اليوم السبت 22 يناير 2022 - 2:51 صباحًا
جديد الأخبار
،كل يغني على ليلاه، المديرية الإقليمية بوزارة الشباب والثقافة والتواصل عين الشق الحي الحسني وإقليم النواصر تحتفي بالسنة الأمازيغية 2972 ،لعنة الزمن، ،انقلاب حاوية شاحنة في حادثة سير بالجسر الرابط بين عين حرودة والشلالات، ، وزيرةالسياحة.. المخطط الاستعجالي يروم الحفاظ على مناصب الشغل ومساعدة مقاولات القطاع، تنصيب السيد رضوان عراش كاتبا عاما لقطاع الفلاحة كما تكونون يولي عليكم تفنيد ادعاء نفاذ مخزون أدوية الزكام وكوڤيد19 أسود الأطلس تتصدر المجموعة الثالثة بتعادل صعب أمام فهود الغابون وجدة:جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر. ،العاهل الإسباني فيليبي السادس يؤكد أهمية إعادة تحديد العلاقة القائمة مع المغرب على “أسس أكثر مثانة”، المغرب .. توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الثلاثاء الفنان إدريس العويني موهبة جادة خليفة المرحوم”رويشة” في فن العزف على آلة الوتر .   المغرب يدين بشدة الهجوم الذي تعرضت له الإمارات اليوم . مدينة خريبكة،فضاءات ملاعب القرب بشراكة بين عمالة إقليم خريبكة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي و act4community.O.C.P، الأسود يواصلوان التربص الإعدادي لمواجهة نمور الغابون.
أخر تحديث : السبت 27 نوفمبر 2021 - 6:32 مساءً

كرة السلة المكناسية و العمل القاعدي المتواصل

عبدالرفيع هليل-

“الرياضة ليست فقط كرة القدم”.فكرة دافعنا عنها منذ مدة طويلة،ولا زلنا على العهد.صحيح أن المستديرة هي محبوبة الجماهير،بل هي الرياضة الأكثر شعبية في العالم،لكنها ليست مرادفا صريحا للرياضة شاء من شاء و أبى من أبى.

لا نخفيكم سرا أننا تأخرنا كثيرا في تحرير هذا المقال و نشره لأسباب مهنية صرفة،و حتى يتسنى لنا أيضا الإحاطة و الإلمام بأبرز حيثياته.

بمدينة مكناس اسم “الكوديم” في جميع الفروع “كرة القدم،الطائرة،السلة،اليد،الطاولة،السباحة…” له ثقل كبير و رمز خاص،و شعبية كبيرة يعلمها القاصي قبل الداني،لأن العاصمة الإسماعيلية باختصار إرث وعراقة،مجد و مفخرة للمغرب بأكمله…

كان من المفيد أن نبدأ مقالنا بهذه المقدمة الغزلية.محبوبتنا طبعا هي الكوديم،ليست ليلى،أو سعاد،أو عزة.. كشعراء العصر الجاهلي…

وحتى نعطي كل ذي حق حقه بهذه المدينة البئيسة رياضيا،عكس تاريخها المتوهج.يجب أن نتحدث حاليا “بالفم المليان” كما قال المصريون،و بكل افتخار عن رياضة كرة السلة،أو كما يسميها الجمهور الذواق ” رياضة المثقفين” لكون أغلب ممارسيها طلبة مثقفين عكس الرياضات الأخرى،و حتى حكامها من المفترض أن يكونوا كذلك،كما أن جمهورها يجب أن يكون من طينة خاصة.

منذ مدة و مدرسة النادي الرياضي المكناسي لكرة السلة تعمل بجد و اجتهاد،و تهتم خاصة بالناشئة الصغيرة من كلا الجنسين “ذكورا و إناثا”،و في جميع الفئات العمرية..

عمل جوهري و قاعدي لا يمكن أن ينكره إلا جاحد!لأطر تقنية محترمة لها تجربة واسعة في الكرة البرتقالية:مواكبة على أعلى مستوى،تدريبات مكثفة،المشاركة في دوريات عديدة داخل و خارج مكناس….

إذن لن نكون مبالغين البثة إذا قلنا أن مدرسة الكوديم في كرة السلة تعد من أعتد المدارس حاليا على الصعيد الوطني،و لن نتفاجأ مطلقا إذا جاءت تتويجات في السنوات القادمة شريطة التأطير و المواكبة و الإستمرارية.

و لأن الحياة علمتنا أن لكل مجتهد نصيب و من جد وجد…بدأ العمل القاعدي يعطي أكله شيئا فشيئا،حيث لمع مؤخرا اسم الموهوب “آدم بنشليح” ابن مدرسة النادي المكناسي الذي اختير مؤخرا ضمن اللائحة النهائية للمنتخب الوطني أقل من 16 سنة للمشاركة في المسابقة العالمية لتحدي المهارات في كرة السلة 2021،بالإضافة للاعب “ريان لوكيلي” الذي ينتظره أيضا مستقبل زاهر في قادم السنوات بمهاراته و تقنياته العالية،ناهيك عن فريق الكبار الذي يأمل هذه السنة للعودة إلى القسم الممتاز،ثم إناث الكوديم اللائي يشرفن المدينة أينما حللن و ارتحلن بمستواهن الرفيع،خاصة في البطولة والكأس السنة الماضية،و مشاركتهن المشرفة في الكأس العربية.و للإشارة فمعظمهن شابات ومنتوج خالص لمدرسة النادي.

لا يسعنا في الأخير إلا أن نقف تقديرا و إجلالا لكل الأطر الكفأة والساهرة على هذا العمل الجبار نظير ما يقدمونه من خدمات و تضحيات جسام،و أخص بالذكر الرئيس عزيز الضعيف،واللاعبين السابقين قصيل المودن،عثمان بن همي،بالإضافة للحسن بن زايد و البقية….

سنضع قلمنا ليرتاح قليلا،و نكون قد أدينا ما علينا كأقلام صحفية حرة لا تريد إلا الخير لهذه المدينة العريقة،و تجيد النقد البناء،لأننا لا نطبل أو نهلل لأحد..هي شهادة حق وكفى..

نقول في النهاية جملة معبرة بالبند العريض مفادها “مكناس تفتخر بكم واصلوا عملكم”

أوسمة : , , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.