اليوم الخميس 21 يناير 2021 - 7:52 مساءً
جديد الأخبار
جمعية أطلس مبادرة للتنمية والبيئة إقليم شيشاوة ياربي السلامة اشنو واقع طنجة : عشريني يطعن صديقه وينهي حياته بطريقة مأساوية وفاة المظلية المغربية و البطلة العالمية في القفز المظلي مليكة الأحمر ● تكريم السيد محمد زروقي المدير الاقليمي بسطات، بعد انتقاله لشغل منصب مدير إقليمي بمديرية مراكش انقطاع الاستمرارية: المعادلة المستحيلة لجو بايدن؟ الولايات المتحدة.جو بايدن ينتقل إلى البيت الأبيض ويمسح سنوات ترامب القصر الكبير : بسبب السرعة المفرطة توقع باصطدام سيارتين بايدن يرحب بحرارة بقرار اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على صحرائه المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنيةبوزان “محمد سعيد البعلي “يحل بمديرية العرائش خلفا لمحمد كليل مناورات الأسد الأفريقي بالمغرب 2021 المنتخب الوطني النسوي للمظليين يفقد إحدى أبرز عناصره القصر الكبير – رئيس جمعية حماية المستهلك يراسل عامل إقليم العرائش وباشا المدينة للتدخل العاجل لهذا السبب. إقليم شيشاوة – درك شيشاوة يفكك عصابة تستخرج الكنوز المدفونة بسيدي محمد الدليل قيادة السعيدات عاجل – إنفجار ضخم يهز مدريد طنجة – إنتحار شاب عشريني بمنطقة اكزناية
أخر تحديث : الثلاثاء 27 أغسطس 2019 - 10:44 صباحًا

المهرجان الوطني الغيواني بمرتيل في دورته الثانية يحقق حضورا جماهيريا قياسيا

رشيد بعودة –

كما كان متوقعا ومنتظرا،فقد شهد المهرجان الغيواني الثاني بمرتيل بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب،حضورا جماهيريا قياسيا فاق التوقعات وبوأه في مقدمة المهرجانات الوطنية من حيث الجمهور والضيوف خصوصا المهرجانات الغيوانية المعروفة والوازنة على الصعيد الوطني..
افتتحت السهرة الإفتتاحية الأولى بالنشيد الوطني والكلمات الترحيبية للجمعية المنظمة جمعية المحال،تلتها فقرة استعراضية متميزة قدمتها فرق كناوة ولاد الحال بقيادة الفنان المعلم الحسين..
وفي أول حضور لها بالمهرجان الغيواني بمرتيل،قدمت مجموعة لمشاعل المضيق واحدة من أفضل عروضها الفنية مع عودة العازف المتميز الفنان هشام بودريسة إلى الخشبة بعد 13 سنة من التوقف حيث ألهبت الحضور بأغاني الجيل الخالدة..
وفي طلعة ثانية لمجموعة ولاد الحال استطاعت أن تتحف الجمهور الغفير بوصلات كناوية أصيلة مزجت بين الموسيقى الكناوية والنغمة الغيوانية تفاعل معها الجمهور بشكل رائع..
مجموعة أهل الحال كما العادة وبكل أعضاءها الكبار ألهبت منصة برج مرتيل بأغاني غيوانية لمجموعة ناس الغيوان واستطاعت أن تكسب قلوب المتفرجين الذين رددوا أغاني الغيوان مع المجموعة التطوانية المتألقة…
واختتمت السهرة الإفتتاحية بتواجد إحدى أفضل المجموعات الوطنية من حيث تقديم الأغاني الخالدة الصعبة،والتي لا تغنى على الخشبة..وهي مجموعة خوالد التي سميت بهذا الإسم نسبة لتخصصها في الأغاني الخالدة فقط..حيث أبهرت الجماهير بأغاني أصيلة لا تسمع إلا في الأشرطة والكاسيط..
وقدم السهرة الأولى المنشط والفنان الأستاذ نور الدين مغوز الذي كان متألقا كعادته فوق منصة البرج التاريخي.
وطبعا لم يكن ختام السهرة الأولى إلا مسكا حيث توجه الجمهور والفنانين إلى فضاء ألعاب محمد ميدة الشاطئية الذي وفر للمهرجان الفضاء الرملي من أجل ختم الليلة بسمر ليلي إستثنائي يعتبر الأول من نوعه بالمهرجانات الوطنية وسابقة في تاريخ المهرجانات الغيوانية..
الليلة الأولى هي أطول نشاط بأي مهرجان حيث انطلق في العاشرة والنصف ليلا واختتم في الرابعة فجرا بألعاب محمد ميدة الشاطئية..
واختتم المهرجان في اليوم الثاني بحضور وازن للجماهير التي أثثت فضاء البرج التاريخي لمرتيل وبتمثيلية فنية هامة لألمع نجوم الظاهرة الغيوانية في مقدمتهم أحد مؤسسي مجموعة لرصاد وعضو مجموعة العشاق وممثلي المهرجانات الوطنية بكل من سلا و قنيطرة والدار البيضاء إضافة لتمثيلية إعلامية جهوية ووطنية وممثلي الفرق الغيوانية من كل ربوع المملكة وضيوف شرف وشركاء المهرجان واحدا واحدا كل باسمه..
وشارك في الحفل الختامي أربع مجموعات،افتتحت المحال السهرة بعرض رائع ومتميز ثم صعدت تروبادور طنجة لتتحفنا بوصلات غنائية إلى جانب مجموعة الأنوار بقيادة الفنان القدير المختار الميموني..ليسدل الستار بمجموعة أطفال الغيوان التي كانت عريس المهرجان والدورة

الثانية.

 

أوسمة : , , , , ,