اليوم الأربعاء 14 أبريل 2021 - 6:52 صباحًا
جديد الأخبار
رسميا …الاربعاء أول أيام رمضان بالمغرب كأس الكونفدرالية الأفريقية: الرجاء يطيح ببيراميدز و يضمن تأهله على رأس المجموعة الرابعة بيراميدز vs الرجاء : هل يستغل نادي الأهرام الفراغ التقني للنسور ليثأر من هزيمة الذهاب الحسيمة : رئيس جماعة لوطا في ضيافة الدرك الملكي بإمزورن  انتحار شاب ببوفكران يؤدي بالسكان للخروج الى وقفة احتجاجية. الاتحاد الاشتراكي يدخل الانتخابات بوجدة من باب “اصدقاء فكيك” كلاش خطير لمنير الشدادي الشهير ب” قوة القانون ” – شوفوا شكون كلاشا و علاش كارثة – شوفوا العافية لي كلات شركة بمنطقة الشلالات بالمحمدية شوفوا شنو طرا بالشلالات – بسبب تماس كهربائي، ح ـريق مهول بشركة، الخسائر كانت كبيرة – يا ربي السلامة نضال جمعية سيدي بوزكري بمكناس المطالبة بالسكن بحي الوحدة 2 وحي الأمل 2 منذ 2011 تكلل بالنجاح لقاح كورونا :وزارة الصحة المغربية تنتظر التوصل بأكثر من 14 مليون جرعة وفاة والدة البطلة نزهة بدوان الرباط : المجلس الوطني للصحافة يهنئ شبكة محرري الشرق الأوسط وشمال إقريقيا، بالمغرب جرادة : إضراب عام للمكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بجرادة جرادة : جمعويون يقومون بمبادرة سابقة من نوعها في مجال الفلاحي بكفايت إقليم جرادة الگارة.. دخول الأسبوع الثاني من اعتصام مهنيي قطاع الآلات الفلاحية
أخر تحديث : الإثنين 25 فبراير 2019 - 9:39 صباحًا

تهيئة الطريق الرابطة بين اولاد امراح والعيياطة في اتجاه بني ملال بأتربة غير صالحة تثير استنكار الساكنة و مستعمليها

خالد بن تبات –

تفاجئت مؤخرا ساكنة جماعة سيدي عيسى و جماعة أولاد كناو و سيدي جابر بإقليم بني ملال بوضع أتربة على طول الطريق الرابطة بين اولاد امراح والعيياطة في اتجاه بني ملال المدينة، فتساءلوا عن السر وراء ذلك، فتلقوا الرد سريعا، بأنها أشغال توسيع هذه الطريق الوطنية و تهيئتها، لأجل الحد من الحوادث و الأخطار التي تشكلها على المارة و مستعمليها من السائقين، خصوصا أصحاب العربات، إلى هنا، يبدو أن الجواب كان مقنعا إلى حد ما، لكن الغرابة تكمن في نوع التربة المستعملة في هذه العملية، حيث استعملت أتربة لا تصلح إلا الفلاحة و الأغراس، و ليست لها أي مقومات الصلابة و تحمل عوامل التقلبات المناخية، إذ صرح عدد كبير من ساكنة المنطقة المغرب الحر أن هذا النوع المستعمل من الأتربة يشكل خطرا كبيرا على مرتادي و مستعملي الطريق، و سيرفع لا محالة في عدد حوادث السير، و انزلاقات المارة و راكبي الدراجات الهوائية و النارية.

أكد المتضررون دائما أن هطول زخات المطر الخفيفة مؤخرا قد وضع مكتب الجماعات الترابية المنخرطة في هذه الأشغال في وضع محرج، بعد أن تحولت الأتربة إلى أوحال و سوائل شكلت خطورة واضحة على الراجلين و السائقين على حد سواء، و مازاد الأمر خطورة هو عدم وضع علامات التشوير الخاصة بالأشغال الجارية، حيث علق أحد المتضررين متهكما أن الطريق الضيقة و بدون هذه الأشغال هي أكثر رحمة من هذا “التخربيق” ، و إن حاولت الوقوف أو التوقف مجبرا فانتبه أشد الانتباه، كأنك في المسالك الوعرة أعالي الجبال.

هي رسالة واضحة للمسؤولين للتحلي بروح المسؤولية الملقاة على عاتقهم، فكفانا استهتارا بأرواح المواطنين.

أوسمة : , , , , , , ,