اليوم الأربعاء 19 يناير 2022 - 12:21 صباحًا
جديد الأخبار
تفنيد ادعاء نفاذ مخزون أدوية الزكام وكوڤيد19 أسود الأطلس تتصدر المجموعة الثالثة بتعادل صعب أمام فهود الغابون وجدة:جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر. ،العاهل الإسباني فيليبي السادس يؤكد أهمية إعادة تحديد العلاقة القائمة مع المغرب على “أسس أكثر مثانة”، المغرب .. توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الثلاثاء الفنان إدريس العويني موهبة جادة خليفة المرحوم”رويشة” في فن العزف على آلة الوتر .   المغرب يدين بشدة الهجوم الذي تعرضت له الإمارات اليوم . مدينة خريبكة،فضاءات ملاعب القرب بشراكة بين عمالة إقليم خريبكة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي و act4community.O.C.P، الأسود يواصلوان التربص الإعدادي لمواجهة نمور الغابون. فاجعة.. حادثة سير خطيرة تودي بحياة أستاذ يدرس بإعدادية الساقية الحمراء بمدينة الگارة. جرادة — السيد مبروك ثابت عامل إقليم جرادة يعطي إنطلاق لمجموعة من المشاريع. تعزية في وفاة جدة الزميل و الصديق صلاح الدين تيمي مراسل صحفي بجريدة المغرب الحر . ،الملحقة الإدارية الأمان بسيدي مومن تستغيث، رواية مسير مقهى باكادير تكشف تفاصيل الاعتداء على سائحة بلجيكية بـ”ساطور” الأمن يطيح بقاتل المواطنة الفرنسية بتيزنيت والمتهم بمحاولة قتل بأكادير إصابة عبد الإله بنكيران بفيروس كورونا
أخر تحديث : الأربعاء 13 يناير 2021 - 7:00 مساءً

إخواني المواطنين أخواتي المواطنات، { أنا مرشحكم وسأعمل جاهدا على خدمتكم }

تملالت – الحسن اليوسفي

{ أنا مرشحكم وسأعمل جاهدا على خدمتكم }
من منا لا يعرف هذا الشعار الذي يتخذه جل مرشحي الدوائر الانتخابية بوطننا الحبيب عنوانا لخدمة الوطن والمواطن، شعار لا يعرف مضمونه إلا المواطن المتذمر المقهور الذي يأمل أن ترى المشاريع النور في الواقع وفي آجلها المحدد وليس في لوحة التصاميم والوثائق، والحقيقة المؤلمة التي سئمنا تجرعها رغما عن أنفسنا، الصداقة المصلحية المزيفة بين العضو المنتخب والمقاول وبعض المواطنين، والتي أدمت توابعها إقليمنا ومدينتنا وساكنتها، فالأول في قراراته منعم، والثاني في تلاعبه براحتنا، والثالث في تقلباته ونفاقه، هي رسالة واضحة المعنى، لكن لا نرغب بفهمها أو استعابها مما يجعلنا في حيرة، فكل مرة نأمل فيها أن نرى ذلك الشعار الذي لا يطبق على أرض الواقع,أن نجد من يجيبنا عليه وعلى تساؤلاتنا بكل شفافية، لاسيما أن أغلب المشاريع المنتهية والقائمة لاتبشر نتائجها بخير، مادام هناك مصلحة خاصة متبادلة بين العضو المنتخب والمقاول، ولا عزاء للمواطن الشريف الحر سوى تحمل هذه السلسلة من التخبطات، فمتى يدرك مرشحي تلك الدوائر الانتخابية أن الأرقام والشعارات وغيرها لا تمس مشاعر المواطن ولا تخاطب معاناته مادامت المخرجات لا تصل إليه، وإن وصلت فهي “لاعلاقة”، ومتى يدرك العضو المنتخب أن المنطقة تتسارع مع الزمن استجابة لمتطلبات المرحلة، وأن أي إخفاق سيتسبب حتماً في تراجع مشاريع التنمية التي تهدف لمواكبة احتياجات المنطقة وساكنتها، ,ولكن نرجوا في انتخابات 23 يونيو 2021 أن يفهم كل عضو تم انتخابه حجم المسؤولية، ويرى بعينه الشوارع والمنازل الترابية وهي ترتدي حلة الخراب, ليقف بنفسه على حجم المعاناة، قد نكون مخطئين بتذمرنا أو بحكمنا، لكن الواقع يؤكد أن ما يجري يتطلب إعادة النظر كليا في هيكلة النخبة السياسية التي ستمثل ساكنة مدينة تملالت وإقليم قلعة السراغنة.

أوسمة : ,