اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 3:18 مساءً
أخر تحديث : السبت 26 يناير 2019 - 9:44 صباحًا

سفراء السلام صناع النجاح، شعار تألق به المؤتمر الدولي السنوي في نسخته الأولى برعاية الأكاديمية الدولية للسلام للتدريب والاستشارات

الحمد لله المتفضل بالمن والجود والكرم، القائل في محكم التنزيل، { لئن شكرتم لأزيدنكم }، مجديدين الحمد لله سبحانه وتعالى مع سائر الأنفاس حمدا يوافيه نعمه ويكافئ مزيده، في جو ساده الفرح وغمرته البهجة والسرور، وفي سابقة من نوعها، وبرعاية كريمة من الأكاديمية الدولية للسلام للتدريب والاستشارات في شخص رئيسها البروفسور نبيل الصافي، والمنسقة الوطنية والدولية للمؤتمر ﺍﻻﺳﺘﺎﺫﺓ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺍﻟﺰﻫﺮﺍﺀ ﻣﺴﻤﻮﻉ، تألقت الأكاديمية الدولية للسلام للتدريب والاستشارات في تنظيم مؤتمرها الدولي السنوي، في نسخته الأولى تحت شعار،” سفراء السلام صناع النجاح”، بالقاعة ﺍﻟﻜﺒﺮﻯ ﻟﻠﻤﺤﺎﺿﺮﺍﺕ ﺑﺎﺏ بوحاجة بمدينة سلا المملكة المغربية يوم 19يناير 2019.

تميزت النسخة الأولى لهذا العام بحضور نوعي وازن وطنيا ودوليا، بمشاركة ما يناهز 6 بلدان من دول مختلفة، وأكثر من 120 من شخصيات المجتمع المدني المغربي والدولي، وقد ازداد الحفل تألقا وبهاءا بحضور سعادة ﺳﻔﻴﺮ ﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﻴﻤﻦ الشقيقة ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﺻﻼﺡ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻔﺘﺎﺡ ﺍﺳﻤﺎﻋﻴﻞ، ﻭممثل كل من ﺩﻭﻟﺔ انجلترا، واﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ، ﻭﺩﻭﻟﺔ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ، ﻭﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﻴﻤﻦ، الذين تحدثوا لنا وقالوا،

إنه من دواعي سرورنا أن نحضر لهذا المؤتمر الدولي السنوي الرائع الذي نظمته الأكاديمية الدولية للسلام للتدريب والاستشارات في نسخته الأولى، والذي نعتبره ديمومة الأخوة الصادقة والتآلف الحقيقي بين أبناء البلدان والمملكة المغربية، التي تربطنا بها علاقات وأواصر قوية في كافة المجالات، كما نتمنى أن نكون دائما للشمل جامعين وللسلام والمحبة داعين، وقد سعدنا جدا للحضور الرائع والمشاركة في هذا المؤتمر الدولي السنوي، وهذا خير دليل على الوئام والمحبة، ونتمنى أن يسود الأمن والسلام جميع بلدان العالم، ليعيشوا أخوة متحابين.

كما حضر أيضا لهذا المؤتمر عدة شخصيات وازنة ﺍﺑﺮﺯهم، ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﺍﻟﻤﺨﺘﺮﻉ، ﻭﺍﻟﻨﺠﻢ ﺍﻟﻤﺘﺎﻟﻖ ﺍﻟﻤﻬﻨﺪﺱ ﻳﻮﻧﺲ ﺍﻟﻘﺮﻓﺔ ﺍﻟﺒﻘﺎﻟﻲ، ﻭﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻟﺪ ﺍﻟﻤﺴﻜﻴﻦ، ﻭاﻟﻨﺠﻤﺔ ﺍﻟﻤﺸﻬﻮﺭﺓ ﻃﺎﻃﺎ، ﻭﻻﻋﺐ ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺐ الوطني، وﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭﺓ ﺛﺮﻳﺎ ﺑﻦ ﺭﺣﻮ، ﻭﺭﺅﺳﺎء المنظمات، والجمعيات ﻭالمؤسسات، ﻭﺭﺟﺎﻝ ﺍﻟﻔﻜﺮ، ﻭﺍﻟﺪﻳﻦ، ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ، ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ، ﻭﺷﺨﺼﻴﺎﺕ ﺩﻭﻟﻴﺔ ﻭﻭﻃﻨﻴﺔ ﺑﺎﺭﺯﺓ ﻭﻫﺎﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺘﻄﻮﻋﻲ، ﻭﺍﻟﺨﻴﺮﻱ ﻭ ﺍﻻﻧﺴﺎﻧﻲ.

وقد جاءت هذه الدورة نتيجة تعاون مثمر وفعال، بالتنسيق بشكل كامل أثناء تحضير هذا المؤتمر وخلال فعالياته مع المنسقة الوطنية والدولية الاستاذة فاطمة الزهراء مسموع، بمساعدة ﺍﻻﺳﺘﺎﺫﺓ ﻧﺠﻼﺀ ﺍﻟﻮﺩﻏﻴﺮﻱ ﺍﻟﺴﺎﻫﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ، ﻭ ﻣﺎﻳﺴﺘﺮﻭ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﺍﻟﺘﻬﺎﻣﻲ ﺍﺷﻮﻳﻜﺔ، كما تناولت هذه الدورة المواضيع التالية،

السلام الدولي والسلام الوطني أية علاقة.

أدوار الأكاديمية كمؤسسة نشيطة في تحقيق السلام.

سفراء السلام بين الأدوار القيادية والمسؤولية المجتمعية.

سفير السلام الدولي هو صانع النجاح.

كانت من تأطير ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﺩﺑﻴﺶ ﻋﺰﻳﺰ ﻣﺪﻳﺮ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺍﻟﺒﺮﺍﻣﺞ ﺑﺎﻻﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺔ، ﻭﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺒﻐﺪﺍﺩﻱ ﻣﺪﻳﺮ ﻗﺴﻢ ﻋﻠﻮﻡ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﺑﺎﻻﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺔ، ﻭﺍﻻﻋﻼﻣﻲ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﻭﻟﺪ ﺍﻟﻤﺴﻜﻴﻦ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﻮﺳﺎﻃﺔ ﺑﺎﻻﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺔ، وقد صدرت عن المؤتمر توصيات هامة تتجلى في نشر قيم الاعتدال، و ثقافة السلم والسلام، وتشجيع الحوار بين جميع الاجناس، بعد ذلك رفع البروفسور نبيل الصافي رئيس الأكاديمية الدولية للسلام للتدريب والاستشارات برقية ولاء لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله راع السلم والسلام، تلتها فقرة تكريم الحضور والمشاركين بشواهد، وميداليات، ودروع، وكؤوس، شملت مجموعة من الشخصيات الهامة والضيوف من المملكة المغربية والدول الاجنبية والعربية.

وفي الختام،
تقدم البروفسيور نبيل الصافي بالشكر الجزيل إلى سفراء وممثلي الدول العربية والأجنبية، وإلي أعضاء وأطر الأكاديمية الدولية للسلام للتدريب والاستشارات، وحملة فكر السلم والسلام، وإلى كل هيئات المجتمع السياسية والمدنية، المغربية والدولية، الذين شرفوا بحضورهم هذا الحدث الكبير، الذي تأمل الأكاديمية الدولية للسلام للتدريب والاستشارات، أن يساهم في ترسيخ قيم الاعتدال والسلم والسلام في كل بقاع العالم، كما وجه أيضا البروفسور نبيل الصافي الشكر لجميع وسائل الاعلام المحلية والوطنية والدولية والمواقع الاكترونية، التي واكبت وتابعت بإخلاص وفعالية، فعاليات المؤتمر الدولي السنوي من بداية وصول الضيوف إلي الاختتام، وإلي من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح النسخة الأولى من المؤتمر الدولي السنوي للأكاديمية الدولية للسلام للتدريب والاستشارات.

أوسمة : ,