اليوم الخميس 26 نوفمبر 2020 - 2:51 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 19 أغسطس 2018 - 9:29 مساءً

لقاءات تواصلية بالخميسات و تيفلت بمناسبة ذكرى ثورة الملك و الشعب

 ياسين الحاجي – 
 يحفل تاريخ الكفاح الوطني ضد الاستعمار بعدد هام من المحطات الحاسمة والمفصلية على درب استرجاع السيادة الوطنية ونيل الاستقلال، تبقى أبرزها وأيقونتها ملحمة ثورة الملك والشعب، التي سيخلد الشعب المغربي قاطبة، وبكل فخر واعتزاز، بعد يومه الإثنين 20 غشت الجاري، ذكراها الخامسة والستين، حيث جسدت أروع صور التلاحم بين العرش والشعب لإحباط مناورات الاستعمار الرامية إلى النيل من عزيمتهما في نضالهما المستميت من أجل الانعتاق من نير الوصاية وربقة الاستعمار.
و تخليدا للذكرى المشهورة في تاريخ المغرب باسم ثورة الملك والشعب عقدت النيابة الإقليمية لقدماء المقاومين و أعضاء جيش التحرير بالخميسات عدة لقاءات تواصلية بكل من مدينتي الخميسات و تيفلت، و ذلك في الإنفتاح على المحيط الخارجي و التواصل و قدماء المقاومين على مستوى إقليم الخميسات و العودة بالذاكرة التاريخية للوراء.
أوسمة : , , , , ,