اليوم الجمعة 30 يوليو 2021 - 8:30 صباحًا
جديد الأخبار
مذكرة حول تنزيل القانون الإطار المتعلق بمزاولة الطب الذكرى22 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين عيد العرش .. الملك يصدر عفوه السامي على 1243 شخصا جمعية الجيل الذهبي لقصر السوق في زيارة لمتحف دار البقيع بالحيبوس جميعا بصوت واحد، سوف نبقى هنا كي نبني الوطن جلالة الملك يوجه بعد غد السبت خطابا إلى الأمة بمناسبة عيد العرش سيبث على الساعة التاسعة مساء حادثة سير مميتة بمدخل ورزازات المغرب يسجل 9428 إصابة و27 وفاة جديدة بـ”كورونا” في 24 ساعة‎‎‎‎‎‎‎‎ تعزية – وفاة المختار المرابط أمين مال مؤسسة البحث العلمي و التنمية و الإبتكار موقع المغرب الحر الإخباري يعلن تضامنه المطلق مع خالد مطيع مدير موقع محمدية بريس المغرب التطواني و نهضة الزمامرة يغادران الدوري المغربي الممتاز جماعة رياح..دوار القواسم يستغيث من العطش ويناشد المسؤولين وزير خارجية مالاوي يعلن افتتاح قنصلية لبلاده في مدينة العيون وزارة الصحة توفد لجنة إلى مراكش لإجراء تحقيق طبي والبحث في ظروف وملابسات وفاة شابة بعد تلقيها جرعة اللقاح الميلودي المخارق الأمين العام للإتحاد المغربي يستقبل وفدا نقابيا عن الإتحاد الدولي للنقل “هيتشكوك” السقوط الحر للمشاركة المغربية لا يزال مستمرا في سماء طوكيو!!!!
أخر تحديث : الخميس 17 يونيو 2021 - 12:35 مساءً

ثقافة الإعتراف بين مطرقة “الترسيخ” و سندان “التجاهل”

عبدالرفيع هليل-

وأنا أفكر مليا في مقاربة هذا الموضوع و معالجته،كنت قد طرحته سابقا للنقاش في كذا مرة،مع بعض الأصدقاء و في عدة منابر…ليتبادر إلى خلدي بعض الأسئلة الوجيهة و الموضوعية مثل:أين نحن من ترسيخ ثقافة الإعتراف ببلادنا؟وهل نرفع القبعة فعلا لمن يستحق؟أم نرمي بالورود على المتطفلين و نحابيهم فقط من باب المجاملة؟
في هذا الصدد أستحضر قول الرسول (ص):”ومن أتى إليكم معروفا فكافئوه،فإن لم تجدوا ما تكافئونه فادعوا له حتى تعلموا أن قد كافأتموه”.يستشف من هذا الحديث أن الإعتراف بالجميل من شيم الكبار،وبالتالي يجب صناعة ناشئة قادرة على البذل و الإعتراف بالآخر،لأن الحياة تقوم على مبدإ الأخذ والعطاء،والتشبث بقيم التسامح و التعاون و الإنسانية،علينا إذن تربية أجيالنا الصاعدة على تمثل هذه القيم و المبادئ في حياتهم الخاصة والعامة…
لكن في بلدنا العزيز يتعارض كل ذلك بالدلائل و الحجج الدامغة…أعلام و مشاهير و جهابذة و فطاحلة في شتى المجالات لم يأخذوا حقهم كاملا:دكاترة أجلاء أشرفوا على العديد من الأطروحات الجامعية لم يقم لهم حتى حفل تكريم واحد،مفكرون و باحثون أثروا في الحياة الثقافية،وخلفوا أفكارا حية لن تموت أبدا كالجابري،العروي،والمهدي المنجرة حصلوا على جوائز عالمية في بلدان أخرى لكن ماذا عن بلدهم الأم؟!رياضيون أبطال رفعوا راية الوطن خفاقة في أعتد المحافل العالمية هم الآن في طي النسيان،و في الحقل الفني كم من شخصية توفيت ولم تنل حظها من الشهرة:كالممثل حسن مضياف والمسرحي عائد موهوب،والفنانة خديجة جمال….
هذا فقط غيض من فيض،و الحصيلة مرشحة للإرتفاع في ظل سياسة التجاهل و الآذان الصماء التي تمارس في حق أناس ذنبهم الوحيد أنهم ضحوا بالعديد من الأشياء وبالتالي والنفيس  في سبيل وطننا الحبيب

أوسمة : , , , , , , , ,

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.