اليوم الجمعة 7 مايو 2021 - 1:38 مساءً
جديد الأخبار
السلطات الأمنية توقف شاب عشىريني متورطا في تخريب ممتلكات الغير بالبيضاء ناضور : الفرقة المتنقلة للجمارك تحجز كمية مهمة من المخدرات كأس العرش….الجيش يهزم الرجاء البيضاوي و يلاقي رجاء بني ملال في النصف النهائي كأس العرش..الوداد يعبر للنصف النهائي برباعية نظيفة توقيف رئيس النادي المكناسي لمدة سنة …….!!!!!. الأكاديمية الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات توقع على اتفاقية شراكة في مجال التربية الدامجة عمر طنانا يرد بأغنية ساخرة على عمر سبيتي، و يصف خرجاته مع ندى حاسي و هشام الملولي بالشوهة شوفوا العمل الجمعوي السليم – جمعية YALDA قانت بأنشطة تنموية بمؤسسات تعليمية عمومية بالدار البيضاء تكرفصت من بعد راجلي لي مات، و ولدت 2 مرات في الزنقة، “هذه تفاصيل حياة متشردة في مغرب العثماني” واش هذي عيشة عايشينها سكان البراهمة 1 ??? منطقة معزولة بين الطريق السيار و معمل الحديد و الأزبال احتضار الحرف و الصنايع التقليدية بالريصاني واقع مرير، و هادشي لي واقع – تصريح بائع ” النقرة” بالسوق شنو قال أمين تجار سوق التمور بالريصاني مولاي حفيظ الاسماعيلي العلوي عن تجارة التمور بالمنطقة الرباط: أنصار الجيش الملكي يهاجم حافلة الرجاء الجزائر….لقاء رئيس الفاف برؤساء أندية الرابطة الأولى جرسيف :حادثة سير خطيرة تؤدي بحياة شخص وجرح 3 اخرين بالطريق السيار بين وجدة وتازة بعد أيام من الترقب… وزارة التربية تنشر الأطر المرجعية للامتحانات الإشهادية
أخر تحديث : الإثنين 11 نوفمبر 2019 - 11:39 صباحًا

الحلقة 25 من برنامج الحكام مسيرة ومسار قضاة كرة القدم، حكم الأسبوع ” محمد مسعادي “.

محمد ساكا و رشيد بوعودة –

برنامج يعرف بحكام المستديرة أو قضاة كرة القدم، رجال قدموا الشيء الكثير للعبة التي غزت العالم، واستأثرت باهتمام نصف ساكنة الأرض، اللعبة التي تشد الأعصاب، تفرح وتبكي في آن واحد.
شخصيات صنعت الفرجة و يجب أن تحضى بتكريم أو تحصل على جائزة. من هذه النافذة، يسلط البرنامج الأضواء في حلقته 25 على الحكم محمد مسعادي.

” يظلّ الإنسان في هذه الحياة مثل قلم الرصاص . . تبريه العثرات ليكتب بخط أجمل وهكذا حتّى يفنى القلم فلا يبقى له إلاّ جميل ما كَتب .”
هو كذلك تبريه العثرات ليصير حكما لا تقاومه أي مباراة و يصنع لنا من الملعب مسرح الفرجة و المتعة والإمتاع .
حينما تسأل عنه تجده نعمة الناس و حينما تبحث في ماضيه تجده ناصع البياض كبياض قلبه .
طيب المجلس و خفيف الظل و رائع الكلام ، صديق لمن صاحبه و وفي لمن عاشره و أمين لمن إئتمنه ، يعرفه الكثير من الناس فيحبه أكثر من الناس ، يوم تتعرف إليه لا يعوزك من كرمه و سخائه و صدقه و وفائه شيء أبدا.
راسلناه و كاتبناه راجيين جوابه، لم يتأخر و لم نشعر أننا إنتظرناه ، طلبنا منه جلسة للتعرف و فسحة للحديث ، رحب بالفكرة فكان خفيفا على القلب و سلسا في التعامل ، فعشنا معه لحظة كانت للذكرى و ساعة للاعتبار .
هو الحكم و المساعد السيد محمد مسعادي.

محمد مسعادي من مواليد 1975-10-01 بمدينة سطات وبالضبط بحي شعبي يدعى انزالت ميمونة ، حاصل على الاجازة بشعبة الحقوق، يشتغل طبوغرافيا، متزوج و أب لصغيرة ذو 8 سنوات غاية في الجمال إختار لها من الأسماء آية. تتكون أسرته من الوالدة و هي الحضن الدافئ و أختين و أخويين جميعهم متزوجون و زوجة هي السند و صغيرة هي ما يملك من الخلف في هذه الدنيا .

كما الصغار في سنه عشق كرة القدم و داعبها ضمن صغار نهضة سطات التي صار الفريق العشق الذي عرفه ، فكرة ولوج ميدان التحكيم جائت وهو يتابع إبن الحي الحكم بوشعيب بونعامة يتألق بالملاعب الوطنية فإستهوت الصافرة ليعزم ولوج مدرسة التحكيم و شد عضده بصديقه عبد الهادي جلموني و مجموعة من أبناء حي ميمونة ليلتحق بالمدرسة سنة 1998 و بعد سنتين من التحصيل و التكوين و التعلم صار حكما جهويا ، يجتهد و يكابد المشاق وعينه على اختبار الترقية الذي طال غيابه لكنه في سنة 2008 كانت محطة لإقتناص الفرصة و العض عليها ، اجتاز الإختبار بتفوق و امتياز حيث من أصل 14 حكما عن عصبة تادلة متفوقا حصل بينهم على الرتبة الأولى بمدينة مراكش و صار حكما وطنيا بعد طول انتظار .
في مسيرته التحكيمية أشخاص بصموا على تأطيره و تكوينه و نصحه و إرشاده فكان لهم كبير الفضل فيما بلغه ، حكاما كانوا أو مؤطرين ومنهم على سبيل الذكر الأساتذة المحترمين محمد عوزير – عبد الله ضيي – محمد احساين – أحمد سلهامي – بوشعيب بونعامة – عبد الهادي جلموني – مرجاني – محمد الخطابي – العبداوي – و اونات….
يذرك تماما أن العمل الجمعوي هو عظيم و أن خدمة المجتمع أمر كبير لذلك انخرط بجمعية تعنى بالطفولة و الرياضة و صار نائبا للرئيس بمكتبها المديري.
بحق لا تكفينا ساعات و ساعات للحديث عن هذا الرجل العظيم و الحكم المتألق و المتميز، هنا نكتفي لنترك لكم مساحة البصمة و المرور ، فكيف ستكون بصمتكم في حق السيد محمد مسعادي .

إعداد وحوار : محمد ساكا.
تغطية : رشيد بوعودة.

أوسمة : , , , , , ,