اليوم الخميس 23 يناير 2020 - 10:26 صباحًا
جديد الأخبار
في رحلة “أحباب الوطن” على السنبوك القطري ثقافة وترفيه وكسكس مغربي دورة تكوينية حول، ” مشروع اعتماد ميزانية تشاركية “، بجماعتي تملالت وواركي بمدينة تملالت إقليم قلعة السراغنة فرع الصهريج العطاوية نظم ندوة فكرية بعنوان : واقع التعليم العمومي بالمغرب في ظل الجهوية المتقدمة المجلس البلدي ومصحة القلعة يوقعان عقد شراكة بمقر جماعة تملالت إقليم قلعة السراغنة ندوة فكرية بالعطاوية بعنوان : ‘واقع التعليم العمومي في ظل مشروع الجهوية المتقدمة’ طاقم الجريدة في زيارة رسمية لمصحة القلعة من أجل الإطمئنان على صحة الفارس الذي تعرض لحادث خطير بسبب انفجار بندقية التبوريدة على صدره أثناء مشاركته في مهرجان ربيع تملالت الفنان سمير الشيرازي في برنامج نجوم شبابية 2020 فرسان مغاربة من إقليم الرحامنة والسراغنة يجذبون الانتباه بتألقهم في فن التبوريدة بمهرجان ربيع تملالت في يومه الثاني ودورته الثامنة تحت شعار “الدبلوماسية الرياضية رافعة أساسية للتنمية والتربية على المواطنة”، تنظم جمعية نهضة طنجة لكرة القدم النسخة السابعة للدوري الدولي ” ولي العهد الأمير مولاي الحسن ” . انطلاق فعاليات مهرجان ربيع تملالت بحضور جمال كنيون رئيس جماعة تملالت والمختار بن فائدة رئيس جماعة الجوالة وباشا مدينة تملالت ومجموعة من الشخصيات تملالت : السادة المختار بن فايدة وجمال كنيون وباشا وقائد باشوية تملالت ومجموعة من المسؤولين في زيارة تفقدية للإطلاع على الاستعدادات للإنطلاقة الرسمية لمهرجان ربيع تملالت  نادي المواطنة والتربية على حقوق الإنسان ينظم* بثانوية الخوارزمي التأهيلية أمسية فلسفية و حقوقية بعنوان *” كونـــية حقـــوق الإنسان”* جمعية إلياس للكيك بوكسينغ والكاوان تتألق في تنظيم أمسية رياضية كبرى وتتربع على المركز الأول بمدينة تملالت ضمن فعاليات مهرجان ربيع تملالت في نسخته الثامنة البرنامج الشهري : “الحكام مسيرة و مسار قضاة كرة القدم” يسلط الضوء على الحكم محمد المرون نادي وداد قلعة السراغنة لألعاب القوى يفوز بالمرتبة الأولى حسب الفرق خلال الملتقى الجهوي الأول جمعية اهل الخير للتنمية والتكافل الاجتماعي تنظم قافلة تضامنية الى المناطق المعزولة وبالضبط الى منطقة تدوين دوار تلوين الزات
أخر تحديث : الإثنين 14 أكتوبر 2019 - 11:54 مساءً

سألت الناس عن قائد قيادة رأس العين إقليم الرحامنة فقالوا؟.

تملالت – الحسن اليوسفي 

لسنا من أتباع نظرية المؤامرة، ولا ننساق مع التفسير المخابراتي للأحداث، ومقولة أن كل ما يجري أمام أعيننا أعد في غرف مغلقة، ووضع في مخططات سرية قبل أن نراه واقعا في حياتنا، لكن مع هذا الحذر المنهجي، هناك حقائق على الأرض يصعب تجاهلها، وآثار على الرمل يستحيل غض البصر عنها، وبصمات فوق الأحداث لا يراها إلا مغفل أو أعمى،  وبما أنه ليس من عادتي أن أمتدح أو أهجو، لكنها شهادة  تقدير واعتراف لهذه الشخصية، وأرجوا أن يكون هذا وقتها المناسب.

الجميع يعلم أن هذا الوطن معطاء، رغم أنه قد يبدو لك في كثير من حالات اليأس أن باطنه قد جف وأصابه القحط، لكنك ما إن تصغي السمع لنبضه حتى تتراقص أمامك أسماء من صنع هذا الوطن صناعة محلية استطاعت أن ترسم لحياتها مسارا استثنائيا، و تفرض نفسها عليك وتدفعك لكي تفعل شيئا استثنائيا أنت الآخر، ربما لا تجد ما تفعله غير أن تكتب عنها وذلك أضعف الإيمان، وتقديرا لهذه الشخصية، قررت أن أدون كلمة في حق هذا الإنسان الذي نعتبره المسئول والأخ والصديق، كلمة ليست مدحا ولا مجاملة، ولكنها حقيقية رأيتها بنفسي من خلال تغطيتي لأغلب المناسبات بإقليم الرحامنة، وكذا ما كُتب عنه في الفيسبوك.

إنه السيد عبد اللطيف المروني قائد قيادة رأس العين إقليم الرحامنة، شخص مخلص بار لوطنه وإقليمه ومدينته وأهله، هذا الإنسان الطيب الذي أعتبره من المسئولين الأوفياء الذين حققوا بجهودهم وحرصهم طموح المجتمع وسعادة أفراده، فأنجزوا ما وعدوا وسعوا إلى حيث أرادوا، فتحقق لهم الهدف ونالوا الغاية، هؤلاء الشخصيات لا يريدون بأعمالهم جزاءا ولا شكورا، فُطِروا على بذل الخير فوجدوا القبول والاحترام من أفراد المجتمع، استطاع السيد عبد اللطيف المروني أن يخلق له مساحة كبيرة في قلوب الآخرين بتواضعه وتعامله، رغم المشاكل والصراعات التي تعاني منها المنطقة، فهو يسعى دائما إلى تحقيق النجاح، فكان النجاح ملازما له في مسؤولياته.

إن هذه الشخصية الوفية لعمله ولوطنه، ومن خلال متابعتي لجميع أنشطته وما قيل في حقه، عهدناه حريص على إنجاز المهام في وقتها، فكان حرصه دائما على تأدية الواجب، والمهمة في تقديره مقدسة يجب الانتهاء منها في حينها، فلا تجده إلا مبتسم وهو يقضي ذلك اليوم المليء بالمهمات، وحينما تكون الأعمال متراكمة، فنهاره يأخذ من ليله، وأُسرته قد تنازلت عن حقها تقديرا لطموحاته وإخلاصه، صراحة مثل هؤلاء الشخصيات هم الذين بهم تسعد الأمة، ليتحقق على يديهم الرقي والازدهار، وكم نحن سعداء عندما نرى مسئول في كل موقع من مواقع الجد والعمل، فالوطن له رجاله كما أن له نسائه، وعندما يبني الوطن كيانه ويحقق سياسته وأهدافه، فهذا بفضل ملكنا نصره الله وبفضل هؤلاء والرجال.

ولأن المساهمة في تكريم الأوفياء واجب علينا جميعا، لأن الشخص الطيب هو من يخلِد ذكرى حسنة بين الناس، لا أقول هذا الكلام من باب المجاملة، بل هي الحقيقة والشهادة التي أعطاها فيه كل من سألتهم عنه، وما رأته عيني من خلال تغطيتي الصحفية لجميع المناسبات، حقا هناك بعض الأشخاص يفرضون عليك احترامهم، فلا تجد حرجا في أن تقول فيهم كلمة حق ووقفة إنصاف يستحقونها، ولا أعتقد أنها مغالاة، لأن القاعدة الشرعية تقول من لا يشكر الناس لا يشكر الله، لأن الناس شهداء الله في أرضه.

وختاما ، نسأل الله سبحانه أن يعينه ويوفقه ليواصل عطاءه، وله منا أجمل تحية وتقدير واحترام .

أوسمة :