اليوم السبت 17 أبريل 2021 - 2:09 مساءً
جديد الأخبار
سطات.. أزيد من 11 ألف مستفيد من عملية الدعم الغذائي “رمضان 1442 شاب بمكناس كيتعرض لمضايقات خطيرة محط متابعة قضائية و مساءلة قانونية من طرف صاحب الفندق لي كرا ليه ندوة صحفية ل CDT بالمحمدية حول موضوع انقطاع أجور حراس الأمن الخاص بالمؤسسات العمومية يوسف الزروالي محيح قدام محكمة بلقصيري بعد اعتقال ضري : هذا ماشي حق، كنطالب باعتقالي و عاش الملك بوعسرية الشهير بضري يوضح دواعي تقديمه أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية ببلقصيري نايضة ببوفكران – الناس فضحوا السلطات المحلية و المجلس الجماعي، و كشفوا على الخروقات في قضية الانتحار تصريح جدة اللاعب المرحوم رضى الساقي الذي أبكى كل من سمعه : ولدي كان مرضي و مهدي، و هذا قدر الله سمعوا شنو قالت أم و إخوة مصطفى الريحاني، القضية التي اهتزت لها بوفكران و خلفت موجة غضب كبيرة ِّ0772524785 – ولدي مريض مرض صعيب ، و ها كيفاش نصبوا علينا في الفلوس لي صيفطها لينا محسن من فرنسا مجاز ببوفكران يلقن السلطة المحلية درس في القانون و دور السلطة بعد انتحار شاب لي خلا رسالة ” الحكرة “ انتحار شاب بوفكران يعري على مشاكل عديدة بالمنطقة – هذي سيدة تعاني المرض و الحرمان و التهميش بوفكران مقلوبة بعد خروج الساكنة للاحتجاج بعد انت.حار الشاب لي سماوه “ضحي.ة الحكرة و الفساد الإداري” النسخة الثانية لبرنامج رمضانيات المحمدية – أنشطة مؤسسات دور الشباب وجمعيات المجتمع المدني، عن بعد الشرطة القضائية بالناظور : تحبط محاولة التهريب الدولي للمخدرات وحجز أزيد من أربعة أطنان من مخدر الشيرا  جرادة : مواطنون يشتكون من حرمانهم من مساعدات رمضان المخصصة للفقراء والمحتاجين ” الكنوبس” يعفي زوجات المؤَمنين وأزواج المؤَمنات من الإدلاء بشهادة عدم العمل

أرشيف الوسم 'ملحمة تافيلالت: انجاز كبير يتحمله على عاتقه الفنان والكاتب مصطفى العنان'

ملحمة تافيلالت: انجاز كبير يتحمله على عاتقه الفنان والكاتب مصطفى العنان

بتاريخ 17 مارس, 2021

الربيعي مكناس يستعد الفنان والملحن والكاتب الكبير مصطفى العنان لغمار عمل جديد سيضاف الى البوماته الشهيرة وهي (ملحمة تافيلالت) . الملحمة ستربط بين الماضي والحاضر في اطار تشاركي بين مجموعة من شعراء وفنانين من المنطقة ،مما سيعطي انطباعا خاصا وعودة توهج بعض الفنانين الذين انساهم الزمان ولم تعد لحناجرهم اذن صاغية ،وبالذكر فان مصطفى العنان يعمل مافي وسعه لاعادة هذا الموروث…