اليوم الأربعاء 19 مايو 2021 - 12:15 صباحًا
جديد الأخبار
الجدارمي مسخوط الواليدين في يشق رأس أمه بكرسي . ورزازات -إنقلاب قارب صيد بسد المنصور الذهبي تسبب في خسائر بشرية خبر عاجل:مصرع تلميذ امام ثانوية اسفي يستنفر رجال الأمن والسلطات وجدة : وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني من العاصمة الجهة الشرقية وزارة الصحة تعلن توسيع الفئة المستهدفة بالتلقيح ضد كوفيد-19 لتشمل المواطنين البالغين ما بين 45 و50 سنة أسرة الأمن الوطني تخلد الذكرى ال65 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني (قصاصة Map) أورلاندو بيراتس vs الرجاء الرياضي : النسور الخضر يبحثون عن مداواة جراحهم المحلية عبر كأس الكونفدرالية.  خبر عاجل :حادثة سير بمدار البريدية كاد ان يؤدي بحياة 20شخص على الاقل. الفنان المسرحي والقيدوم الإذاعي حمادي عمور في ذمة الله . جلالة الملك محمد السادس يعطي تعليماته قصد مساعدة الشعب الفلسطيني خبر سار لمهنيي ممون الحفلات باعادة نشاطاتهم في القريب العاجل رسالة من منخرط بمؤسسة النادي الرجاء الرياضي عزدين أمال إلى السيد الرئيس رشيد الأندلسي غسات..فريق أيت واعراب الأقوى محليا إضافة 60 دقيقة للتوقيت القانوني إبتداء من هذا التاريخ إدلسان..نهائي الدوري الرمضاني من تنظيم الجمعية الرياضية قناديل إدلسان دورة المرحوم محمد كلي أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله يؤدي صلاة عيد الفطر
أخر تحديث : الأحد 12 أغسطس 2018 - 11:18 مساءً

مستوصف مدينة حطان بإقليم خريبكة يحتضر في صمت في غياب التزام روح المسؤولية للوزارة الوصية

أبو رضى –

تعيش مدينة حطان بإقليم خريبكة على وضع كارثي نتيجة الخصاص الطبي المهول على مختلف الأصعدة، بحيث يتوفر المستوصف الوحيد بالمنطقة على طبية واحدة تتكلف بمختلف الاختصاصات، مساندة بممرض واحد فقط، و ممرضة توزع برنامجها بين تلقيح الأطفال و معالجة المرضى …، و ذلك أمام الاكتظاظ اليومي للساكنة من مختلف الأعمار، خصوصا أنهم يواجهون أمراض مختلفة أهمها: الربو و حساسية الجهاز التنفسي و هشاشة العظام و تساقط الشعر و الأسنان و غيرها كثير من الأمراض التي باتت تسيطر على المدينة الفوسفاطية.
هذا، و تشتكي الساكنة من توفر المستوصف على قسم ولادة وحيد و فارغ نتيجة غياب الأطر الطبية، رغم أنه يوجه خدماته بمنطقة تشمل مدينة حطان، المفاسيس، اولاد ابراهيم و خميس اولاد عزوز … كما لا تتوفر لديه حراسة خصوصا بجنح الليل، ما يجعل منه مزبلة يستحيل مع هذا الوضع اللاإنساني أن يقدم خدماته المشلولة لجنس البشر، و يتحول إلى مرتع للمتشريدن و المجرمين. كل هذه العوامل تقتضي بتعزيز المستوصف بالأطر الطبية اللازمة و تغطية الخصاص الذي يعانيه ليستفيدون من التطبيب المجاني في خدمة جيدة، لفك العزلة عنهم و إيلاءهم بالرعاية بكل روح المسؤولية.


لنا عودة للتفاصيل

أوسمة : , , , , , , , , ,