اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 1:35 مساءً
أخر تحديث : الخميس 26 مارس 2020 - 10:39 مساءً

قائد قيادة رأس العين إقليم الرحامنة والسلطات المحلية بمختلفها تنخرط في مجموعة من التدابير الاحترازية لمكافحة فيروس من أجل سلامة المواطنين

تملالت – الحسن اليوسفي

في إطار الأزمة الوبائية التي يعيشها العالم بسبب فيروس كرونا، انخرطت السلطات المحلية بقيادة الحد رأس العين إقليم الرحامنة منذ فرض الحجر الصحي، في مجموعة من التدابير الاحترازية لمكافحة فيروس “كورونا” المستجد، وذلك من خلال اعتماد سلسلة من الإجراءات الوقائية والتحسيسية.
وهكذا، أشرف قائد قيادة رأس العين السيد عبد اللطيف المروني، على عمليات تعقيم وتطهير عدد من المقرات والمصالح الإدارية والمرافق الجماعية، والساحات العمومية وسيارات الأجرة وحافلات الركاب والمساجد، والمرافق الاستشفائية بالإقليم، ومراكز الدرك الملكي، والقيادات والجماعات الترابية.
أما في الجانب التوعوي، فقد أبان السيد عبد اللطيف المروني قائد قيادة رأس العين إقليم الرحامنة، رفقة السيد ميلود المعناوي رئيس جماعة عكرمة، والسيد رئيس دائرة الحد رأس العين، وأعوان السلطة، والقوات المساعدة، ورجال الدرك الملكي، والوقاية المدينة، وسيارة الإسعاف، عن حس وطني كبير كمواطنين، وروح مسؤولية بالغة كرجال السلطة، في التعامل مع المواطنين في جميع الجماعات التابعة لقيادة رأس العين إقليم الرحامنة، كما تم وتوعيتهم بأهمية الإلتزام وتطبيق الحجر الصحي حفاظا على سلامتهم وسلامة أسرهم ومنطقتهم، وقد ساهم في هذه التوعية أيضا الفاعل الجمعوي جلال وردوني من جماعة راس العين.
وقد أكد السيد عبد اللطيف المروني قائد قيادة رأس العين، أنه سيظل رفقة رجال الدرك الملكي، والقوات المساعدة، وأعوان السلطة، ورئيس الدائرة، ورئيس جماعة عكرمة، والوقاية المدينة، وسيارة الإسعاف، رهن إشارة الساكنة للتواصل والإرشاد والتعاون في تنفيذ وتنزيل وأجرأة التدابير المسطرة في هذا الأطار، وتبديد وتجاوز الصعاب الممكن ظهورها بالمناسبة.
أوسمة :