اليوم الإثنين 6 أبريل 2020 - 9:47 مساءً
جديد الأخبار
المحمدية – التحاليل المخبرية تؤكد تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المحمدية – لا تسجيل لأية حالة إصابة بكوفيد 19 لحد الساعة .خلية اليقظة بمستشفى السلامة بقلعة السراغنة تتخذ التدابير اللازمة لاستقبال الحالات المحتمل اصابتها بفيروس كوفيد 19. .Nouvelles des Femmes marocaines saisonnières dans les champs de la fraise en Espagn مدينة مرتيل لم تسجل أية حالة لحدود اليوم لوباء كورونا كوفيد19 بفضل السلطة الرسمية المختصة رئيس مقاطعة الحي الحسني في جلسة عمل مع ممثلي شركة افيردا. شركة الدار البيضاء – بيئة. جمعية الهدى للتنمية تعاونية الاخلاص تملالت قلعة السراغنة تعفي المنخرطين من المبالغ الواجبة لاستهلاك ماء الشرب لشهر مارس وأبريل لمدة شهرين. نداء المغرب الحر وحصيلة اليوم الجمعة 27 مارس 2020 لفيروس كورونا بالبلد نحمي لبلاد.. عمل جديد لحاتم عمور في عز حالة الحجر الصحي الإبداع عن بعد في خدمة الوطن” شعار المهرجان الإقليمي للطفولة و الشباب عن بعد، من تنظيم مديرية قطاع الشباب و الرياضة بعمالتي عين الشق الحي الحسني وإقليم النواصر. المهرجان الاقليمي للطفولة والشباب عن بعد 2020 مولاي احمد العمراني يهيب بجميع القوى الحية بالمغرب للمساهمة في المجهود الوطني للتصدي لتداعيات وآثار وباء فيروس كورونا COVID19 بامر من القائد الاعلى للبلاد، الطب العسكري والطب المدني جنبا لجنب للقضاء على وباء كورونا بالمغرب. سعيد رفيق رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية عمالة المحمدية والمبادرات الحسنة من طرف رئيس جماعته قائد قيادة رأس العين إقليم الرحامنة والسلطات المحلية بمختلفها تنخرط في مجموعة من التدابير الاحترازية لمكافحة فيروس من أجل سلامة المواطنين المحمدية – فعاليات المجتمع المدني بحي النصر تنظم قافلة تحسيسية تحت شعار ” ابق في دارك، أنا نتسخر ليك ” للتغلب على فيروس كوفيد-19
أخر تحديث : الإثنين 14 أكتوبر 2019 - 11:54 مساءً

سألت الناس عن قائد قيادة رأس العين إقليم الرحامنة فقالوا؟.

تملالت – الحسن اليوسفي 

لسنا من أتباع نظرية المؤامرة، ولا ننساق مع التفسير المخابراتي للأحداث، ومقولة أن كل ما يجري أمام أعيننا أعد في غرف مغلقة، ووضع في مخططات سرية قبل أن نراه واقعا في حياتنا، لكن مع هذا الحذر المنهجي، هناك حقائق على الأرض يصعب تجاهلها، وآثار على الرمل يستحيل غض البصر عنها، وبصمات فوق الأحداث لا يراها إلا مغفل أو أعمى،  وبما أنه ليس من عادتي أن أمتدح أو أهجو، لكنها شهادة  تقدير واعتراف لهذه الشخصية، وأرجوا أن يكون هذا وقتها المناسب.

الجميع يعلم أن هذا الوطن معطاء، رغم أنه قد يبدو لك في كثير من حالات اليأس أن باطنه قد جف وأصابه القحط، لكنك ما إن تصغي السمع لنبضه حتى تتراقص أمامك أسماء من صنع هذا الوطن صناعة محلية استطاعت أن ترسم لحياتها مسارا استثنائيا، و تفرض نفسها عليك وتدفعك لكي تفعل شيئا استثنائيا أنت الآخر، ربما لا تجد ما تفعله غير أن تكتب عنها وذلك أضعف الإيمان، وتقديرا لهذه الشخصية، قررت أن أدون كلمة في حق هذا الإنسان الذي نعتبره المسئول والأخ والصديق، كلمة ليست مدحا ولا مجاملة، ولكنها حقيقية رأيتها بنفسي من خلال تغطيتي لأغلب المناسبات بإقليم الرحامنة، وكذا ما كُتب عنه في الفيسبوك.

إنه السيد عبد اللطيف المروني قائد قيادة رأس العين إقليم الرحامنة، شخص مخلص بار لوطنه وإقليمه ومدينته وأهله، هذا الإنسان الطيب الذي أعتبره من المسئولين الأوفياء الذين حققوا بجهودهم وحرصهم طموح المجتمع وسعادة أفراده، فأنجزوا ما وعدوا وسعوا إلى حيث أرادوا، فتحقق لهم الهدف ونالوا الغاية، هؤلاء الشخصيات لا يريدون بأعمالهم جزاءا ولا شكورا، فُطِروا على بذل الخير فوجدوا القبول والاحترام من أفراد المجتمع، استطاع السيد عبد اللطيف المروني أن يخلق له مساحة كبيرة في قلوب الآخرين بتواضعه وتعامله، رغم المشاكل والصراعات التي تعاني منها المنطقة، فهو يسعى دائما إلى تحقيق النجاح، فكان النجاح ملازما له في مسؤولياته.

إن هذه الشخصية الوفية لعمله ولوطنه، ومن خلال متابعتي لجميع أنشطته وما قيل في حقه، عهدناه حريص على إنجاز المهام في وقتها، فكان حرصه دائما على تأدية الواجب، والمهمة في تقديره مقدسة يجب الانتهاء منها في حينها، فلا تجده إلا مبتسم وهو يقضي ذلك اليوم المليء بالمهمات، وحينما تكون الأعمال متراكمة، فنهاره يأخذ من ليله، وأُسرته قد تنازلت عن حقها تقديرا لطموحاته وإخلاصه، صراحة مثل هؤلاء الشخصيات هم الذين بهم تسعد الأمة، ليتحقق على يديهم الرقي والازدهار، وكم نحن سعداء عندما نرى مسئول في كل موقع من مواقع الجد والعمل، فالوطن له رجاله كما أن له نسائه، وعندما يبني الوطن كيانه ويحقق سياسته وأهدافه، فهذا بفضل ملكنا نصره الله وبفضل هؤلاء والرجال.

ولأن المساهمة في تكريم الأوفياء واجب علينا جميعا، لأن الشخص الطيب هو من يخلِد ذكرى حسنة بين الناس، لا أقول هذا الكلام من باب المجاملة، بل هي الحقيقة والشهادة التي أعطاها فيه كل من سألتهم عنه، وما رأته عيني من خلال تغطيتي الصحفية لجميع المناسبات، حقا هناك بعض الأشخاص يفرضون عليك احترامهم، فلا تجد حرجا في أن تقول فيهم كلمة حق ووقفة إنصاف يستحقونها، ولا أعتقد أنها مغالاة، لأن القاعدة الشرعية تقول من لا يشكر الناس لا يشكر الله، لأن الناس شهداء الله في أرضه.

وختاما ، نسأل الله سبحانه أن يعينه ويوفقه ليواصل عطاءه، وله منا أجمل تحية وتقدير واحترام .

أوسمة :