اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 5:04 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 30 مايو 2019 - 10:04 مساءً

انعقاد القمة العربية الاستثنائية الرابعة عشرة بمكة المكرمة تحت عنوان يدا بيد نحو المستقبل

أكدت صحيفة ” سبق ” السعودية عشية انطلاق القمة العربية في مكة المكرمة أن المملكة العربية السعودية ستستضيف اليوم الخميس 30 ماي 2019 القمة الطارئة الرابعة عشرة، وأوردت في تقرير خاص تسلسل هذه القمم منذ عام 1946.

إلا أن العاهل المغربي الملك محمد السادس لن يحضر شخصيا للقمة العربية الطارئة في مكة المكرمة بل سينوب عنه الأمير مولاي رشيد في هته المهمة.
وأشارت الصحيفة السعودية إلى أن القمة العربية الطارئة في مكة المكرمة ستكون الثانية التي تعقد في المملكة بعد قمة الرياض التي انعقدت عام 1976، وكانت أول قمة عربية طارئة “قمة أنشاص” في عهد الملك فاروق بمصر عام 1946 “بحضور الدول السبع المؤسسة للجامعة العربية، وهي : مصر، وشرق الأردن، والسعودية، واليمن، والعراق، ولبنان، وسوريا”.
تلتها قمة بيروت عام 1956، فمصر مجددا عبر قمة القاهرة الطارئة عام 1970، فقمة الرياض الطارئة عام 1976، تلتها قمة فاس 1982، ثم قمة الدار البيضاء الطارئة عام 1985، وبعدها قمة عمّان الطارئة بالأردن عام 1987، ثم قمة الجزائر الطارئة عام 1988، تلتها مجددا قمة طارئة في الدار البيضاء بالمغرب عام 1989، فقمة بغداد الطارئة عام 1990، تلتها قمة القاهرة الطارئة في نفس العام 1990، وقمة أخرى مشابهة عام 2000، في حين تعقد القمة 14 في 30 مايو 2019 بمكة المكرمة في السعودية.
والجدير بالملاحظة أن مصر استضافت أكبر عدد من القمم العربية الطارئة بواقع 4 قمم، فيما جاءت المغرب في المرتبة الثانية باستضافة 3 قمم من هذا النوع، والسعودية الثالثة باستضافتها قمتين عربيتين طارئتين.
وتتمنى الامة العربية ان تخرج هده القمة بتوصيات تفيد الوطن العربي وتناقش الوضعية المزرية التي اصبع يعيشها العرب في بلدانهم واسباب ثوراتهم على حكامهم حيت اصبح الوطن العربي غير امن وينفر منه المستثمرين والسياح.
منير الصادقي-الدارالبيضاء-

أوسمة : ,