اليوم السبت 5 ديسمبر 2020 - 7:55 مساءً
جديد الأخبار
انهيار جزء من جدار مستشفى ابن سيناء بالرباط اغتيال العالِم النووي محسن فخري زادة توقعات الأمم المتحدة لعام 2021 تنذر بانفجار كارثه إنسانيه معاناة كسابة جماعة تمنارت إقليم طاطا جهة سوس-ماسة مشروع نفق يربط بين المغرب وإسبانيا أمزازي يعفي المدير الإقليمي بآسفي بداية قوية لنادي شباب المحمدية بعد فوزه في أولى لقاءات البطولة الاحترافية على المغرب التطواني خارج القواعد العرائش – خطير سقوط عمود كهرباء على طفل بريئ شوفوا الاستعدادات الفنية و التأطيرية ل ULTRAS WARRIORS لتشجيع شباب المحمدية بالبطولة الاحترافية المغرب قوة إقليمية الداخلية ترفض وتندد التحامل على المؤسسات الأمنية والإساءة لها عبر خرجات لامسؤولة عاجل…تفكيك خلية إرهابية بمدينة تطوان موالية ل”داعش” كانت تستعد لتنفيذ عمليات خطيرة أمسية تأبين هرم العمل الإنساني والجمعوي بالحي الحسني ـ الفقيد حسن كريمي تقني بالقناة الثانية (دوزيم) يستنفر السلطات المحلية بميدلت امن مكناس يلقي القبض على شبكة دولية للاتجار بالبشر معاناة اقدم الفرق الفلكلورية بالرشيدية
أخر تحديث : الجمعة 22 مارس 2019 - 4:18 مساءً

لقاء تواصلي بين ولاية امن أكادير والمكتب الجهوي للمنظمة الوطنية لحقوق الانسان ومحاربة الفساد سوس – ماسة

فاطمة العبسي

في إطار انفتاح مؤسسة الأمن بمدينة أكادير على محيطها السوسيو اقتصادي وعلى مختلف جمعيات المجتمع المدني عقدت ولاية أمن أكادير ل يوم الخميس 21 مارس 2019 لقاءا تواصليا مع ممثلي المكتب الجهوي للمنظمة الوطنية لحقوق الانسان ومحاربة الفساد سوس – ماسة ممثلا في كل من السيد عبيل عبد الرحيم رئيس المكتب والسيد البشير جعة كاتب عام والسيد عثمان ابلاغ امين المال . كما تخللت اللقاء التواصلي كلمة ترحيبية وشكر من ممثلي المكتب الجهوي للمنظمة للسيد والي امن اكادير. على حفاوة الاستقبال وكذالك السادة روؤساء الاقسام والضباط الممتازين الذين حضروا اللقاء ثم بعد ذلك تدخل. السيد والي الأمن سعيد مبروك ، تطرق من خلالها للأهمية التي يوليها المدير العام للأمن الوطني للمقاربة التشاركية، وللإطار الشمولي في معالجة الإشكالية الأمنية في سياق استراتيجية عمل لتحقيق الأمن في مفهومه الواسع و المرتكزة على المفهوم الجديد والمتجدد للسلطة الذي أرسى دعائمه قائد البلاد ،مبرزا أهم انجازات ولاية الأمن في مجال تعزيز البنيات التحتية واللوجستيكية لمصالح الشرطة بمدينة اكادير و كذا وفي اطار مداخلات أعضاء المكتب الجهوي للمنظمة الوطنية لحقوق الانسان ومحاربة الفساد سوس – ماسة و تساؤلاتهم تطرق السيد والي الامن للمجهودات التي تبذلها مصالح الشرطة لتحصين أمن المواطنين وحماية ممتلكاتهم والحفاظ على النظام العام في إطار دولة الحق والقانون مستعرضا لبعض المعطيات والمؤشرات الإحصائية التي تظهر بوضوح مجهودات مختلف مصالح الشرطة في تقليص معدلات الجريمة و زجر المخالفين للمقتضيات القانونية، كما تحدث وفي اطار النقاش الجيد بين كل الذين حضرو اللقاء بما فيهم روؤساء الاقسام ثم الحديث عن مواكبة الولاية الأمنية للطفرة النوعية التي حققها المغرب في مجال الحقوق والحريات تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك من خلال تعزيز التكوين الممنهج للموظفين في مجال احترام حقوق الإنسان، بالإضافة إلى التطبيق الفعلي والميداني للضمانات القانونية الممنوحة للأشخاص الخاضعين للبحث الجنائي وكذا السهر على مراعاة الشكليات القانونية المتعلقة بالإجراءات الزجرية المقيدة للحرية.

وكشف رئيس المنطقة الأمنية المركز المكلف بالأمن العمومي بالنيابة عن الإجراءات الوقائية الإستباقية التي تقوم بها مصالح الأمن العمومي من خلال استتباب الأمن بالمدار الحضري للمدينة وبث الشعور بالأمن لدى المواطنين.وعمليات التحسيس داخل المؤسسات التعليمية التي تباشرها مصالح الشرطة، موضحا أهميتها باعتبارها دعامة أساسية لمحاربة كل مظاهر الإنحراف والعنف بين التلاميذ والمتمدرسين عبرعمليات مد جسور التواصل التي باشرتها، وتباشرها ولاية الأمن مع فعاليات المجتمع المدني في إطار إعمال مفهوم الإنتاج المشترك.
كما أشار عميد الشرطة الرئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية إلى بعض العمليات الأمنية النوعية التي أنجزتها المصلحة والتي كان لها صدى بين المواطنين وكانت موضوع تتبع إعلامي من لدن بعض الصحف والمواقع الإللكترونية الإخبارية.

في مجال التصدي للجريمة كان هناك كذالك تطوير البنيات التحثية للمؤسسة وتحديث الدوائر الامنية تم التطرق الى الوسائل التي قد استفادت منها ولاية امن اكادير وكذالك على المدى القريب احداث دوأئر أمنية جديدة في مختلف محيط أكادير و أوضح السيد رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية أن مصلحته تمكنت من وضع حد لنشاط العديد من المجرمين وتم تشديد الخناق على هذه الأفعال الإجرامية، الأمر الذي حدا بهم إلى مغادرة المدار الحضري للمدينة ومحاولة ممارسة نشاطهم الإجرامي بالقرى والمداشر المحيطة بها. موضحا أن مدينة أكادير لا تعرف تلك الجرأئم المنظمة مثل باقي الجهات التي تعرف مستوى جرأئم مرتفع جدا ناتج عن الكثافة السكانية وكذالك وجود هجرات قروية مختلفة الى تلك الجهات . و تمحور تدخل أخر لممثلي المكتب الجهوي للمنظمة الوطنية لحقوق الانسان ومحاربة الفساد سوس – ماسة حول استحسان هذه المبادرة التي تعكس الوجه الحداثي لجهاز الشرطة بالمغرب وتظهر وثيرة التغيير السريعة التي تطبع أعمال مصالح الأمن الوطني بمدينة اكادير وحرصها على التطبيق الفعلي والميداني للتعليمات الملكية السامية والتي تنص على إشراك المجتمع المدني ليساهم في تدبير الشأن العام في إطار الديمقراطية التشاركية.المتدخلون من الحاضرين ثمنوا عاليا التحول النوعي والتغيير في خدمات الشرطة بهذه المدينة بما لامسوه من خلال تتبعهم المستمر للوضعية الأمنية بالجهة، منوهين أيضا بمجهودات الشرطة وما حققته من إنجازات سواء من حيث تعزيز البنية التحتية لمصالح الأمن بالجهة أو من خلال الوقوف الشخصي والمباشر لوالي الأمن على كل الأعمال الأمنية الكبيرة التي عرفتها الجهة , حيث توج هذا اللقاء التواصلي بتقديم ممثلي المكتب الجهوي للمنظمة الوطنية لحقوق الانسان ومحاربة الفساد سوس – ماسة ونيابة عن باقي اعضاء المكتب والمنظمة شهادة تقديرية للسيد والي الأمن عرفانا بمجهوداته خدمة للمواطنين وللصالح العام وكذالك لجمبع رؤوساء الاقسام والضباط وأفراد الشرطة لما يبدلونه من جهود لاستتباب الامن والامان. بالجهة .

والحمد لله. على. اشرف. المرسلين



أوسمة :