اليوم الأحد 7 مارس 2021 - 4:34 مساءً
جديد الأخبار
طارق السكيتيوي يقدم استقالته من مهامه بفريق نهضة بركان ناقوس الخطر يدق في بيت النادي المكناسي الهيدروجين الأخضر: المغرب يهيمن على المرتبة الاولى في العالم مستقبلا المغرب : ضبط ما يقرب من 7 أطنان من مخدر القنب الهندي عودة الروح إلى إحدى وحدات الصناعية لتدوير النسيج بالفنديق حادثة سير تودي بسائق طاكسي من الحجم الكبير بسوق الأربعاء الغرب. المغرب يعلق الرحلات الجوية مع الجزائر ومصر . توالي الاعتداءات يغلق مركز صحي بسطات وفاة شخص داخل حمام شعبي بحي المسيرة بمراكش عاجل شوڤو ديال الحمام خطف روح فتاة بمدينة تطوان حالة انتحار جديدة بالقصر الكبير . المغرب – ألمانيا: هكذا كانت ردة فعل برلين على قرار بوريطة العدالة: وضع المغرب والاتحاد الأوروبي هدفين استراتيجيين تهنئة ـ ياقوت تزين بيت الزميل عبد الغفار عباضلة الحاجب تودع ابنتها ابتسام إلى مثواها الأخير التي توفيت بممر عين خادم إثر حادثة سير. افتتاح قنصلية أردنية بالعيون تأكيد للحق التاريخي الثابت للمغرب بسيادته على كامل أراضيه
أخر تحديث : الجمعة 22 يناير 2021 - 8:59 مساءً

فرنسا – المظاهرة التاسعة ضد قانون “الأمن الشامل”

ياسر الوازي –

على الرغم من انخفاض عدد المشاركين في المواكب ، إلا أن تجمعات الجمعيات المحشودة ضد ما يسمى بقانون “الأمن الشامل” تحافظ على استنفارها. ومن المقرر عقد المضاهرة التاسعة يوم السبت 23 يناير.

جمعت مظاهرة يوم السبت 16 يناير حوالي 500 شخص بفضل دعم “حزب حر”. لكن في ختام هذه التظاهرة الثامنة ضد قانون “الأمن الشامل” اعتقالات. وتطالب مجموعة من حوالي 20 جمعية تطالب بسحب هذا القانون المثير للجدل ، بمظاهرة جديدة يوم السبت 23 يناير وتدعو إلى “إنهاء القمع”. سيعقد هذا الحدث بينما سيسافر رئيس الوزراء جان كاستكس وأربعة وزراء ونواب وزراء آخرين إلى الألزاس. من المتوقع أن يقوم رئيس بلدية ستراسبورغ جين بارسيجيان في حوالي الظهر في فندق دي فيل قبل الذهاب لمقابلة طلاب من جامعة ستراسبورغ حوالي الساعة 2 مساءً.

ورفضت المحافظة مرة أخرى الوصول إلى وسط المدينة للمشاركة في المظاهرة. قررت المجموعة أن تذهب حولها. يجب أن يبدأ المسار دائمًا من ساحة الجمهورية ويذهب إلى ساحة لاهايناو عبر المنصات والمحطة المركزية. ومن المقرر أن تعطى البداية حوالي الساعة الثانية بعد الزوال “مجلس الشعب” في ساحة الجمهورية، المقرر عقده في الساعة الواحدة بعد الظهر.

قانون جمعية المراقبة

لا يزال قانون الأمن الشامل على جدول الأعمال التشريعي لحكومة جان كاستيكس. وينص على توسيع نطاق صلاحيات إنفاذ القانون واستخدامات جديدة، مثل الطائرات بدون طيار، ولكنه يوسع أيضاً صلاحيات الشرطة البلدية وحتى موظفي الأمن الخاص. وكما هو الحال دائما، فإن هذه الأحكام الأمنية الجديدة لا تخضع لإذن من سلطة قضائية. يسمح هذا القانون بتركيب شركة مراقبة، ومضاعفة الكاميرات، وأجهزة الاستماع والتتبع، فضلاً عن الوصول إلى هذه البيانات. وتبرر الحكومة هذه الأحكام بأنها ضرورية في مكافحة الإرهاب، في حين أنها تستخدم في الواقع ضد جميع الحركات الاجتماعية والاحتجاجية والبيئية. في ديسمبر/كانون الأول، أعرب مجلس أوروبا عن انزعاجه من المادة 24 من القانون، التي تهدف إلى خلق “جريمة نية” في قانون حرية الصحافة، وهو أول خرق في هذا النص الأساسي الذي يحكم جميع أشكال حرية التعبير في فرنسا. وقد تحدث جميع الجهات الفاعلة في الصحافة، من الصحفيين إلى رؤساء وسائط الإعلام، ضد هذا الحكم الذي سيكون قابلاً للتنفيذ لجميع المواطنين.

أوسمة : , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.