اليوم الأربعاء 20 يناير 2021 - 8:31 صباحًا
جديد الأخبار
طنجة – إتحار شاب عشريني بمنطقة اكزناية المغرب: انخفاض الحركة الجوية بأكثر من 71٪ في 2020 استشهاد جندي مغربي بجمهورية إفريقيا الوسطى. تمديد فترة العمل بالتدابير الوقائية لأسبوعين إضافيين المغرب يحسن موقعه في ترتيب القوة العسكرية 2021 القصر الكبير – الكتابة المحلية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ينظم لقاء تواصليا شيشاوة :تفقد أشغال تهيئة مسلك الطريق الجديد لدوار تبردجوت ● الحكومة تقرر تمديد العمل بإجراءات حالة الطوارئ لأسبوعين إضافيين و تستمر معانات ساكنة بني يخلف المحمدية من الكلاب الضالة أصيلة : خلاف أسري ينهي حياة أم على يد زوج ابنتها تعبيد اجزاء مهمة من الطريق لفك العزلة في بعض مناطق اقليم شيشاوة ● السلالة المتحورة لفيروس كورونا..المغرب يعلن اكتشاف أول حالة إصابة واردة إنزكان – أستاذ يفارق الحياة داخل حجرة الدراسة جامعة الكرة ترخص للرجاء القيام بتعاقدات في “الميركاتو” شيشاوة : حادثة حادثة سير خطير بالطريق الجهوية رقم 212 حجز 23 ألف قرص طبي مهلوس بمكناس والقبض على عصابة مكونة من 12 عنصر من بينهم صيدلي
أخر تحديث : الثلاثاء 8 ديسمبر 2020 - 5:01 مساءً

استراتيجية جديدة تضع الاخبار في قلب القناة الثانية

ياسر الوازي
ابتداءً من بعد يوم غد الخميس، ترفع القناة الثانية الستار عن استراتيجيتها الجديدة التي تضع الإخبار في قلب أولوياتها، من خلال نشرات إخبارية بحلة جديدة، تركز على تحليل وفك رموز الخبر وبرامج ومجلات إخبارية وحوارية جديدة، باستوديو متطور، وبتكنولوجيا حديثة.
‎بصفتها قناة مواطنة وقريبة من جمهورها، تعيد القناة الثانية صياغة طريقة تعاملها مع الخبر في نشراتها الاخبارية ومجلاتها التلفزيونية من أجل التركيز على تحليل وفك رموز الخبر. نهج جديد يهدف إلى تعزيز إحدى المهام الرئيسية للقناة، ألا وهي ايصال الخبر الصحيح للمشاهدين ومساعدتهم على فهم خلفياته وتطوراته.
‎يقول سليم الشيخ، المدير العام للقناة، “لقد تغيرت عادات الوصول إلى الخبر لدى مشاهدينا. إذ بحلول وقت تتبعهم لنشراتنا الإخبارية، تكون الأخبار العاجلة قد وصلتهم على هواتفهم الذكية عبر المنصات الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي. مهمتنا الآن هي تمكينهم من فهم هذه الأخبار، والتحقق من صحتها عبر التأكد من عدم كونها أخبارًا مزيفة أو معلومات مضللة، ومن ثم معالجتها بعمق، وفك رموزها ومناقشتها ”
‎وبهذا، سيشهد يوم الخميس 10 دجنبر 2020 إطلاق نشرات إخبارية بصيغة جديدة، تتميز بفقرات ومجلات موضوعاتية مبتكرة، فضلاً عن مداخلات لضيوف وخبراء هدفهم شرح وتحليل أخر المستجدات.
ويؤكد حميد ساعدني، مدير الأخبار التلفزية بالقناة، أن “جميع التقنيين والصحفيين والفرق الفنية متحمسون للغاية لرفع هذا التحدي الجديد الذي يعزز التزامنا تجاه الجمهور لتقديم تحليل وقراءة أعمق للخبر”.
‎كما سيكون للأخبار الجهوية حضور أكبر بفضل تعبئة كل مكاتب القناة في جميع أنحاء المملكة.
‎ولكي تكون قريبة أكثر من مشاهديها، ستطلق القناة أيضاً برامج ومجلات إخبارية وحوارية جديدة. يقول رضى بنجلون، مدير المجلات والأفلام الوثائقية ، “طموحنا هو فتح المجلات الجديدة للنقاش الهادئ وكسب جماهير جديدة من خلال إعطاء الكلمة للأشخاص الذين نادرًا ما تسمع اصواتهم في وسائل الإعلام”.
‎ومن بين هذه البرامج الجديدة، برنامج “مع الرمضاني” الذي يقدمه رضوان الرمضاني، والبرنامج الحواري الجديد “نكونو واضحين” من تقديم جامع كلحسن، والمجلة الحوارية باللغة الفرنسية تقدمها حنان حراث، وبرنامج الذي يقدمه عبد الله ترابي بصيغة جديدة، بالإضافة إلى برنامج الاسبوعي “صوتكم” الذي يقدمه صلاح الدين الغماري .
‎استوديو جديد بتكنولوجيا حديثة
بين الفاعلية والاحترافية خلال تقديم محتوى عالي الجودة من داخل استوديو حديث ومتطور. بحيث تم إعادة تصميم للاستوديو بالكامل وتحويله إلى فضاء متعدد الوظائف بشكل عصري وبتجهيزات متطورة: 9 كاميرات عالية الدقة، تتحرك بشكل آلي، بالإضافة إلى شاشةLED بمساحة 18 مترًا مربعًا، والتي تشكل عنصر مركزي في الديكور وواجهة التواصل الرئيسية.
‎سيسمح هذا النظام الجديد بتصوير البرامج والنشرات بمعايير جد احترافية، لا سيما من خلال المرور الديناميكي من التقديم وقوفاً، إلى فقرات الرأي، والرسوم البيانية، ومجالس البرامج الحوارية، مروراً بالمقابلات من قلب الحدث.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.