اليوم الأحد 7 مارس 2021 - 3:04 مساءً
جديد الأخبار
طارق السكيتيوي يقدم استقالته من مهامه بفريق نهضة بركان ناقوس الخطر يدق في بيت النادي المكناسي الهيدروجين الأخضر: المغرب يهيمن على المرتبة الاولى في العالم مستقبلا المغرب : ضبط ما يقرب من 7 أطنان من مخدر القنب الهندي عودة الروح إلى إحدى وحدات الصناعية لتدوير النسيج بالفنديق حادثة سير تودي بسائق طاكسي من الحجم الكبير بسوق الأربعاء الغرب. المغرب يعلق الرحلات الجوية مع الجزائر ومصر . توالي الاعتداءات يغلق مركز صحي بسطات وفاة شخص داخل حمام شعبي بحي المسيرة بمراكش عاجل شوڤو ديال الحمام خطف روح فتاة بمدينة تطوان حالة انتحار جديدة بالقصر الكبير . المغرب – ألمانيا: هكذا كانت ردة فعل برلين على قرار بوريطة العدالة: وضع المغرب والاتحاد الأوروبي هدفين استراتيجيين تهنئة ـ ياقوت تزين بيت الزميل عبد الغفار عباضلة الحاجب تودع ابنتها ابتسام إلى مثواها الأخير التي توفيت بممر عين خادم إثر حادثة سير. افتتاح قنصلية أردنية بالعيون تأكيد للحق التاريخي الثابت للمغرب بسيادته على كامل أراضيه
أخر تحديث : الثلاثاء 26 يناير 2021 - 4:14 مساءً

مظاهرة ضد مشروع قانون “الأمن الشامل” فصل عاملي الصحة في فرنسا

ياسر الوازي –

باريس – شهدت العاصمة الفرنسية باريس، السبت، مظاهرة للاحتجاج على قانون “الأمن الشامل” المثير للجدل، وعمليات فصل العاملين في قطاع الصحة خلال جائحة كورونا.

وتجمع آلاف المتظاهرين أمام الجمعية الوطنية في باريس، وساروا إلى أمام منظمة رجال الأعمال والصناعيين الفرنسيين.

وحمل المتظاهرون لافتات كتبت عليها عبارات مناهضة للرئيس إيمانويل ماكرون وللحكومة الفرنسية.

كما نددوا بمشروع القانون الذي يحظر نشر صور قوات الأمن القائمين على عملهم، وبعمليات فصل العاملين من القطاع الصحي العام والخاص خلال فترة الوباء.
وشارك في المظاهرة الاتحاد العام للعمل، وحركة “السترات الصفراء”، وزعيم أقصى اليسار “حركة فرنسا الأبية” جان لوك ميلنشون.
وقالت متظاهرة تدعى إزابيل، مفضلة عدم الكشف عن اسمها الكامل، إن مشروع القانون الأمني ينتهك الحريات. وأشارت إلى فصل عاملين في المستشفيات خلال جائحة كورونا، مشددة على أن عمليات الفصل أثقلت كاهل الكوادر الطبية.

بدورها، نددت المتظاهرة جولي دوراند، بفصل موظفي قطاع الصحة من العمل، قائلة إنها شاركت في كافة الاحتجاجات المناهضة لمشروع القانون الأمني. وأضافت أن مشروع قانون “الأمن الشامل” سيزيد سطوة قوات الشرطة والقضاء على المواطنين.

وحركة “السترات الصفراء” انطلقت في فرنسا عام 2018، للتنديد بارتفاع أسعار الوقود وتكاليف المعيشة، ثم امتدت مطالبها لتشمل إسقاط الإصلاحات الضريبية، حتى تطوّرت الأمور لتصل حد المطالبة باستقالة ماكرون.
تجدر الإشارة إلى أن العديد من المدن الفرنسية شهدت مطلع ديسمبر/ كانون الأول الماضي، تظاهرات رافضة لمشروع قانون “الأمن الشامل” المثير للجدل.

وتنص إحدى مواد القانون على عقوبة السجن سنة ودفع غرامة قدرها 45 ألف يورو، في حال تم بث صور لعناصر من الشرطة والدرك.

وأثار القانون الذي قدمته حكومة ماكرون، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات في مدن بجميع أنحاء فرنسا، بما في ذلك باريس وليون وبوردو ومرسيليا.

كما أثار انتقادات منظمات حقوقية وصحافيين ينظرون إلى مشروع القانون على أنه وسيلة لإسكات حرية الصحافة وتقويض الرقابة على الانتهاكات المحتملة للسلطة من قبل الشرطة.

أوسمة : , , , , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.