اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 1:04 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 15 يونيو 2020 - 3:54 مساءً

مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يوافق على طرح موضوع “عنف الشرطة و الميز العنصري” بجلسة عاجلة

زهراء لبيدير –

رفعت الدول الأفريقية جنوب الصحراء طلبا لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لأجل عقد اجتماع طارئ لمناقشة أحداث الشغب الراهنة بالولايات المتحدة الأمريكية و تداعياتها، و كذا ارتباطها بالممارسات العنصرية لرجال الأمن العمومي بعد مقتل جورج فلويد مواطن أمريكي من أصل إفريقي ذو 46 سنة، و الذي تم توقيفه من قبل الشرطة في مينيابوليس في الولايات المتحدة بتاريخ 25 مايو بعدما جثا شرطي أبيض البشرة بركبته على عنقه لنحو تسع دقائق. فتم توجيه تهمة القتل للشرطي. الأمر الذي خلق موجو المن الغضب و الاحتقان بعدد من الدول الأفريقية، فوافق المجلس على الطلب، فاقترحت رئيسة المجلس إليزابيث تيشي-فيسبيرغر  خلال الدورة الثالثة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عقد جلسة النقاش بعد غد الأربعاء 17 يونيو 2020، مصرحة بأنها لا ترى مانعا أو اعتراض لعقد جلسة نقاش عاجلة تعتبر الخامسة من نوعها.

ويذكر أن مندوب بوركينا فاسو لدى الأمم المتحدة في جنيف ديودوني ديزيريه سوغوري بعث الجمعة رسالة إلى تيشي-فيسبيرغر باسم دول إفريقيا تدعو لعقد جلسة نقاش عاجلة بشأن “انتهاكات حقوق الإنسان المبنية على أسس عنصرية ووحشية الشرطة بحق المتحدرين من أصول إفريقية والعنف ضد المتظاهرين السلميين الداعين لوقف هذه الممارسات غير المنصفة”، بعد أن ناشدت عائلة ضحية الميز العنصري جورج فلويد، و عائلات أخرى تضررت من عنف الشرطة، و ما يزيد عن 600 منظمة غير حكومية مجلس حقوق الإنسان للتعاطي بشكل عاجل مع مسألة العنصرية الممنهجة والحصانة التي تحظى بها الشرطة، على حد قولها، في الولايات المتحدة.

أوسمة : , , , , , ,