اليوم الجمعة 15 يناير 2021 - 10:37 مساءً
جديد الأخبار
القايدة حورية شخصية السنة بامتياز ولوج العلامة التجارية الجديدة FRS إلى المغرب هاد : الحصانة الجماعية ضد الفيروس يمكن بلوغها في أوائل مايو في المغرب القصر الكبير : تحاليل المخبرية للكشف عن كوفيد 19 تدخل بيت الثانوية التأهيلية المحمدية المغرب – إسبانيا: 12 مليون درهم لتأمين نقل البضائع الخطرة القصر الكبير : حماية المستهلك تراسل رئيس الحكومة ووزير الداخلية ووزير التجهيز والنقل واللوجيستيك تملالت : مدير ثانوية ابن بطوطة الإعدادية والمدير الإقليمي لوزارة التعليم يشرفان على توزيع مجموعة من لوازم التنظيف والتعقيم سطات – فيروس كورونا يغلق ثانوية تأهيلية في إطار الخدمات الاجتماعية التي تقدمها مقاطعة الحي المحمدي بالدار البيضاء بعد صرخته وسط الثلوج – السلطات المحلية بأزيلال تزور منزل الطفل عبد السلام الحكم على بطلة الشريط المخل للحياء”مولات الخمار” عامل بنسليمان يسلم مفاتيح ثمانية سيارات للنقل المدرسي وشاحنتين لسبع جماعات ترابية بالإقليم طنجة : وفاة زوجين إثر تسرب غاز البوتان شوفوا اشنو وقع للشيخة الطراكس هذا اليوم مجلس الجماعة الترابية لمدينة مرتيل يعقد دورته الإستثنائية رباح : تم استثمار 32 مليار درهم على مدى 15 سنة في برنامج تطهير السائل
أخر تحديث : الأربعاء 13 يناير 2021 - 7:00 مساءً

إخواني المواطنين أخواتي المواطنات، { أنا مرشحكم وسأعمل جاهدا على خدمتكم }

تملالت – الحسن اليوسفي

{ أنا مرشحكم وسأعمل جاهدا على خدمتكم }
من منا لا يعرف هذا الشعار الذي يتخذه جل مرشحي الدوائر الانتخابية بوطننا الحبيب عنوانا لخدمة الوطن والمواطن، شعار لا يعرف مضمونه إلا المواطن المتذمر المقهور الذي يأمل أن ترى المشاريع النور في الواقع وفي آجلها المحدد وليس في لوحة التصاميم والوثائق، والحقيقة المؤلمة التي سئمنا تجرعها رغما عن أنفسنا، الصداقة المصلحية المزيفة بين العضو المنتخب والمقاول وبعض المواطنين، والتي أدمت توابعها إقليمنا ومدينتنا وساكنتها، فالأول في قراراته منعم، والثاني في تلاعبه براحتنا، والثالث في تقلباته ونفاقه، هي رسالة واضحة المعنى، لكن لا نرغب بفهمها أو استعابها مما يجعلنا في حيرة، فكل مرة نأمل فيها أن نرى ذلك الشعار الذي لا يطبق على أرض الواقع,أن نجد من يجيبنا عليه وعلى تساؤلاتنا بكل شفافية، لاسيما أن أغلب المشاريع المنتهية والقائمة لاتبشر نتائجها بخير، مادام هناك مصلحة خاصة متبادلة بين العضو المنتخب والمقاول، ولا عزاء للمواطن الشريف الحر سوى تحمل هذه السلسلة من التخبطات، فمتى يدرك مرشحي تلك الدوائر الانتخابية أن الأرقام والشعارات وغيرها لا تمس مشاعر المواطن ولا تخاطب معاناته مادامت المخرجات لا تصل إليه، وإن وصلت فهي “لاعلاقة”، ومتى يدرك العضو المنتخب أن المنطقة تتسارع مع الزمن استجابة لمتطلبات المرحلة، وأن أي إخفاق سيتسبب حتماً في تراجع مشاريع التنمية التي تهدف لمواكبة احتياجات المنطقة وساكنتها، ,ولكن نرجوا في انتخابات 23 يونيو 2021 أن يفهم كل عضو تم انتخابه حجم المسؤولية، ويرى بعينه الشوارع والمنازل الترابية وهي ترتدي حلة الخراب, ليقف بنفسه على حجم المعاناة، قد نكون مخطئين بتذمرنا أو بحكمنا، لكن الواقع يؤكد أن ما يجري يتطلب إعادة النظر كليا في هيكلة النخبة السياسية التي ستمثل ساكنة مدينة تملالت وإقليم قلعة السراغنة.

أوسمة : ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.