اليوم الثلاثاء 18 يناير 2022 - 3:27 مساءً
جديد الأخبار
وجدة:جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر. ،العاهل الإسباني فيليبي السادس يؤكد أهمية إعادة تحديد العلاقة القائمة مع المغرب على “أسس أكثر مثانة”، المغرب .. توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الثلاثاء الفنان إدريس العويني موهبة جادة خليفة المرحوم”رويشة” في فن العزف على آلة الوتر .   المغرب يدين بشدة الهجوم الذي تعرضت له الإمارات اليوم . مدينة خريبكة،فضاءات ملاعب القرب بشراكة بين عمالة إقليم خريبكة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي و act4community.O.C.P، الأسود يواصلوان التربص الإعدادي لمواجهة نمور الغابون. فاجعة.. حادثة سير خطيرة تودي بحياة أستاذ يدرس بإعدادية الساقية الحمراء بمدينة الگارة. جرادة — السيد مبروك ثابت عامل إقليم جرادة يعطي إنطلاق لمجموعة من المشاريع. تعزية في وفاة جدة الزميل و الصديق صلاح الدين تيمي مراسل صحفي بجريدة المغرب الحر . ،الملحقة الإدارية الأمان بسيدي مومن تستغيث، رواية مسير مقهى باكادير تكشف تفاصيل الاعتداء على سائحة بلجيكية بـ”ساطور” الأمن يطيح بقاتل المواطنة الفرنسية بتيزنيت والمتهم بمحاولة قتل بأكادير إصابة عبد الإله بنكيران بفيروس كورونا افتتاح مدرسة التحكيم بمدينة سطات. ،اختناق قناة الصرف الصحي بالشلالات وعوائق التدخل الفوري لحل المشكل،
أخر تحديث : الأربعاء 8 أبريل 2020 - 5:36 مساءً

جاءت أزمة كورونا وجاء معها الكثير

ذ عمر فاضل –

جاءت أزمة كورونا وجاء معها :
الحجر الصحي =التغذية والشراء بالاطنان
الرميد =مكاين غير الزحام حتى تدخلت السلطة الحمد لله.
الكمامات= شراء بالجملة ثم نذرتها فغلاء اسعارها.
فعلا حققنا قوله عليه السلام لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه !!
هذا الوباء جاء لتربيتنا لكن العديد للاسف لم يعتبر ،والوطنية الحقة هي المشاركة والتضامن والتعاون حتى نخرج من هاته الأزمة وليست نفسي نفسي فكيف سينفعك هذا أن جاءك الموت بكورونااو دونه إلا بعمل صالح قمت به أو قلب سليم تلقى به الله وليس بالاحتكار وحب الذات والاستهتار.
الدولة راهنت على الشعب وعلى وعيه بخطورة الوضع حتى نخرج جميعا سالمين لكن البعض لم يعي إلى حد الآن حقيقة الأمر.
فالحجر الصحي هو تضييق لبؤرة الفيروس وحماية للجميع ويعني شخص واحد من يخرج ويقتني فقط مايلزمه مع التزامه بكل الاحتياطات اللازمة.
والرميد هو دعم للأسر الفقيرة والمحتاجة بانتظام دون زحام حماية للجميع والكل سيتفيد ما نفعه ان عدت لمنزلك مصابا ونقلت العدوى لهم اسينفعك مال الدنيا كله في تلك الحالة .
والكمامات أقصى درجات الحماية للجميع وخاصة بالفرد الذي يخرج عند الحاجة وليست لكل الأسرة فاشتري ما تحتاجه واترك لغيرك حتى نسلم جميعا من الوباء، أما البائعون فالدولة حددت ثمن لا يجب تجاوزه وعددا كذلك لكل فرد .
بالوعي والروح الوطنية ونكران الذات نحقق المستحيل .

أوسمة :