اليوم الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 - 4:04 صباحًا
جديد الأخبار
الكوديم يواصل زعامته للقسم الوطني هواة و يحقق فوزه الرابع تواليا نادي جمعية مولودية برج مكناس يعقد جمعه العام العادي بلاغ حكومي بطعم أفق مشكوك فيه . انتحار أربعيني شنقا بأغبالو نكردوس بتنجداد العنصرية تقتل شاب مغربي حديث التخرج إبن السوالم رميا بالرصاص بولاية تكساس الأمريكية   الواحة و التحولات المجتمعية ،الانسان و المجال والمجتمع موضوع لقاء فكري وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تدعو الفئات غير الملقحة إلى الإسراع بأخذ جرعاتها وكذا كبار السن إلى تعزيز مناعتهم بجرعة ثالثة بلاغ المرصد الوطني للسلامة الطرقية طلع تاكل الكرموس هبط من قالها ليك . رسميا: يوسف بلكورة رئيسا جديدا للنادي الرياضي المكناسي فرع كرة القدم جرادة : عامل إقليم يوقع إتفاقية شراكة لدعم قطاع إستغلال الفحم الحجري الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل ميلود المخاريق يعطي إشارات وجيهة وشرعية للنقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام الدورة التاسعة من المهرجان الدولي للسينما و الهجرة من 20 إلى 23 أكتوبر 2021 بمسرح محمد السادس بوجدة (بلاغ صحفي) فتح تحقيق بخصوص تصريح الرئيس التونسي الأسبق منصف المرزوقي إنعقاد الدورة الإستثنائية للمجلس الإقليمي بالرشيدية “فضل مارغا” موهبة مغربية شابة تسطع في سماء بلجيكا
أخر تحديث : الإثنين 27 مايو 2019 - 5:08 مساءً

إدمان من نوع أخر

عمر فاضل – 

كرة القدم لعبة ورياضة كما هي باقي الرياضات وجب الاستمتاع بها ومشاهدة المقابلات وايضا طريقة اللعب وتمركز اللاعبين والعمل الجماعي … وليس انتظار الهدف فقط كما يفعل البعض لكن للاسف جعلنا منها وسيلة للصراع بيننا والكل يشتم وتحدث القطيعة بسب هذه الكرة لماذا هذا التعصب والشحناء والخصام في الملعب والشارع ومواقع التواصل الاجتماعي .وتضيع الأوقات ؟ونرجع نقول الفقر والجوع ووو… منطقيا ماذا سيفيد تعصبك للوداد أو الرجاء او الريال أو البرصا سوى أن تجرح صديق وتخسر رفيق وتنزل لمستوى منحط في التفكير والتعبير والمعضلة الكبرى عندما شخصا يغمى عليه بعد هزيمة فريقه أو يذرف الدموع لخسارته أو تجد طفلا تاساله من قدوته فيجيب اللاعب فلان للاسف أصبحت اللعبة طريق ضياع الصغير والكبير شغلوا عقولكم ولا تجعلوا من بالون مملوء بالهواء يفتك بسلوككم وافعالكم استمتعوا بها ان انتصر الفريق الذي يعجبك فجيد وهو أمر عادي وان لم ينتصر فليكن أيضا أمرا عاديا بالنسبة لك .
فلنغير سلوكنا ولنشغل عقولنا

أوسمة :