اليوم الخميس 20 يناير 2022 - 6:48 مساءً
جديد الأخبار
كما تكونون يولي عليكم تفنيد ادعاء نفاذ مخزون أدوية الزكام وكوڤيد19 أسود الأطلس تتصدر المجموعة الثالثة بتعادل صعب أمام فهود الغابون وجدة:جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر. ،العاهل الإسباني فيليبي السادس يؤكد أهمية إعادة تحديد العلاقة القائمة مع المغرب على “أسس أكثر مثانة”، المغرب .. توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الثلاثاء الفنان إدريس العويني موهبة جادة خليفة المرحوم”رويشة” في فن العزف على آلة الوتر .   المغرب يدين بشدة الهجوم الذي تعرضت له الإمارات اليوم . مدينة خريبكة،فضاءات ملاعب القرب بشراكة بين عمالة إقليم خريبكة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي و act4community.O.C.P، الأسود يواصلوان التربص الإعدادي لمواجهة نمور الغابون. فاجعة.. حادثة سير خطيرة تودي بحياة أستاذ يدرس بإعدادية الساقية الحمراء بمدينة الگارة. جرادة — السيد مبروك ثابت عامل إقليم جرادة يعطي إنطلاق لمجموعة من المشاريع. تعزية في وفاة جدة الزميل و الصديق صلاح الدين تيمي مراسل صحفي بجريدة المغرب الحر . ،الملحقة الإدارية الأمان بسيدي مومن تستغيث، رواية مسير مقهى باكادير تكشف تفاصيل الاعتداء على سائحة بلجيكية بـ”ساطور” الأمن يطيح بقاتل المواطنة الفرنسية بتيزنيت والمتهم بمحاولة قتل بأكادير
أخر تحديث : الأربعاء 27 يناير 2021 - 1:15 صباحًا

إشكالية غياب ملاعب القرب تعاد إلى الواجهة بمنطقة امزوضة والمنتخبون يتسابقون في حملات انتخابية سابقة لآوانها…

عبد الله أيت بهي
يطرح مشكل غياب ملاعب القرب بجماعة امزوضة مشاكل عويصة خصوصا في فئة الشباب والأطفال اليافعين، حيث يضطرون وللأسف الشديد إلى التنقل إلى الجماعات المجاورة لممارسة نشاطهم الرياضي مرة أو مرتين في الأسبوع هذا إن كانو من المحظوظين، على سبيل المثال جماعة الزاوية النحلية تتوفر على ملعبين للقرب احدهاذين الملعبين بالعشب. شباب هذه الجماعة جد محظوظ بمثل هذه الملاعب على الأقل هناك فئة منتخبة في تلك الجماعة تهتم بالشباب، نفس الأمر كذلك بجماعة مجاط تتوفر على ملعب القرب ودار الشباب يسيرها مجموعة من الشباب الجمعويين، لكن جماعة امزوضة وللأسف الشديد لا أحد يهتم ب شبابها الكل تنكر لهم، يعرفون الشباب فقط في الحملات الانتخابية، يقتلون ذاك الهاجس الحيوي في الشباب بمنح رخص للمقاهي فقط وتشجيع الشباب على الإنحراف وتعاطي المخذرات، والنتيجة امامنا شباب كثر في عمر الزهور يتعاطون للمخذرات، شباب في المؤسسات السجنية بسبب تهم كان بإمكاننا تجاوزها لو وجد هؤلاء الشباب أماكن خاصة بالشباب لتفريغ طاقاتهم من ملاعب للقرب ودور الشباب بالمنطقة.
لكن نفس الأسطوانة وللأسف تتكرر هو غياب العقار، عشرات السنين وهذا الجملة تتكرر بالمنطقة، ” وابغينا نديرو مشاريع ولكن مالقيناش الأرض،” جملة اكل عليها الدهر وشرب، المنتخبون الكفأ هم من يبحثون عن البديل، فعلا المنطقة تعاني من مشكل الوعاء العقاري، لكن هذا لا يعني أنه لا توجد بدائل،لماذا على سبيل المثال لا يتم تحويل السوق الأسبوعي سبت امزوضة خارج المركز، واستغلال تلك المساحة للمرافق العمومية من دور الشباب وملعب للقرب بالعشب، لماذا لا يتم توسعة المركز والبحث عن شركاء وممولين مع تخصيص ميزانيات لشراء الأراضي مع العلم أن بجانب المركز أراضي جد شاسعة ينقصها فقط التجهيز، أم أننا كأسلافنا سنضل نعتبر امزوضة هي الحدود الممتدة بين القنطرتين فقط؟؟
لماذا لا تكن عند الجماعة الجرأة لتقترض من أجل شراء أراضي وتجهيزها مع الإستثمار فيها ، أم أننا سنضل على هذا الحال وكل ميزانية تطرح في المجلس يتم مناقشتها وتقسيمها بين الدوائر الإنتخابية بالغموض وبدون نتيجة تذكر.
على العموم مواضيع كثيرة في هذا الصدد يجب التطرق إليها ، للأسف ضاع جيل بأكمله في هذه المنطقة في السنوات الفارطة والآن ها هو جيل آخر في طريقه للضياع دون أي تحرك يذكر من قبل المنتخبين بالمنطقة للإهتمام بهذه الفئة من الشباب، فلا تعليم ولا فرص شغل ولا أماكن عمومية ، فكيف إذن تريدون من هذه الفئة أن تكون صالحة.
امزوضة للأسف بكثافتها السكانية التي تقارب الأربعين ألف نسمة لا تتوفر على ملعب للقرب، ولا على دار الشباب. سأكتفي بقول حسبنا الله ونعم الوكيل في من أسندت له أمور الساكنة ولم يقوم بواجبه.

ملحوظة : الصور أسفله للحصة الرياضية لأطفال دوار التوريت بملعب الزاوية النحلية، وتم مرافقتهم من قبل أحد الشباب، وللشكر موصول للساهرين على تسيير ملعب بالزاوية النحلية على حسن استقبالهم لأطفال ولشباب امزوضة.

أوسمة :