اليوم الأحد 24 يناير 2021 - 5:07 مساءً
جديد الأخبار
أشرف الغربي بطل برنامج ستانداب هذا الموسم و المحظوظ بنيل جائزة البرنامج القصر الكبير – سرقة سيارة من نوع فيات بونتو في واضحة النهار و أمام أعين صاحبها القصر الكبير – الرائد العوفير رئيس وحدة الوقاية المدنية ينتقل إلى مدينة المحمدية عندما تقوم وسائل التواصل الاجتماعي بتطبيق القانون جريمة قتل راحل ضحيتها شاب في عقده الثاني بالحي المحمدي الدار البيضاء فك العزلة عن المناطق القروية بإقليم شيشاوة السيد بوانوا يستقبل ادارة النادي المكناسي المغرب يتوصل بأول دفعة من اللقاح ضد كوفيد 19 أخبار عن فقدان اثنين من متدربي الكوماندوز في البحرية الملكية المغربية إجتماع طاريء بين رئيس مقاطعة الحي المحمدي و ساكنة الدور الآيلة للسقوط بدرب مولاي الشريف. فرنسا – المظاهرة التاسعة ضد قانون “الأمن الشامل” توقيع إتفاقية شراكة بين الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش والمركز المغربي للدراسات القانونية والسياسات العمومية جريمة عمرانية أبطالها مجلس المدينة بشارع ابن تاشفين الدار البيضاء اسعيدي يخلف زروقي على رأس المديرية الإقليمية للتعليم بسطات كوفيد -19: يوم الجمعة سيتعين على الهند تصدير اللقاح إلى المغرب الإعلام الجزائري: لم يعد أحد يصدق الحملة الغاضبة ضد المغرب
أخر تحديث : الإثنين 11 يناير 2021 - 10:13 صباحًا

أفران الشاوية مدينة بنسليمان زادتها الامطار جمالا على جمال

امين اغريب
عرفت بلادنا في الآونة الاخير امطار مهمة انعشت السدود و الابار و الفرشة المائية كدلك حال مدينة بنسليمان
انعشت مياه فصل الشتاء جميع ضايات مدينة بنسليمان بالمياه و أيضا الشلالات و العيون لتعطي للمدينة رونقا و جمالا طالما عهدناه
و للتعريف اكتر تعتبر غابة بن سليمان نظاما بيئيا طبيعيا متوازنا يمتاز بالغنى والتنوع اكتسب توازنه عبر مئات السنين في ظل ظروف بيئية ومناخية كانت ملائمة. يتجلى هذا الغنى والتنوع في توفر غطاء نباتي كثيف (أشجار. شجيرات.أعشاب مختلفة.) تأخذ طابع أدغال في بعض المواقع. كما تضم موقعا ذو أهمية بيولوجية وايكولوجية . انه موقع واد شراط الذي يشكل خزانا للتنوع البيولوجي وموقعا سياحيا جذابا. بالرغم من اختفاء العديد منها . فلا تزال غابة بسليمان تزخر بالعديد من الأنواع الحيوانية المستوطنة.وتشكل المنطقة أخر ملجأ لطائر الدراج ذو الظفرين المستوطن. والذي يعد في طريق الانقراض. إضافة إلى هذا التنوع والغنى البيولوجي. فان الغابة تتميز بتنوع طبيعي مهم يتمثل في تعدد المواقع الصخرية التي تضفي عليها بهاء ورونقا. وانتشارا مكثفا للضايات التي تعتبر مناطق رطبة وتشكل أوساطا لنمو أنواع نباتية نادرة على الصعيد الوطني. ومواقع سياحية جذابة. إضافة إلى كونها تمد التربة برطوبة هي في أمس الحاجة اليها. إن غابة بنسليمان التي تتشكل أساسا من أشجار بلوط الفلين. تتواجد حاليا في أقصى الحدود الجنوبية لانتشار غابات بلوط الفلين على مستوى منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. الشيء الذي يعني أنها تعيش في ظروف مناخية صعبة. حيث التساقطات المطرية أصبحت غير كافية (أقل من 500 ملم سنوياعكس هاته السنة ) والضغط البشري يتزايد سنة بعد أخرى لكونها تشكل مصدر عيش العديد من السكان ومتنفسا طبيعيا وحيدا لأكبر تجمع سكاني وطني المتمثل في العاصمتين الاقتصادية والإدارية. فإذا لم تتوفر الحماية الكافية والاستعمال المستدام. فان هذا المجال الغابوي سوف يفقد وظيفته البيئية والسياحية والاقتصادية. فلابد من تظافر جهود كل المنتفعين من الغابة بشكل مباشر أو غير مباشر. للعمل جميعا من أجل الحفاظ على هذا الموروث الطبيعي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.