اليوم الجمعة 15 يناير 2021 - 9:22 مساءً
جديد الأخبار
القايدة حورية شخصية السنة بامتياز ولوج العلامة التجارية الجديدة FRS إلى المغرب هاد : الحصانة الجماعية ضد الفيروس يمكن بلوغها في أوائل مايو في المغرب القصر الكبير : تحاليل المخبرية للكشف عن كوفيد 19 تدخل بيت الثانوية التأهيلية المحمدية المغرب – إسبانيا: 12 مليون درهم لتأمين نقل البضائع الخطرة القصر الكبير : حماية المستهلك تراسل رئيس الحكومة ووزير الداخلية ووزير التجهيز والنقل واللوجيستيك تملالت : مدير ثانوية ابن بطوطة الإعدادية والمدير الإقليمي لوزارة التعليم يشرفان على توزيع مجموعة من لوازم التنظيف والتعقيم سطات – فيروس كورونا يغلق ثانوية تأهيلية في إطار الخدمات الاجتماعية التي تقدمها مقاطعة الحي المحمدي بالدار البيضاء بعد صرخته وسط الثلوج – السلطات المحلية بأزيلال تزور منزل الطفل عبد السلام الحكم على بطلة الشريط المخل للحياء”مولات الخمار” عامل بنسليمان يسلم مفاتيح ثمانية سيارات للنقل المدرسي وشاحنتين لسبع جماعات ترابية بالإقليم طنجة : وفاة زوجين إثر تسرب غاز البوتان شوفوا اشنو وقع للشيخة الطراكس هذا اليوم مجلس الجماعة الترابية لمدينة مرتيل يعقد دورته الإستثنائية رباح : تم استثمار 32 مليار درهم على مدى 15 سنة في برنامج تطهير السائل
أخر تحديث : الإثنين 4 مارس 2019 - 9:08 مساءً

المغاربة أكثر المهاجرين حبا للتطوع وتقديم المساعدة للغرباء

خالد بن تبات

أصدر المكتب المركزي للإحصاء في هولندا، دراسة بعنوان “التنشئة الاجتماعية والمشاركة في المجتمع”، ترصد مدى ارتباط الهولنديين من أصل مغربي بعائلاتهم، وكذا عن مشاركتهم في الأعمال التطوعية، وتقديمهم المساعدة لأشخاص أجانب.

وأوضح الدراسة تهم الفترة الممتدة من 2012 إلى 2017، المنجزة لفهم التحولات الاجتماعية، أن 84 في المائة من المغاربة الحاملين للجنسية الهولندية يحافظون على الارتباط بعائلاتهم، عبر اتصال أسبوعي على الأقل واتصال أسبوعي مع الأصدقاء بالنسبة لـ80 في المائة آخرين، مقابل 86 في المائة للأتراك و 85.5 في المائة للمواطنين ذوي الأصول السورينامية و84.4 للمنحدرين من جزر الأنتيل.

وفيما يخص استعداد المواطنين لمساعدة الغرباء والأجانب، أوضحت الدراسة أن المغاربة من أكثر الجنسيات حبا لمساعدة الغير، حيث أن 31،9 في المائة من المواطنين ذوي الأصول المغربية، تحدثوا عن مساعدتهم إلى شخص مرة واحدة على الأقل في مدة أربعة أسابيع، فيما تصل عند المنحدرين من أصول تركية إلى 24.4، وعند أصحاب الأصول السورينامية إلى 28.5، وعند المنحدرين من جزر الأنتيل الهولندية إلى 24.9 في المائة، ساعدوا غرباء بطريقة تعرفها الدراسة بغير الرسمية وغير مدفوعة الأجر تقدم إلى شخص من خارج أسرته دون تدخل أي منظمة، والتي حسب الدراسة يقوم بها مهاجرو الجيل الثاني أكثر من الجيل الأول.

أوسمة :