اليوم الجمعة 30 يوليو 2021 - 8:49 صباحًا
جديد الأخبار
مذكرة حول تنزيل القانون الإطار المتعلق بمزاولة الطب الذكرى22 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين عيد العرش .. الملك يصدر عفوه السامي على 1243 شخصا جمعية الجيل الذهبي لقصر السوق في زيارة لمتحف دار البقيع بالحيبوس جميعا بصوت واحد، سوف نبقى هنا كي نبني الوطن جلالة الملك يوجه بعد غد السبت خطابا إلى الأمة بمناسبة عيد العرش سيبث على الساعة التاسعة مساء حادثة سير مميتة بمدخل ورزازات المغرب يسجل 9428 إصابة و27 وفاة جديدة بـ”كورونا” في 24 ساعة‎‎‎‎‎‎‎‎ تعزية – وفاة المختار المرابط أمين مال مؤسسة البحث العلمي و التنمية و الإبتكار موقع المغرب الحر الإخباري يعلن تضامنه المطلق مع خالد مطيع مدير موقع محمدية بريس المغرب التطواني و نهضة الزمامرة يغادران الدوري المغربي الممتاز جماعة رياح..دوار القواسم يستغيث من العطش ويناشد المسؤولين وزير خارجية مالاوي يعلن افتتاح قنصلية لبلاده في مدينة العيون وزارة الصحة توفد لجنة إلى مراكش لإجراء تحقيق طبي والبحث في ظروف وملابسات وفاة شابة بعد تلقيها جرعة اللقاح الميلودي المخارق الأمين العام للإتحاد المغربي يستقبل وفدا نقابيا عن الإتحاد الدولي للنقل “هيتشكوك” السقوط الحر للمشاركة المغربية لا يزال مستمرا في سماء طوكيو!!!!
أخر تحديث : الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 8:10 مساءً

تعادل صعب للأسود بجزر القمر، ساهمت فيه عدة عوامل تقنية و طبيعية

أبو رضى –

إعتند رونار على 4 عناصر جديدة في شاكلة المنتخب المغربي الذي واجه به جزر القمر خلال لقاء الذهاب، وهم : سفيان المرابط، صلاح الدين السعيدي، نايف أكرد و الحارس منير الكجوي، و ذلك بعد أن اكتشف مواطن الخلل، أهمها الضعف التكتيكي لبعض اللاعبين كالعميد امبارك بوصوفة، الذي غاب عن الميادين منذ مدة.
عرفت المباراة التي ترأسها الرئيس السيد غزالي عثمان حضورا قياسيا للجماهير، حيث لعبت الرياح القوية و الغير عادية دورها الفعال خلال الشوط الأول لصالح البلد المستضيف، حيث تمكنوا من افتتاح حصة الأهداف مبكرا، بواسطة اللاعب “محمد الفاردو بين”  في الدقيقة الثامنة، وكادت الدقيقة 23 أن تعلن عن هدف ثاني بعد قدفة من وسط الميدان، ساهمت في قوتها قوة الرياح، لكن الحارس منير الكجوي يتدخل بنجاح لتحويل مسار الكرة للزاوية.

الشوط الأول لم يعرف فرصا حقيقية للتهديف بالنسبة للمنتخب الوطني المغربي، باستثناء قدفة فيصل فجر من ضربة خطأ جانبية من الجهة اليمنى في الدقيقة 29، لتتحول بدورها إلى أول ركنية للمنتخب المغربي، الذي وجد صعوبة بالغة خلال اللقاء، نظرا لصلابة أرضية الملعب، و لقوة الرياح الغير عادية، و نسبة الرطوبة العالية و ارتفاع درجة الحرارة.

قام رونار بإقخام الجناح إسماعيل الحداد مكان رجل الارتكاز صلاح الدين السعيدي في الدقيقة 35، لكن الشوط الأول ينتهي بتقدم منتخب جزر القمر بهدف وحيد  مقابل لاشيء.
دخلت العناصر الوطنية خلال شوط المباراة الثاني أكثر بديهة و أكثر احتكار للكرة، حيث اكتشف الثعلب مفاتيح اللعب، و درس نقاط قوة و ضعف الضيوف، مستغلا لعب قوة الرياح هذه المرة لصالحه، حيث تمكن اللاعب خالد بوطيب من تسجيل  هدف التعادل في الدقيقة 53 بعد أن توغل من الجهة اليسرى مرسلا قذيفة مركزة في الجهة اليمنى للحارس ” احمادة “، و أعاد المباراة لنقطة الصفر، الهدف الذي أنعش الخط الهجومي للمنتخب المغربي،في حين خطم بعض الشيء معنويات أصحاب الأرض، و تسبب في ارتكاب الحارس القمري لخطأ فادح، استغله نورالدين أمرابط في الدقيقة 62 محققا تقدم الأسود، الهدف الذي بعثر أوراق أوراقهم و صعب مأمورية تحقيق أول ثلاث نقاط بإقصائيات المجموعة الثانية، و بدأ يتبخر لديهم حلم التأهل لأول مرة للعرس الكروي الأفريقي.

أقدم ” أمير عبده ” مدرب جزر القمر على إجراء أول تغيير، حيث دخل عادل أسانا مكان اللاعب عبد الله رفيدين في الدقيقة 69، و بعد 6 دقائق قام رونار بثاني تغيبر، أقحم خلاله يوسف المصيري بدلا من خالد بوطيب مسجل الهدف الأول في الدقيقة 75، محاولة منه لسد المنافذ، و الحفاظ على السبق، الأمر الذي جعل المدرب أمير عبده يغير مرة أخرى اللاعب يوسف مشامكاما باللاعب بكار جمال في الدقيقة 80، ليظغط أكثر على مرمى الأسود من أجل تفادي الخسارة خلال هذا اللقاء،  حيث و في الدقيقة 81 يضيع يوسف النصيري فرصة تسجيل هدف قاتل بعد تنفيذ اللاعب فيصل فجر لضربة خطأ جانبية، و برأسية كاد النصيري أن ينهي الصراع، لولا براعة الحارس أحمادة، حيث حولها بصعوبة إلى ركنية.

لكن، وضد مجريات، يتمكن اللاعب محمد الفاردو من استغلال خطأ في التغطية لحمزة منديل في الوقت بدل الضائع بالظبط الدقيقة 91، و يسجل هدف التعادل، لتنتهي المباراة لاقتسام النقاط بين المنتخبين، ليعزز الأسود مكانتهم في سبورة الترتيب برصيد 7 نقط، بينما لازال منتخب جزر القمر قابعا في أسفل الترتيب برصيد نقطتين.

أوسمة :