشمال إقريقيا، بالمغرب جرادة : إضراب عام للمكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بجرادة جرادة : جمعويون يقومون بمبادرة سابقة من نوعها في مجال الفلاحي بكفايت إقليم جرادة الگارة.. دخول الأسبوع الثاني من اعتصام مهنيي قطاع الآلات الفلاحية
أخر تحديث : الإثنين 11 يناير 2021 - 10:13 صباحًا

أفران الشاوية مدينة بنسليمان زادتها الامطار جمالا على جمال

امين اغريب
عرفت بلادنا في الآونة الاخير امطار مهمة انعشت السدود و الابار و الفرشة المائية كدلك حال مدينة بنسليمان
انعشت مياه فصل الشتاء جميع ضايات مدينة بنسليمان بالمياه و أيضا الشلالات و العيون لتعطي للمدينة رونقا و جمالا طالما عهدناه
و للتعريف اكتر تعتبر غابة بن سليمان نظاما بيئيا طبيعيا متوازنا يمتاز بالغنى والتنوع اكتسب توازنه عبر مئات السنين في ظل ظروف بيئية ومناخية كانت ملائمة. يتجلى هذا الغنى والتنوع في توفر غطاء نباتي كثيف (أشجار. شجيرات.أعشاب مختلفة.) تأخذ طابع أدغال في بعض المواقع. كما تضم موقعا ذو أهمية بيولوجية وايكولوجية . انه موقع واد شراط الذي يشكل خزانا للتنوع البيولوجي وموقعا سياحيا جذابا. بالرغم من اختفاء العديد منها . فلا تزال غابة بسليمان تزخر بالعديد من الأنواع الحيوانية المستوطنة.وتشكل المنطقة أخر ملجأ لطائر الدراج ذو الظفرين المستوطن. والذي يعد في طريق الانقراض. إضافة إلى هذا التنوع والغنى البيولوجي. فان الغابة تتميز بتنوع طبيعي مهم يتمثل في تعدد المواقع الصخرية التي تضفي عليها بهاء ورونقا. وانتشارا مكثفا للضايات التي تعتبر مناطق رطبة وتشكل أوساطا لنمو أنواع نباتية نادرة على الصعيد الوطني. ومواقع سياحية جذابة. إضافة إلى كونها تمد التربة برطوبة هي في أمس الحاجة اليها. إن غابة بنسليمان التي تتشكل أساسا من أشجار بلوط الفلين. تتواجد حاليا في أقصى الحدود الجنوبية لانتشار غابات بلوط الفلين على مستوى منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. الشيء الذي يعني أنها تعيش في ظروف مناخية صعبة. حيث التساقطات المطرية أصبحت غير كافية (أقل من 500 ملم سنوياعكس هاته السنة ) والضغط البشري يتزايد سنة بعد أخرى لكونها تشكل مصدر عيش العديد من السكان ومتنفسا طبيعيا وحيدا لأكبر تجمع سكاني وطني المتمثل في العاصمتين الاقتصادية والإدارية. فإذا لم تتوفر الحماية الكافية والاستعمال المستدام. فان هذا المجال الغابوي سوف يفقد وظيفته البيئية والسياحية والاقتصادية. فلابد من تظافر جهود كل المنتفعين من الغابة بشكل مباشر أو غير مباشر. للعمل جميعا من أجل الحفاظ على هذا الموروث الطبيعي.

أوسمة :