اليوم الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 6:29 صباحًا
جديد الأخبار
عصابة الفراقشية تضرب من جديد نواحي سطات انقاذ اساتذة من طرف أحد الرحالة بجبال إملشيل بعد أن حاصرتهم الثلوج حادثتي سير بقلعة السراغنة تخلف قتيلين و جريح واحد مديرية الأمن تقرر تمديد أجل الترشيح لمباريات الأمن معاناة مجموعة من دواوير تمنارت إقليم طاطا بسبب غياب شبكة الإتصال وصبيب الأنترنيت القصر الكبير : فرقة الدراجين التابعة للأمن الوطني توقف شخصا مشتبه به في اتجار بالخمور المهربة تعزية في وفاة فقيد الاسرة الفنية الهرم محمود الادريسي نداء مواطنة : الجوع و القهرة – ها علاش كيحركوا اولادنا في قوارب الموت امي عزيزة كتبيع كلينكس باش تعيش وليداتها من بعد ما هرب عليها الراجل : بغيت تخدم ما بغيتش الصدقة العرائش : النيابة العامة تقرر متابعة الأم المتورطة في تعذيب ابنتها ملاك في حالة سراح فعاليات المجتمع المدني بجمعة فضالات ترفض تحويل الملعب الوحيد بالمنطقة لسوق عشوائي مدينة طاطا : جريمة قتل بشعة سؤال مرح مع ناس بنسليمان – شحال الفرق ديال السوايع بين المغرب و أمريكا؟؟؟ المحمدية – جولة أمنية كبيرة بمختلف الأحياء في أجواء ممطرة لتحدي كورونا مدينة الريش : حادثة سير خطيرة راح ضحيتها 5 أشخاص المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحماية المال العام بمراكش الجنوب يعقد لقاءا مع الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش لهذا السبب
أخر تحديث : الإثنين 22 يوليو 2019 - 8:21 صباحًا

الحلقة 23 من برنامج ” الحكام – مسيرة ومسار قضاة كرة القدم ”  تسلط الضوء على الحكم ” المهدي شعيبي “.

محمد ساكا و رشيد بوعودة –
برنامج جديد خصص لأصحاب البدلة السوداء، يعرف بحكام المستديرة، أو قضاة كرة القدم، رجال قدموا الشيء الكثير للعبة التي غزت العالم، واستأثرت باهتمام نصف ساكنة الأرض، اللعبة التي تشد الأعصاب، تفرح وتبكي في آن واحد.
شخصيات صنعت الفرجة يجب أن تحضى بتكريم أو تحصل على جائزة، يسلط البرنامج الأضواء في حلقته 23 على الحكم الراقي ” المهدي شعيبي “.

” ليست سعة الرزق والعمل بكثرته ولا طول العمر بكثرة الشهور والأعوام ولكن سعة الرزق والعمر بالبركة فيه .”
تجده دائم القناعة و صاحب الايمان بالله على أنه هو مسير الامور و صاحب القضاء و القدر . قنوع لدرجة أنه قد يمنحك كل ما لديه فتكفيه إبتسامة يرسمها على محياك ، و كريم لدرجة أنه قد يمنحك ولو كان به خصاصة .
سيد عند الحاجة و شهم عند أحوج اللحظات ، تسبقه إبتسامته الرائعة و يستقبلك بفيض من الحب ، يجالسك وهو المسرور بلقائك و يحادثك وهو المتيقن أنك واحد ليس لك مثيل.
يوم تعرفت إليه و ساعة إلتقيت به ، فكان أول أمر أثارني هي عفويته و صدق مشاعره ، بحق يتسلل الى دواخلك بشكل سلس و سهل و بين لحظة و أخرى تجده ساكنا بقلبك و تحبه للوهلة الأولى ، تستسلم لحديثه و تعجب بإبتسامته و يغزوك قلبه الطيب الكبير . 
شاب يفع و رجل بألف رجل هو ضيف جلستنا ، و حكم لقائنا اليوم إنه السيد المهدي شعيبي من مواليد الدار البيضاء سنة 1991/11/07 ، يعيش وسط أسرة بسيطة و طيبة تتكون من أب هو القائد و الربان لسفينة الدار و أم يسع قلبها حب العالم بأسره و لا يوجد في هده الارض أحن منها ، و أخت وحيدة هي هبة الله في الارض . حاصل على شهادة الاجازة في القانون الخاص باللغة الفرنسية و دبلوم من التكوين المهني تخصص الملابس ، يشتغل مسؤولا ماليا جهويا بأحد الشركات الخاصة.
منذ أن كان صغيرا وهو يحب ركل الكرة و الجري خلفها لكن والده و ولي أمره إختار له أن يمارس رياضة الكراطي تألق بها و شارك في عديد البطولات و المنافسات المحلية و الوطنية حاصل على الحزام الأسود الشرفي ، يداه كانت تلكم الخصوم و قدمه تترقب فرصة ركل الكرة رغم انه كان موهوبا في لعب كرة القدم الا أن والده كان له رأي آخر. لم تتح له الفرصة بشكل كاف لإبراز مواهبه في عالم المستديرة فقط كانت بعض مشاركاته المحتشمة مع فريق حسنية طنجة.
حكايته مع التحكيم لم تأتي بمحض الصدفة حيث انه ينتمي لعائلة تحكيمية بإمتياز فالسيد خالد شعيبي و رضوان شعيبي و حاليا عبد العظيم شعيبي الممارس بقسم النخبة ، فكرة التحكيم جائت من خلال عمه خالد شعيبي الدي كان يصاحبه لبعض مبارياته التي كان يتم تعيينه لها و يتابع عمه وهو يقود مباريات كبيرة و يستمتع به و هو يركد على أرضية هو سيدها و مولاها.
يوم حصل على شهادة الباكلوريا اتصل به عمه يهنئه بالمناسبة و ينصحه حينها بولوج ميدان التحكيم و الالتحاق بعصبة الشمال لكرة القدم . لم يتردد صاحبنا في الذهاب لمقر العصبة ليقدم ملف ترشيحه حتى يصبح حكما ، أول من كان في استقباله و الترحيب به و لقائه السيد عمر لخضر الرجل العظيم الدي يشهد له كل الحكام بالعصبة بالعمل الجبار الدي يقوم به لصالح الحكام و التحكيم بجهة الشمال .
ولج مدرسة التحكيم سنة 2011 و تحصل على صفة حكم جهوي سنة 2012 . اربع سنوات كانت كافية لتجعل منه حكما وطنيا واعدا حيث إجتاز الاختبار الوطني و صار حاملا للشارة الوطنية سنة 2016 .
مجموعة من المؤطرين و الحكام و المقربين ساهموا في تكوينه و تأطيره و صقل موهبته و منهم الاساتذة الافاضل حميد العماري – محمد العاتق – عمر لخضر – المرحوم الشهلاوي – عبد العزيز الصروخ – خالد شعيبي – عبد العظيم شعيبي – يوسف مبروك و كثيرون…….
هدا نجمنا و هده تفاصيل حكايتنا و لم يتبقى سوى قلم إشادتكم و حبر مروركم و مداد إبداعكم . لأن صاحبنا يستحق كل التشجيع و الالتفاتة.

إنتظرونا في الحلقات القادمة للبرنامج لتسليط الضوء على ضيوف الأسبوع لبرنامج الحكام مسيرة ومسار

أوسمة : , , , , , ,